اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

مؤتمر المتاحف يطالب بإنشاء شبكة اتصال تجمع المتاحف العربية والأفريقية

 

القاهرة "المسلة" ….. طالب المشاركون فى المؤتمر العربى الأفريقي الأول للدراسات المتحفية بتكوين شبكة اتصال قوية تجمع المتاحف العربية والأفريقية لتبادل الخبرات والاستفادة من التجارب المختلفة فى مواجهة التحديات المشتركة.

 

جاء ذلك خلال الجلسة الختامية للمؤتمر، الذى نظمته وزارة الآثار تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار بالمتحف القومى للحضارة بالفسطاط على مدى 4 أيام، والذى يعد أول تجمع من نوعه يجمع المسئولين والمتخصصين من المتاحف العربية والأفريقية والمهتمين بالتراث الحضارى العريق لهذه المناطق حول العالم بحسب أ ش ا .

 

وصرح معتز الحسينى المسئول الإعلامى للمتحف بأن التوصيات تضمنت الاهتمام بالمتاحف الجامعية في المنطقتين العربية والأفريقية، وإعادة افتتاح المغلق منها وتطوير رسالتها العلمية و التعليمية، ووضع استراتيجيات طويلة وقصيرة المدى فيما يخص رسالة المتاحف التعليمية.

 

وأشار إلي أن المشاركين أوصوا بأن يتم عقد هذا المؤتمر بشكل دورى بمقر المتحف القومى للحضارة المصرية فى شهر مايو مرة كل عامين على هامش اليوم العالمى للمتاحف، والذى يوافق 18 مايو من كل عام.

 

ومن جانبه، أشار أشرف أبو اليزيد مسئول التدريب بالمتحف وعضو اللجنة التنظيمية للمؤتمر إلى أن التوصيات أكدت أهمية إدراج أقسام للدراسات المتحفية فى كليات الآثار والتراث لإعداد كوادر متحفية متخصصة، ووضع برامج متحفية متخصصة لذوي القدرات الخاصة، وتأهيل معلمين متحفيين متخصصيين للتعامل معهم

 

وأضاف أن التوصيات دعت إلى تكوين مجموعة عمل لمناقشة طرق تمويل المتاحف، ووضع سياسات مرنة لمشاركة الرعاة، ووضع هيئات أو مجالس عليا للإشراف على المتاحف التابعة لجهات مختلفة لتوحيد السياسات وعمليات التطوير.

 

وكانت وزارة الآثار قد نظمت المؤتمر العربى الأفريقى الأول للمتاحف بالتعاون مع عدد من الوزارات والمؤسسات المصرية المهتمة، منها وزارتى الثقافة والخارجية ومكتبة الإسكندرية، وعدد من الجامعات مثل جامعتى القاهرة وحلوان، وكذلك المؤسسات الدولية المعنية بالحفاظ على التراث الحضارى مثل منظمة اليونسكو والمنظمة الدولية للمتاحف والاتحاد الأوروبى.

 

وناقش المؤتمر، فى جلساته العلمية، تفعيل دور المتاحف كمؤسسات ثقافية وتعليمية تهدف إلى الحفاظ على التراث المادى وغير المادى لمجتمعاتها، وكذلك دورها فى التنمية البشرية والاقتصادية للمجتمعات ومحاولة ايجاد سبل للتحاور ونشر السلام بين المجتمعات عن طريق التركيز على القيم الإنسانية المشتركة بين الشعوب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: