اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

إيرباص تحقق 2.2 مليار دولار خسائر في النصف الأول من 2020، وانخفاض عمليات التسليم إلى 50%

إيرباص تحقق 2.2 مليار دولار خسائر في النصف الأول من 2020، وانخفاض عمليات التسليم إلى 50%

.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

أعلنت إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات عن تحقيق خسائر فى النصف الأول من العام الجاري 2020 تقدر بنجو 2.2 مليار دولار بسبب اثار جائحة كورونا على صناعة السفر والطيران العالمية .. الأمر الذى دفعها لقرار تقليص انتاجها بنسبة لاتقل عن 40% للحد من اثار الفيروس علي ايرادات الشركة. 

 

 

و قالت إيرباص لصناعة الطائرات إنها تأمل في تجنب استهلاك السيولة في النصف الثاني من العام بعد تسجيل تدفقات خارجة بقيمة 4.4 مليار دولار في الربع الثاني إذ انخفضت التسليمات بسبب انهيار السفر الجوي بفعل فيروس كورونا.

 

 

من 392 الى 196 طائرة

وأوضحت الارقام الصادرة من القسم التجاري للشركة للنصف الاول من 2020  ” انه تم تسليم 196 طائرة فقط باجمالي ايراد 14 مليار دولار مقابل 24 مليار دولار في النصف الاول من 2019  .. وهى قيمة نصف عدد الطائرات التى تم تسليمها في نفس الوقت من 2019.

 

 

و كانت طائرات الهليكوبتر إيرباص والدفاع والفضاء أقل تأثراً ، حيث ولدت 2.74 مليار دولار (مقابل 2.79 مليار دولار في 2019)، و 5.34 مليار دولار (مقابل 5.90 دولار في 2019) من الإيرادات ، على التوالي ، و عانت إيرباصإيرباص على وجه الخصوص من رسوم قدرها 390 مليون دولار بسبب نهاية برنامج A380 في عام 2021.

 

40% انخفاض

واضطرت الشركة للتكيف مع انخفاض الطلب ، خفضت إيرباص إنتاجها بنسبة 40 ٪ ، مع إنتاج 40 طائرة إيرباص A320 ، من 60 طائرة قبل عام.. و تم تخفيض إنتاج A350 من 10 إلى 6 طائرات.. تم إنتاج 4 A220 و 2 A330 شهريًا في النصف الأول من عام 2020.

 

عدم اليقين 

وعلق جيوم فوري ، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص ، قائلاً: “إننا نواجه وضعًا صعبًا مع عدم اليقين في المستقبل .

ولكن مع القرارات التي اتخذناها ، نعتقد أننا في وضع ملائم للتعامل مع هذه الأوقات الصعبة في صناعتنا”.

 

 

و أضاف  ”نعتقد أن التعافي سيكون طويلا وبطيئا“ مضيفا أن السفر يتحسن لكن بوتيرة أكثر بطئا مقارنة مع التوقعات السابقة.

 

البدن العريض

وأثرت الأزمة بوجه خاص على الطائرات عريضة البدن المخصصة للرحلات الطويلة المدى.

والتي من المتوقع أن تتعافى على نحو أبطأ فور أن يعود الطلب إلى المعدلات الطبيعية.

وهو ما تقول إيرباص إنه قد يستغرق حتى 2023 أو 2025.

 

15 ألف وظيفة

وتخفض إيرباص ما يصل إلى 15 ألف وظيفة أو ما يوازي 11 بالمئة من قوتها العاملة للتكيف مع الأزمة.

التي تتوقع أن تُبقي الإنتاج منخفضا بنسبة 40 بالمئة لنحو عامين مقارنة مع مستويات ما قبل الأزمة.

 

 

وشأن العديد من الشركات التي تعاني جراء الأثر الاقتصادي لإجراءات العزل .

علقت إيرباص التوقعات الرسمية في وقت سابق من العام .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: