اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

المشاريع الحضارية والتطويرية ستظهر ملامح اللوحة السياحية بمناطق المملكة في الأعوام المقبلة

المشاريع الحضارية والتطويرية ستظهر ملامح اللوحة السياحية بمناطق المملكة في الأعوام المقبلة

 

الرياض " المسلة " … يعد هذا العام استثنائيا في عدد المشاريع السياحية والتراثية والمشاريع الداعمة للتنمية السياحية والتراث الوطني وحجم الإنفاق عليها، ويعكس بالوقت نفسه توجه الدولة لدعم هذا القطاع الاقتصادي الهام نظرا لما يحققه من نتائج كبيرة وملموسة في التنمية الاقتصادية في المناطق، وتوفير فرص العمل لجميع شرائح المواطنين.

 

وتأتي هذه المشاريع تتويجا للجهود التي بذلتها الهيئة العامة للسياحة والآثار على مدى سنوات لتحفيز الجهات الحكومية والقطاع الخاص للمشاركة في التنمية السياحية والاستثمار في السياحة، خاصة مع الاقبال اللافت من المواطنين على السياحة الداخلية، ونظرا لما يحققه الاستثمار السياحي من عوائد مرتفعة، إضافة للدور الهام في المشاريع التراثية في تعريف المواطنين بتراثهم وربطهم بتاريخ وطنهم.

 

وتشارك بتنفيذ هذه المشاريع الجهات الحكومية والقطاع الخاص إضافة إلى مشاريع الهيئة العامة للسياحة والآثار، وتقدر قيمتها بأكثر من 7 مليارات ريال في مختلف المناطق حيث تقدر القيمة الإجمالية لمشاريع القطاع الحكومي الداعمة للتنمية السياحية للتنمية السياحية والتراث العمراني في المملكة للعام الحالي 2013م بما يقارب ثلاثة مليارات ونصف المليار ريال، تشمل تأهيل مواقع سياحية وتراثية، وطرقا ومدنا سياحية، وإنشاء متنزهات وحدائق، ومتاحف، وتوسعة مطارات وغيرها.

 

فيما تصل القيمة التقريبية لمشاريع القطاع الخاص الداعمة للتنمية السياحية في مناطق المملكة للعام الحالي 3.5 مليارات ريال، وتشمل مجمعات تجارية وترفيهية ومنتجعات وفنادق ومراكز معارض ومهرجانات ومتاحف خاصة. أما المشاريع التي تنفذها هيئة السياحة فيفوق إجماليها مبلغ 294 مليون ريال وتشمل تطوير مواقع سياحية، وتأهيل مواقع أثرية، وترميم مواقع تراثية، وإنشاء متاحف ومراكز زوار، وأنشطة وخدمات سياحية.

 

المشاريع السياحية الحكومية :

ومن أهم المشاريع الحكومية ذات الطابع السياحي، مشروع إعادة تأهيل ميناء فرسان بمنطقة جازان بمبلغ 250 مليون ريال، والواجهات البحرية بالكورنيش الشمالي بتكلفة 100 مليون، وتطوير وتأهيل محيط قلعة الدوسرية بجازان ب 7 ملايين، وانشاء مرسى الصيادين الحرفيين بجازان بقيمة 93 مليونا، والواجهة البحرية بشاطئ النخيل 50 مليونا، وتأهيل وتطوير حديقة برية بمحافظة فرسان (منتزه بري) ب 60 مليونا.

 

ومن أبرز المشاريع بتبوك انشاء خمس مدن ساحلية بكلفة 200 مليون، والمرحلة الثانية من ترصيف وتطوير وسط تيماء التاريخي ب 7 ملايين ريال، ومشروع تطوير المنطقة التاريخية والسوق القديم في محافظة الوجه بتكلفة 5 ملايين ريال. وتشهد منطقة القصيم انشاء مركز الملك عبدالله الحضاري ب 100 مليون ريال، ومشروع تطوير مطار الأمير نايف بن عبدالعزيز بكلفة 380 مليون ريال، ومشروع تطوير وسط بريدة بتكلفة تزيد عن 30 مليون ريال، ومشروع إنشاء منتزه الرس العام 23 مليونا، وتطوير بلدات تراثية بأكثر من 14 مليون ريال، ويجري تطوير مطار الطائف بقيمة 8.9 ملايين.

 

وتم تخصيص مليار ريال لمشروع مركز الملك عبدالعزيز للإثراء المعرفي في المنطقة الشرقية الذي يجري العمل فيه على عدة مشروعات ومنها جزيرة سوق السمك بالقطيف بقيمة 30 مليونا، ومشروع متحف الدمام الاقليمي بكلفة 45 مليونا، والعين الحارة بحفر الباطن ب 2.3 مليون، وتنمية وتطوير المنطقة المركزية بمحافظة الجبيل ب 15 مليون ريال، وتأهيل وتطوير المنطقة المركزية والاحياء القديمة بمحافظة النعيرية بمبلغ 6 ملايين ريال.

 

وفي الرياض يجري تنفيذ مجموعة من المشاريع من ضمنها تطوير وتوسعة مطار الملك خالد الدولي ب 3.1 مليارات ريال، وحي الدحو بتكلفة 170.6 مليون ريال، وإنشاء متنزه الملك عبدالله بالملز ب 125 مليون ريال، ومشروع تطوير الأحياء القديمة بمحافظة المجمعة ب 7 ملايين، وتطوير الأحياء القديمة بالخرج بميزانية 24.8 مليون، وإنشاء متنزهات بوادي الدواسر ب 113.5 مليونا، وربط البلدة التاريخية بالغاط بطريق الرياض القصيم ب 30 مليون ريال.

 

ويقام في منطقة الحدود الشمالية مشروع مركز وبلدية لينة وترميم السوق التراثي والمباني بتكلفة تبلغ 1.2 مليار ريال، إضافة إلى تنفيذ حدائق وممشى على جنبات وادي عرعر وبدنة ب 6 ملايين، وتأهيل وتهيئة المواقع المحيطة بالمواقع الأثرية والتراث العمراني وبناء سوق للأسر المنتجة بمحافظة رفحاء بأكثر من 5 ملايين ريال.

 

أما في منطقة الجوف فجاري العمل على انشاء السوق الشعبي بسكاكا ب 8 ملايين، واعادة تأهيل الطريق الدولي في الحديثة لخدمة المسافرين والزوار ب 30 مليونا، ومشاريع المتنزهات البرية بالجوف بقيمة 5 ملايين، وتأهيل المنطقة المحيطة بحي الضلع ب 3.5 ملايين، وتوسعة وتجميل الطرق المؤدية لبحيرة دومة الجندل ب 5 ملايين ريال.

 

وبالنسبة لمنطقة مكة المكرمة يقام حاليا عدد من المشاريع الهامة أبرزها تطوير وادي العسلا 2.2 مليار، وبتكلفة 205 ملايين يتم مساندة بلدية القنفذة لتنفيذ مشروع الواجهة البحرية وكذلك مساندة بلدية رابغ لتنفيذ مشروع التهيئة، وإنشاء ميدان الفلك بقيمة 87.9 مليون ريال. وفي منطقة الباحة هناك إنشاء وتطوير حدائق ومتنزهات ودورات مياه عامة بقيمة 1.8 مليار، ومشروع تحسين وتطوير القرى التراثية بالباحة وتبلغ ميزانيته 4.4 ملايين، وتنفيذ متنزه العرنين الوطني بالمندق ب 6 ملايين، والساحة الشعبية بالعقيق ب 3 ملايين ريال.

 

ويتم تنفيذ مجموعة من المشاريع في منطقة الإحساء، منها مركز الملك عبدالله الحضري ب 250 مليونا، ومدينة الملك عبدالله للتمور وكلفته 500 مليون، ومتحف الأحساء 28 مليونا، ومشروع تطوير وسط الهفوف بتكلفة تقدر 20 مليونا، وعين النجم ب 7 ملايين، وسور ودروازة الكوت ب 6 ملايين. وفي منطقة حائل مشروع البلدة التراثية بجبة بميزانية 4.5 ملايين، وإنشاء ساحات وحدائق وممرات مشاة بأمانة منطقة حائل ب 20 مليونا، وتطوير منتزهات مشار والمغواة بكلفة 5 ملايين، وإنشاء متنزه بري في الشنان ب 3.5 ملايين، وإنشاء وتطوير المتنزه البري بالسليمي ب 5 ملايين ريال.

 

ومنطقة المدينة المنورة يجري العمل على مشاريع سياحية وتراثية مثل مشروع الجادة السياحية بينبع، وتأهيل جدار السبعة التاريخي بالعلا، وترميم المساجد السبعة التاريخية بالخندق، وتطوير الواجهة الشمالية والشرم بينبع، وتأهيل موقع قصور عروة بالمدينة المنورة، وإعادة بناء جسر سكة حديد الحجاز بالعقيق.

 

فيما تشهد منطقة عسير عددا من المشروعات من ضمنها تأهيل قرية آل عليان، والحي التاريخي بالنماص، وقصر ثربان، ومشروع تطوير متنزه السودة، وفي منطقة نجران يجري العمل على تطوير مطار نجران، وترميم المباني التراثية لحي أبا السعود. وقدرت الهيئة العامة للسياحة والآثار القيمة الإجمالية لمشاريع القطاع الخاص الداعمة للتنمية السياحية في مناطق المملكة للعام بأكثر من ثلاثة مليارات ومائتي مليون ريال تمثل الفنادق النسبة الأكبر منها.

 

حيث يجري في منطقة تبوك تنفيذ 13 مشروعاً بقيمة إجمالية تقدر ب 1.1 مليار ريال، وتشهد منطقة جازان 9 مشاريع للقطاع الخاص بقيمة 834 مليونا، فيما يتم تنفيذ 17 مشروعاً في منطقة الإحساء بقيمة تقديرية مليار ريال، وفي منطقة حائل تقام 7 مشاريع بميزانية مبدئية أكثر من 225 مليونا، وتقام عدة مشاريع في منطقة عسير بقيمة 258 مليون ريال تقريبا.

 

ويقام في منطقة القصيم 7 مشاريع تصل تكلفتها إلى أكثر من 22 مليونا، وهناك 18 مشروعاً في المنطقة الشرقية، و 8 مشاريع في منطقة الرياض، وفي منطقة الحدود الشمالية هناك 5 مشاريع بقيمة 31 مليونا، وفي منطقة الجوف تنفذ 4 مشاريع بما يقارب 7 ملايين ريال، وفي منطقة مكة المكرمة يتم العمل على تنفيذ 14 مشروعا بما يقارب 5 ملايين ريال.

 

مشاريع هيئة السياحة

وقطعت الهيئة العامة للسياحة والآثار، خطوات كبيرة في تنفيذ عشرات المشاريع المدرجة في خطتها خلال العام الجاري 1434ه (2013م)، في كل مناطق المملكة في قطاعات التراث الوطني، والآثار، والمتاحف، والحرف اليدوية، وتطوير المواقع السياحية، والتنمية السياحية، حيث تعمل على (148) مشروعاً بتكاليف تزيد عن 294 مليون ريال. وتعد المشاريع التي تنفذها الهيئة العام الحالي امتداداً للمشاريع التي جرى تنفيذها خلال الأعوام الماضية، حيث تسعى الهيئة لفتح آفاق الاستثمار في المواقع الأثرية والتراثية لتصبح بجانب كونها موارد تراثية ثقافية حضارية موارد اقتصادية، تستوعب آلاف الوظائف الدائمة والموقتة.

 

 

وتتضمن مشاريع الهيئة المدرجة ضمن موازنة العام الجاري (24) مشروعاً ينفذها مركز التراث العمراني الوطني، بكلفة تصل إلى (19) مليوناً و(648) ألف ريال، حيث تم الانتهاء من تنفيذ أربعة مشاريع، هي: تأهيل ساحة الطنطورة ببلدة العلا التراثية، وإعداد المخطط العام لوسط شقراء، ودراسات نزل الغاط، في حين يجري العمل على تنفيذ ترميم إنقاذي لقرية ذي عين بالباحة واستكمال انشاء مركز الزوار بها، وترسية مشروع تأهيل مركز الزوار ببلدة الخبراء التراثية، وطرح مشروع تأهيل بلدة جلاجل التراثية، واستكمال إنشاء مركز الزوار بقرية رجال ألمع، إضافة إلى بدء العمل في الدراسات الأثرية والتاريخية لتطوير حي سمحان بالرياض.

 

واستحوذ قطاع الاستثمار على النصيب الأكبر من المشاريع التي يجري العمل عليها العام الحالي ضمن مشروع تهيئة المواقع السياحية الذي تنفذه الهيئة بالشراكة مع الأمانات والبلديات في المناطق، وتتضمن (31) مشروعا بتكاليف تتجاوز (24) مليون ريال، وقد تم الانتهاء من تنفيذ عدد من المشاريع منها مركز الصقور بحفر الباطن، ومتنزه مشار بحائل، ومطل شفا حرة عويرض وشواخص متنزه شرعان بالمدينة المنورة، والمركز السياحي بالحائط في حائل، وتهيئة جزيرة دمسك في جازان، إضافة إلى مشاريع يتواصل العمل فيها من العام الماضي ومنها متنزه العين الحارة بحفر الباطن، وشاطئ الفقوة بفرسان، ومتنزه الليث البحري، ومتنزه الأحساء الوطني، وقلعة أبو خيال في عسير، ومتنزه العين الحارة في الخوبة بجازان، وترميم سوق الدومة الشعبي بالجوف، وترميم مركز شرطة اللقائط بالجوف، وبناء مجلس ضيافة بالساحة المقابلة لمسجد بالجوف.

 

وتتضمن مشاريع هذا العام تهيئة شاطئ الخريبة في تبوك، وتهيئة القرية الشعبية بالشنانة بالقصيم، ووضع خطة تطوير للوجهة السياحية بمتنزه الملك عبدالله في بريدة، فيما تم الانتهاء من تجهيز المخططات والرسومات الفنية لمشاريع الحديقة الشعبية بالقرب من قلعة تبوك، والمرسى الترفيهي في ضباء بتبوك، وتنفيذ ممرات ومظلات بموقع الأخدود الأثري في نجران، ويجري العمل على مخططات متنزه بحري برابغ في منطقة مكة المكرمة، وشاطئ المعادي في جزيرة فرسان، وتأهيل مبنى سكة القطار بالعلا في المدينة المنورة. أما مشاريع قطاع المناطق بالهيئة، فتضم (21) مشروعاً، بتكاليف تبلغ (19) مليوناً و(803) آلاف ريال .

المصدر : ارقام

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: