[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

“عبد النور ” والرفاعى” يفتتحان إحتفالات يوم السياحة العالمى بأسوان

اسوان "المسلة" وليد عبدالرحمن– أكد وزير السياحة المصرى منير فخرى عبد النور إن السياحة أصبحت واحدة من أهم مكونات الاقتصاد القومى ولها دور مميز فى كافة الاصعدة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وهى تساهم بقوة فى خلق فرص العمل وتنمية المجتمع وزيادة الدخل والقضاء على البطالة بالاضافة إلى حماية التقاليد والحفاظ على البيئة .

عبد النور يفتتح إحتفال منظمة السياحة العالمية بيوم السياحة العالمى

وقال فى كلمته فى افتتاح إحتفال منظمة السياحة العالمية بيوم السياحة العالمى اليوم فى أسوان إن شعار الاحتفال العام الحالى " السياحة .. تربط الثقافات "يعكس أهمية صناعة السياحة والتى أصبحت واحدة من أهم السبل لتقارب الثقافات وتدعيم وتقوية التفاهم المتبادل والتسامح والاحترام والسلام العالمى .
وأضاف إن مصر عرفت بانها مهد الحضارة وهى الاكثر مناسبة وهى لديها الرغبة لتلعب دورها الحيوى والمؤثر فى تشجيع الحوار بين الثقافات والتفاهم والعالمى والسلا م .

وأعرب عن ثقته فى ثراء لقاءات اليوم والمناقشات التى ستتم بالاضافة إلى الافكار التى سيتم طرحها والاراء عالية المستوى التى ستساعد على تحقيق أفضل النتائج والوصول إلى عملية للتحديات التى تواجه صناعة السياحة على كافة المستويات المحلية والاقليمية والعالمية .
 

ورحب بتواجد هذا الزخم من رجال السياحة العالمية والاحتفال بيوم السياحة العالمى على أرض أسوان أحد اهم المحافظات الاثرية المصرية وأقدمها وأشهرها على مستوى العالم ، مشيدا ،بالاحتفال الذى يبعث برسالة ويحمل فى طياته العديد من المعانى والرسائل .

من جانبه قال الدكتور طالب الرفاعى سكرتير عام منظمة السياحة العالمية إن التنظيم الرائع لمصر للاحتفال يؤكد على حسن اختيارنا لمصر ومكان الاحتفال العام الحالى .

وأكد فى كلمته إن مصر عبارتها الشهيرة ادخلوها بسلام أمنين " وهو المكان الذى تشعر فيه فى العالم أجمع أنك تدخل منزلك وانك آمن تماما ولايمكن أن تجتمع فى أىمكان فى العالم وتشعر بمثل تلك المشاعر ، مشيرا إلى أننا نعمل فى منظمة السياحة العالمية أن يكون التنافس بين الدول العالم هو المنافسة ولكنى كنت أتمنى أن اقيم الاحتفال العام الحالى فى مصر لدعم مصر فهى مهد كل شىء .

طالب الرفاعىوأشار إلى أن اليوم هو اليوم العالمى الذى حددته منظمة الامم المتحدة للاحتفال بالسياحة التى تمثل أفضل الظواهر العالمية والعام الماضى سافر 940 مليون شخص وأكبر من 40 تريليون دولار وهى تمثل 2ر5 % من اجمالى الناتج القومى شارك فيها قطاع السياحة ، وفى مصر يزيد دخل السياحة عن دخل قناة السيويس والسياحة فى مصر هى شريان الحياة .

واضاف أن ما وراء الارقام هو ما تقدمه السياحة لجمع الناس حول العالم وهناك الكثير من الاحداث التى تؤثر على العالم ويشهدها التاريخ مثل احداث 11 سبتمبر والازمات الاقتصادية والان الربيع العربى الذى ينظر اليه العالم بتفحص شديد والعالم اجمع إلى جانب الربيع العربى ويسانده ويدعمه .

وأشار إلى أن الناس يسافرون من أجل حياة أفضل ومن أجل التجارة والتعليم والتعرف على مختلف الثقافات والاستمتاع بجمال العالم ، موضحا أن السياحة أصبحت حاجة أنسانية وليست فقط حاجة اقتصادية .
 

وقال إن هناك العديد من التحديات التى تشهدها صناعة السياحة والتى من أهمها التطور التكنولوجى ، بالاضافة إلى التطور فى طبيعة المسافرين وهناك اهتمام بالشعب المصرى أكبر من البلد ذاتها ويريدون التفاعل معهم والتعلم منهم ومشاهدة الشباب الذين قاموا بافضل عمل فى العالم .
 

وقال الدكتور فكرى حسن الخبير السياحى العالمى إن السياحة بدأت مع عصر الامبراطوريات ومصر كانت جزءا من العالم الذى ينعش حركة السياحة فيها ، مشيرا إلى حديث وزير السياحة إن الحضارة فى مصر لم تنته عند العصور الفرعونية .

وأعرب فى كلمته فى إفتتاح الاحتفال بيوم السياحة العالمى عن سعادته برعاية اليونسكو للانماط التراثية غير الملموسة وهو ما يدعم حركة السياحة العالمية ، مؤكدا إنه يجب الحديث عن اهتمامات الشعوب باعتبار أن الشعوب هى مصادر الثقافات وهو ما يجب الاهتمام به ايضا .

وشدد على أن الثقافات ليست ثابتة ولكن يجب الاهتمام بعملية الابتكار بها حيث يمكن للجميع التطوير فى صناعة السياحة والثقافات المختلفة معا، مشيرا إلى أن ما يحدث اليوم فى مصر والعالم العربى هى أصدق مثال لهذا التغيير الثقافى .

وقال إنه يجب علينا أن نجد خارطة الطريق الخاصة بنا لتعزيز تطوير الثقافات ودعم الحوار بين الثقافات وان يكون الهدف الثانى إعتبار التراث الثقافى والتنوع الحضارى هام جدا للتبادل بين الثقافات ، مع التأكيد على ربط السياحة بالثقافة مع ربط التطور الاقتصادى بالتطور السياحى .

واضاف أنه يجب علينا تعزيز أهمية المشاهد الثقافية للحد من الاثار السلبية للبيئة وهو ما يوجب علينا ا لحفاظ على البيئة وكيفية إدارتها لاننا نضر بالتوازن البيئى وندمر البيئة .

وقال إن مصر لديها أقدم سد فى العالم فى منطقة حلوان بالقرب من القاهرة وغيرها من المناطق والاماكن السياحية التى يجب تطويرها وتطويعها من أجل خدمة السياحة فى مصر ومثلها اماكن كثيرة فى اندونيسيا وعدد من الدول السياحية حول العالم .
 

واكد على ضرورة تطوير السياحة الثقافية التى يمكن أن توفر فرص أفضل لمساعدة السياح وجذب المزيد منهم ، لان التاريخ مصدرا هاما للمعلومات ، مطالبا بوضع اجندة واضحة لتطوير السياحة الثقافية ونعمل على تعميق الشراكة بين المنظمات الدولية والحكومات المختلفة .

وقال وليد رمضان الخبير السياحى المصرى إن مصر بدأت منذ سنوات مهرجان شخصيات مصرية والذى اقيم فى وادى الجمال حيث تم تجميع عدد من القبائل ذات الثقافات والطباع المختلفة ولم يكن هناك سياحة فى تلك المنطقة ولكننا بعد هذا المهرجان تم تطوير فكر وثقافة القبائل فى الاهتمام بالسياحة وليس فقط الترحيب بالاجانب .

 السياح اكتسبوا فى مختلف انحاء العالم ثقافات مختلفة

وأضاف فى كلمته فى افتتاح الاحتفال بيوم السياحة العالمى إننا نفذنا مشروعا هاما استمر لسنوات مع القبائل ، ورحبت القبائل وخاصة الشباب منهم بالافكار التى قدمناها لهم بشأن السياحة .

وأشار إلى أن الاحتفالية يتغير مكانها كل ثلاث سنوات والعام الحالى قمنا بنقل الاحتفال إلى أحدى الجزر فى النيل فى أسوان مع النوبيين الذين لهم طباع متميزة فى احتفالاتهم وفى حياتهم .

وأوضح إن السياح اكتسبوا فى مختلف انحاء العالم ثقافات مختلفة ممن يلتقوهم فى مختلف دول العالم ، وهو الغرض الاساسى من السفر والسياحة والذى يتيح التعرف على الثقافات المختلفة وطبيعة القبائل المختلفة .

وقال أن هناك رسالة واضحة يجب أن نقدمها للعالم أجمع اليوم وهى زيارة كافة المناطق القبلية للتعرف على ثقافتهم وخبراتهم ، داعيا الجميع للمشاركة فى احتفال شخصيات مصرية من 27 إلى 29 اكتوبر فى قرية هيصة النوبية والتى يجب أن يستمر السائح معهم خلال تلك الفترة للتعرف عن كثب على طباع وثقافة أهل النوبة فى تلك القرية .
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: