Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

القلعة تحقق 5.3 مليون جنيه أرباح خلال الربع الاول من 2013

 
 
القلعة تحقق 5.3 مليون جنيه أرباح خلال الربع الاول من 2013 
 
 
 
القاهرة "المسلة" …. أعلنت اليوم شركة القلعة عن النتائج المالية عن الربع الأول من عام 2013، حيث حققت الشركة أرباحًا غير مجمعة بقيمة 5.3 مليون جم، مع تقليص الخسائر المجمعة إلى 126.4 مليون جم فيما يعد انخفاضًا بمعدل 20.6%.
 
 
يستعرض تقرير النتائج المالية والتشغيلية مؤشرات الأداء الرئيسية بثمان شركات استثمارية تابعة بدأت النشاط في خمس قطاعات إستراتيجية تشمل الطاقة والنقل والأغذية والتعدين والأسمنت، حيث حققت هذه الشركات إيرادات قدرها 1.4 مليار جم – دون تغير ملحوظ عن الربع الأول من العام الماضي. وبلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 40.5 مليون جم في ضوء التحسن الملحوظ بمشروعات قطاعيْ الأغذية والأسمنت مقابل  تراجع إيرادات قطاع الطاقة وتأثر مشروعات النقل بتباطؤ حركة التجارة في أسواق شرق أفريقيا على خلفية مخاوف اندلاع اضطرابات سياسية خلال فترة الانتخابات العامة الأخيرة في كينيا.
 
 
وفي هذا السياق أعرب أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس الإدارة شركة القلعة، عن سعادته بتطورات الربع الأول من عام 2013، وكفاءة النموذج الاستثماري لشركة القلعة في مواكبة المستجدات الكلية بالمنطقة على المدى المتوسط والبعيد. وتوقع هيكل أن تؤدي الاضطرابات الاقتصادية الراهنة إلى عرقلة النمو بالعديد من المشروعات المصرية، ولكنه مطمأن لقدرة محفظة استثمارات القلعة على مواصلة النمو بدعم من المشروعات الغذائية والتصديرية ومشروعات النقل في شرق أفريقيا.
 
 
 
وأوضح هيكل أن خطط النمو الخاصة باستثمارات الشركة تقوم على تلبية تطلعات الشعوب ومساندة الأجهزة الحكومية في التغلب على التحديات المختلفة، مشيرًا إلى الدور الحيوي الذي تلعبه شركة سكك حديد ريفت فالي في تنشيط حركة التجارة البينية في شرق أفريقيا من خلال عملياتها في كينيا وأوغندا، بينما تتمثل الأهمية الإستراتيجية التي يحظى بها مشروع الشركة المصرية للتكرير في تقليص واردات مصر من السولار بأكثر من 50٪ سنويًا عن المعدلات الحالية.
 
 
بلغ صافي الأرباح بالنتائج المالية غير المجمعة لشركة القلعة 5.33 مليون جم، مقابل صافي خسائر بقيمة 30.5 مليون جم خلال الربع الأول من العام الماضي. وبلغت إيرادات الشركة 20.2 مليون جم خلال الربع الأول من عام 2013، فيما يعد انخفاضًا بمعدل 17.2% نظرًا لإتمام الإقفال المالي لمشروع المصرية للتكرير في يونيو 2012 مما أدى إلى انتهاء مدة استحقاق أتعاب الإدارة عن الاستثمارات الرأسمالية في هذا المشروع.
 
 
وسجلت النتائج المالية المجمعة للشركة صافي خسائر بقيمة 126.4 مليون جم في الربع الأول من عام 2013، وهو انخفاض سنوي بمعدل 20.6% عن 159.3 مليون جم خلال نفس الفترة من العام السابق، حيث انخفضت حصة القلعة من خسائر الأطراف ذات العلاقة، علمًا بأن هذا الانخفاض يصل إلى 72% لتبلغ هذه الخسائر 43.2 مليون جم فقط عند استبعاد تأثير اضمحلال مستحقات القلعة من الأطراف ذات العلاقة بسبب الاضمحلال الكامل في استثمارات القلعة بالشركة الوطنية للبترول.
 
 
وبدأت القلعة الاستحواذ على حصص الأغلبية في 10 شركات استثمارية موزعة على 5 قطاعات إستراتيجية في إطار التحول إلى نموذج الشركات الاستثمارية، يغرض  تمديد فترة التحكم بالاستثمارات لحسن توظيف الخصائص والاتجاهات الكلية الجذابة التي تحظى بها أسواق المنطقة ومن ثم دعم قدرة الشركة على خلق وتعظيم القيمة للمساهمين والشركاء الاستثماريين.
 
 
تلتزم شركة القلعة في تقرير النتائج المالية والتشغيلية بتحليل الإيرادات والأرباح التشغيلية المجمعة من الشركات الاستثمارية التابعة التي بدأت النشاط، والبالغ عددها 8 شركات، وذلك استكمالًا للنهج الذي بدأته الشركة منذ نهاية العام الماضي، حيث أن القوائم المالية المجمعة، في الوقت الحالي، لا تعكس صورة دقيقة عن أداء الشركات التابعة المقرر الاحتفاظ بها تحت مظلة القلعة بعد بيع الاستثمارات والأصول غير الرئيسية في غضون السنوات الثلاث المقبلة. وبناء على ذلك تقرر أن تمثل القوائم المالية المجمعة المؤشر الرئيسي لأداء شركة القلعة بعد إتمام برنامج التحول الإستراتيجي إلى شركة استثمارية قابضة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: