اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

7500 اجتماع عمل على هامش معرض «سياحة الأعمال والحوافز» بأبوظبي


7500 اجتماع عمل على هامش معرض «سياحة الأعمال والحوافز» بأبوظبي

 

أبوظبي " المسلة " …  يشارك أكثر من 300 عارض من 36 دولة، في معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والمؤتمرات الذي يبدأ أعماله بأبوظبي في 25 من الشهر الجاري، وسط توقعات باستقطاب الحدث لأكثر من 2800 مشارك من المتخصصين بالقطاع، بحسب لويس هول مديرة المعرض.

 

وقالت هول لـ “الاتحاد” إنه تمت زيادة مساحة المعرض الذي يستمر لغاية 27 من مارس، بنسبة 8٪ مقارنة بدورة العام الماضي، مشيرة الى أن دورة العام الحالي تشهد مشاركة لأول مرة من 70 عارضا يمثلون مدنا مثل مدريد وصربيا وأثينا وجورجيا وسان فرانسيسكو وبروسيلس. وأضافت أن عددا من العارضين ضاعفوا مساحات مشاركتهم للدورة الحالية مقارنة بالعام الماضي مثل البحرين والأردن وشركة الإتحاد للطيران، فيما توقعت أن تقوم الجهات المشاركة بحجز أكثر من 7500 اجتماع قبل انطلاق الحدث.
 
 
ويتوقع أن تسهم سياحة الأعمال بأكثر من 2,6 مليار درهم في اقتصاد إمارة أبوظبي خلال العام الحالي، وذكرت هول أن دراسة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومركز أبوظبي الوطني للمعارض، كشفت أن أعمال سياحة الفعاليات أسهمت بضخ 2,4 مليار درهم في اقتصاد أبوظبي في 2010، ومن المتوقع أن تنمو هذه الأعمال بنسبة 7٪ في العام حتى 2020.

 

ويتخصص المعرض الذي تنظمه شركة ريد لمعارض السفر بمركز أبوظبي الوطني للمعارض، في صناعة الفعاليات والمؤتمرات بالشرق الأوسط، ويعد الحدث الرائد في قطاع الاجتماعات والحوافز والسفر التي تحقق نموا سريعاً بالمنطقة، وإبراز دور هذه الفعاليات في دعم القطاع السياحي والاقتصاد بصورة عامة.

 

وأوضحت هول أن المعرض سيستقطب 2800 شخصية من المتخصصين في أعمال وخدمات قطاع سياحة الحوافز من المنطقة والعالم، بما فيهم المزودين والمشترين المهتمين بتخطيط أو تنظيم برامج السفر التحفيزية واللقاءات أو الفعاليات والضيافة وسفر الحوافز والفعاليات الخاصة وسفر الأعمال، مشيرة إلى أن المعرض استقطب في دورته العام الماضي 2471 زائرا. ووفقا لهول يحظى المعرض بإقبال كبير من قبل الجهات الحكومية والشركات العارضة الرئيسية من المنطقة والعالم، وهو ما يدعم دراسة أجرتها شركة “يوجوف” للأبحاث عن انتعاش قطاع سياحة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط.

 

وذكرت الدراسة أن قطاع سياحة الأعمال في الشرق الأوسط شهد انتعاشا خلال العام الماضي بعد فترة ركود نتيجة التداعيات السلبية للأزمة الاقتصادية العالمية، ومن المتوقع أن يحقق القطاع نموا قويا خلال العام 2013. وقالت “يو جوف” إن 42 ٪ من العينة التي تم الاتصال بها ضمن الدراسة، قرروا زيادة ميزانية السفر لسياحة الأعمال وحضور الفعاليات في 2012 وأن 47 ٪ من أفراد العينة توقعوا زيادة ميزانياتهم للغرض ذاته خلال العام الجاري، مشيرة إلى أن دولة الإمارات تحظى بالاهتمام الأكبر في خيارات المسافرين لأغراض وسياحة الأعمال.

 

ويعتبر المعرض من أهم الفعاليات المدرجة على جداول تنظيم الاجتماعات والفعاليات بأبوظبي والتي تحظى بحضور واسع من مختلف أنحاء العالم، حيث يعد فرصة مهمة لوجهات السياحة ومراكز المعارض والفنادق ومقدمي العروض التحفيزية ومبتكري التقنيات، تمكن من فتح آفاق أعمال في منطقة الشرق الأوسط وغيرها، اضافة الى أنه منصة تجمع مزيجاً من المشترين والموردين من قطاع السياحة الإقليمي والدولي، ويعد القوة الدافعة وراء تطور صناعة الاجتماعات والمعارض والفعاليات في المنطقة. ويركز برنامج الندوات التعريفية على مناقشة المعطيات المتوافرة والاتجاهات المستقبلية الخاصة بقطاع سياحة الأعمال والحوافز حتى عام 2030 بهدف توفير معلومات قيمة ومعمقة للمشاركين.

 

وقالت هول إن العام الحالي سيشهد برنامجا تعليميا مكثفا، اضافة الى جلسات تركز على ادارة سياحة الأعمال، وأخرى يديرها خبراء في القطاع، فضلا عن جلسات تعليمية ضمن البرنامج التعليمي حول استخدام التكنولوجيا وتأثيرها في القطاع. ويضم الحدث برنامجا للمشترين المستضافين في المعرض تنظيم لقاءات بين العارضين الأوروبيين والمشترين الذين لديهم أعمال أو يخططون لفتح أعمال في أوروبا، وكذلك بين العارضين الآسيويين والمشترين من دول المنطقة ممن لديهم أعمال أو يخططون لفتح أعمال في الوجهات الآسيوية.

ويغطي برنامج المؤتمر المصاحب لحدث هذا لعام عددا من المواضيع ذات العلاقة بسياحة الأعمال والحوافز بما فيها البحوث والاتجاهات وأفضل الممارسات ودراسة حالات عملية وادارة الفعاليات والتطوير الشخصي والمهني ومحرك البحث (إس إي يو) ووسائل الإعلام الاجتماعي. ومن المتوقع أن تكون أبوظبي ضمن أفضل 150 وجهة في تصنيف الجمعية الدولية للمؤتمرات والملتقيات بالنسبة للفعاليات الكبرى التي تستضيفها الجمعية، مع إعلان نتائج 2012 خلال الشهور القليلة المقبلة.

 

وكانت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، أعلنت مؤخرا عن إطلاق مكتب أبوظبي للمؤتمرات ليكون الجهة الجديدة التي ستتولى تطوير قطاع فعاليات الأعمال في الإمارة، ويعزز تنافسيتها عالمياً لاستقطاب فعاليات كبرى. ويأتي إنشاء مكتب أبوظبي للمؤتمرات الذي سيعمل تحت مظلة الهيئة، بالتعاون والشراكة مع شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، إضافة إلى جميع الشركاء المعنيين، لتحقيق طموح إمارة أبوظبي بأن تكون بين أفضل 50 وجهة عالمية للمؤتمرات على قائمة الجمعية الدولية للمؤتمرات والملتقيات خلال السنوات الخمس القادمة.

المصدر : الاتحاد

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: