اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

مبنى مطار أبوظبي الجديد يحصل على تصنيف متقدم في مجال البيئة بدرجة “ ثلاث لآلئ”

 

مبنى مطار أبوظبي الجديد يحصل على تصنيف متقدم في مجال البيئة بدرجة “ ثلاث لآلئ”

أبوظبي "المسلة" … حصل مبنى مطار أبوظبي الرئيسي الجديد، أكبر مشروع للمباني المستدامة ضمن برنامج الاستدامة، على تصنيف متقدم في مجال البيئة وبدرجة “ ثلاث لآلئ” ضمن درجات تقييم المباني بنظام اللؤلؤ لـ “استدامة”، والذي يديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بحسب ما أعلنته أمس شركة أبوظبي للمطارات.

ويهدف هذا التصنيف إلى تطوير المباني المستدامة وتحسين نمط الحياة بما تتوافق مع رؤية أبوظبي 2030.

وجاء هذا الإعلان ضمن احتفالية استضافتها شركة أبوظبي للمطارات في مقرها، حيث سلم فلاح محمد الأحبابي المدير العام لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني شهادة التصنيف لعلي ماجد المنصوري رئيس مجلس إدارة الشركة وبحضور المدراء التنفيذيين من كلتا الجهتين

ونظام تقييم المباني بنظام اللؤلؤ لـ“استدامة” هو إطار للتصميم المستدام وبناء وتشغيل دورة الحياة للمجتمعات والمباني والفلل، ويديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، التي وضعت لتعزيز عقلية جديدة تعكس التراث الفكري للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه والرؤية البصيرة له في تعزيز التنمية من خلال خلق مجتمع متوازن قائم على أربعة عناصر متساوية للاستدامة: البيئة والاقتصاد والثقافة والمجتمع.

وبحصوله على هذا التصنيف، يكون مبنى المطار الرئيسي الجديد الأعلى تصنيفاً بين مباني المطارات في دول مجلس التعاون الخليجي، إضافة إلى أنه صنف على أنه أكبر بناء مستقل عالمياً.

وقال علي ماجد المنصوري رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات لـ الاتحاد: “تفخر الشركة أبوظبي للمطارات بالتزامها بمعايير التصميم والبناء والتشغيل المستدامة وبالجهود المبذولة لدعم رؤية أبوظبي 2030، وحصولها نتيجة ذلك على تصنيف “ثلاث لآلئ” لمبنى المطار الرئيسي. كما نبين من خلال الخطط الطموحة، أن البناء المستدام يشكل اعتباراً رئيسياً في كل مرحلة من تطوير مبنى مطار الرئيسي الجديد بهدف أن يصبح مطار أبوظبي الدولي معياراً عالمياً في تصميم المطارات المستدامة وبنائها وتشغيلها.”

ومن جهته، قال فلاح محمد الأحبابي المدير العام لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني”يعد حصول مبنى المطار الرئيسي الجديد على أعلى درجات من المتطلبات الإلزامية دليلاً على أن شركة أبوظبي للمطارات مساهمة في دعم مبادرتنا وشركائنا في التقدم.

وأضاف “إن ابتكار التطورات المستدامة هو جزء أساسي من رؤية أبوظبي 2030 ويلتزم برنامج استدامة بالعمل والنمو مع الجهات المقتنعة بشكل تام بفوائد الممارسات المستدامة والملتزمة بتصميم وبناء مشاريع سليمة من الناحية البيئية.

واتخذت إمارة أبوظبي خطوات كبيرة لجعل الرؤية الاستراتيجية واقع ملموس من خلال تنفيذ برنامج درجات تقييم المباني بنظام اللؤلؤ لـ “استدامة”.

وأضاف “نتطلع قدما لمواصلة تعاوننا مع شركة أبوظبي للمطارات ورؤية تحقيق مبنى المطار الرئيسي الجديد من خلال عمليات البناء”.

وفي غضون هذه الفرصة الفريدة للتعاون،عمل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وشركة أبوظبي للمطارات معاً لترقية مشروع مبنى مطار الرئيسي الجديد من تصنيف “لؤلؤتين” إلى تصنيف “ثلاثة لألئ”، وصُمم المبنى بأسلوب يحد من الاستهلاك السنوي للطاقة من خلال استخدام مواصفات نموذجية للبناء تتفاعل مع تقلب المناخ، وتركيب زجاج مزدوج مخصص للحد من بعثات الحرارة الشمسية.

كما سيتم تخفيض نسبة الطلب على الطاقة من خلال استخدام نظام الإضاءة ذات كفاءة عالية ونظام تكييف فعال.

ويهدف نظام إدارة المبنى المتطور ونظام قياس الطاقة المتقدم للسماح في مراقبة استخدام الطاقة للقيام بالتحسينات في المستقبل. ويشكل الحد من استخدام المياه الصالحة للشرب أولوية في تصميم مبنى المطار الرئيسي الجديد بهدف تخفيض 45% في استهلاك المياه بالمقارنة بالاستهلاك المعتاد، وذلك من خلال دراسة نسبة الطلب على المياه وتحديد مواقع ومعدلات التدفق.

كما سيتم إعادة تدوير 75%من نفايات الإنشاءات من مخلفات القمامة خلال مرحلة البناء، بالإضافة إلى اختيار المواد الإقليمية والمعاد تدويرها للحد من طلب على الوقود الأحفوري لأغراض النقل.

وقعت شركة أبوظبي للمطارات مع شركة “سي سي سي” و”تاف” و”آرابتك” عقد إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد بقيمة 10.8 مليار درهم خلال عام 2012. وصممت شركة كوهن بيدرسون فوكس وشركاه مبنى مطار أبوظبي الدولي الرئيسي الجديد، والذي سيتم الانتهاء من بنائه خلال الربع الثالث من عام 2017.

ومبنى المطار الرئيسي الجديد هو مشروع المطار الثالث لشركة أبوظبي للمطارات الذي حصل على شهادة اللؤلؤ.

فقد حصل مبنى بوابة الحافلات الجديد وقاعة القادمين الجديدة في مطار أبوظبي الدولي على شهادة اللؤلؤ مؤخراً، حيث يشكل هذان المشروعان عنصرين رئيسيين لبرنامج تعزيز القدرة الاستيعابية في مطار أبوظبي الدولي.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: