اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الكويت من أهم وجهات الطيران الخاص بالمنطقة

الكويت ….. شدّد مؤسس، ورئيس مجلس إدارة شركة «جت سمارتر» للطيران الخاص، سيرغي بيتروسوف، على أهمية سوق دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام بالنسبة للخدمات التي تقدمها الشركة، مشيراً إلى أن الكويت واحدة من أبرز وجهات الشبكة والطيران الخاص في المنطقة.

 

وأوضح في مقابلة مع «الراي» أن الهدف الأساسي من تطبيق «جت سمارتر» جعل الطيران الخاص في متناول الجميع، وتغيير طريقة الحجز والدفع لاستئجار الطائرات الخاصة، لافتاً إلى أن تكلفة العضوية الذكية في التطبيق تصل إلى 9990 دولاراً، بالإضافة إلى رسوم التسجيل.

 

وقال بيتروسوف إنه «تم استثمار نحو 56 مليون دولار في«جت سمارتر»من قبل رجال أعمال بارزين، مبيناً أن التطبيق سجل نمواً شهرياً بنسبة 240 في المئة، وشهدت الشركة زيادة بنسبة 135 في المئة في شراء العضوية.

 

وأوضح ان نسبة إشغال الرحلات التي يقدمها تطبيق»جت سمارتر«تعادل 90 في المئة، في حين تقدم الشبكة أكثر من 4200 طائرة لأعضائها من خلال شركائها من الناقلات الجوية.

 

وفي ما يلي نص المقابلة:

• ما هي«جت سمارتر»، وما الهدف منها؟ «جت سمارتر»هي الخدمة التي تم تصميمها لجعل الطيران الخاص في متناول الجميع، الفكرة من الخدمة هي استخدام التطبيق الذي يسمح للمستخدمين استئجار طائرة خاصة من أي مكان في العالم، وبالتالي فإن«جت سمارتر»تعد بوابة للوصول إلى أكبر سوق للطائرات الخاصة في العالم. هدفنا هو مواصلة تشجيع مفهوم مشاركة الطائرات الخاصة، والتي تطرح فكرة تقاسم تكلفة الرحلة للسفر إلى أي وجهة برفاهيه وبسعر معقول. وبعبارة أخرى، فإن رؤيتنا تتجسد بإضافة نقلة نوعية في عالم الطيران الخاص عن طريق تغيير طريقة حجز والدفع لاستئجار الطائرات الخاصة.

 

• كيف جاءت فكرة إنشائها؟ لعبت خلفيتي في مجال التكنولوجيا دوراً كبيراً في تبلور فكرة»جت سمارتر«. فعندما بدأت بالسفر على متن الطائرات الخاصة في عام 2009، أدركت أن قطاع الطيران الخاص يدار على طريقة قديمة غير متطورة تتطلب إجراء العديد من المكالمات والانتظار لساعات والتحدث الى مختلف الجهات المسؤولة من أجل استئجار طائرة خاصة قديمة وغير مريحة. وفي عام 2012، طرحت فكرة إنشاء تطبيق لتأجير وحجز الطائرات الخاصة لدى بعض الناقلات، وتحدثنا حول مدى التأثير الكبير الذي سيحدثه تطبيق كـ«جت سمارتر»على قطاع السفر الخاص. وفي أغسطس عام 2012، أطلقنا النسخة التجريبية من«جت سمارتر»، وحولنا الفكرة إلى حقيقة. وجعلنا التطبيق متوفر لمجموعة مختارة من خبراء مجال الطيران الخاص والمسافرين الذين يستقلون طائرات خاصة باستمرار. وفي مارس عام 2013، أطلقنا تطبيق«جت سمارتر»عالمياً.

 

• كم يصل رأسمال الشركة المسؤولة عن التطبيق، ومن يستثمر فيها؟ تم استثمار نحو 56 مليون دولاراً في«جت سمارتر»من قبل رجال أعمال بارزين. وأود أن ألفت الانتباه إلى أن تم تحميل تطبيق«جت سمارتر»أكثر من 800 ألف مرة لغاية الآن. وتحلق طائرات مشغلة من قبل«جت سمارتر»إلى أكثر من 170 وجهة حول العالم. وقد وصل عدد مجموع المسافرين الى 35 ألف مسافر سنوياً.

 

• ماذا عن معدلات النمو في عدد العملاء والوجهات؟ نمت الشركة بشكل استراتيجي خلال العام الماضي في جميع أنحاء أميركا الشمالية والشرق الأوسط وأوروبا، وأصبحت توفر أكثر من 52 في المئة من خيارات للرحلات الإضافية من خلال 3 خدمات رئيسية:«جت ديلز»، و«جت شتل»، و«جت شارتر». وقد سجل تطبيق«جت سمارتر»نمواً شهرياً بنسبة 240 في المئة، وشهدت الشركة زيادة بنسبة 135 في المة في شراء العضوية.

 

• ماذا عن توقعاتكم لعدد الوجهات والعملاء بحلول 2020؟ خطتنا على مدار السنوات المقبلة تقوم على الاستمرار في التوسع في المناطق التي نرى أنها ستلبي احتياجات عملائنا. هذا وشهدنا نمواً بنسبة 15-20 في المئة شهرياً منذ انطلاقتنا في عام 2013، ولذلك فنحن نتوقع أن يستمر نمونا بشكل كبير على نطاق عالمي.

 

• ما نظرتكم إلى سوق الطيران الخاص في الخليج بالوقت الراهن، ومستقبلا؟ تشهد دول مجلس التعاون الخليجي نمواً كبيراً في قطاع الطيران بشكل عام، كما ان مطارات المنطقة تهدف لتلبية احتياجات 400 مليون مسافر متوقع بحلول عام 2020. نحن نرى مستقبلاً واعداً لسوق الطيران الخاص الذي نتوقع أن يشهد نمواً كبيراً بالتزامن مع نمو قطاع الطيران بشكل عام.

 

• ما الذي تستطيعون تقديمه لمواطني دول الخليج، وخصوصا الكويتيين؟ يعدّ مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي من أكثر الجنسيات سفراً مقارنةً بالدول الأخرى المجاورة، وخصوصاً فئة رجال الأعمال الخليجيين. فتقدم«جت سمارتر»رفاهية وراحة السفر الخاص لأولئك الذين يسافرون باستمرار في المنطقة. ويشكّل سوق دول مجلس التعاون الخليجي واحداً من أكبر أسواق«جت سمارتر»، وتعد الكويت من أهم وجهات شبكة«جت سمارتر»في الشرق الأوسط.

 

• ما تكلفة الرحلة الواحدة، وعلى أي أساس يتم احتسابها (عدد الأشخاص أم حجم الطائرة أم المسافة من مقر المغادرة إلى الوجهة المختارة)؟ لا يمكن السفر باستخدام«جت سمارتر»من دون عضوية. وتقدم«جت سمارتر»نوعين مختلفين من العضوية، والنوع الأكثر شعبية هو«العضوية الذكية»السنوية، والتي تباع بـ 9990 دولاراً مع رسوم تسجيل تدفع مرة واحدة تعادل 4950 دولاراً. ويمكن للأعضاء حجز مقاعد مجانية على كافة الرحلات الجوية في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط، وكذلك الاستفادة من عروض«جت ديلز»الإضافية والحصرية على الرحلات المتوافرة في جميع أنحاء العالم. كما يمكن للأعضاء أيضا طلب رحلة على طائرة خاصة في الوقت الذي يفضلونه بضمان أفضل الأسعار. عند الحصول على العضوية، لا يطلب من المسافرين الدفع في كل مرة يحجزون مقعداً أو يستئجرون طائرة. وبهذا، يمكنهم السفر كما يشاؤون وفقاً لمواعيدهم الخاصة.

 

• إلى ماذا يطمح سيرجي بيتروسوف من التطبيق؟ أخطط لمواصلة التوسع العالمي لـ«جت سمارتر»، ونركز حاليا على التوسع في البلدان التي يوجد فيها إمدادات كافية لتلبية الطلب، كما سنستمر في إنشاء شراكات مع ناقلات في جميع أنحاء العالم لنوفر لأعضائنا المزيد من الخيارات يومياً.

 

• هل ستستمر في الفكرة نفسها أم تطمح إلى مجالات أخرى في مسيرتك بمجال المال والأعمال؟ أرى أن«جت سمارتر»هي الأولوية الوحيدة في حياتي المهنية. فأنوي الاستثمار في التطبيق لأنني أؤمن أن قطاع السفر الخاص لايزال في جعبته العديد من الإمكانات غير المستغلة.

 

• ما الفئات التي يستهدفها التطبيق، وهل تتضمن خططكم التوسع لاستقطاب فئات أخرى من الركاب؟ نحن نستهدف كل شخص كثير السفر سواء لإدارة أعماله الخاصة أم للسياحة. ونحن مستمرون في النمو ونطمح لأن نجعل الطيران الخاص في متناول المزيد من الناس ونواصل البحث عن سبل لجعل هذا ممكناً.

 

• هل تتضمن خططكم التوسعية إطلاق تطبيقا خاصا بالخليج، أو افتتاح مقراً؟ نحن نبحث باستمرار عن طرق ووسائل لتوسيع نطاق عروضنا وخدماتنا في المنطقة وفي جميع أنحاء العالم. في الواقع، هناك خطط حالياً لتوسيع شبكتنا وخدماتنا لأسواق إضافية في منطقة الشرق الأوسط في وقت لاحق من هذا العام ومطلع العام المقبل. ولأننا نهدف إلى جعل«جت سمارتر»أكبر شركة طيران خاص في العالم بحلول عام 2020، يعد التوسع في منطقة الشرق الأوسط خطوة رئيسية تلعب دوراً محورياً في تحقيق هذا الهدف.

 

• كم بلغت نسبة الإشغال على رحلات«جت سمارتر»خلال 2015؟ تبلغ نسبة إشغال الرحلات التي نقدمها ما يعادل 90 في المئة، كما نقدم باقات استئجار لطائرات خاصة تمكن الأعضاء من الاختيار من بين طائرات خاصة نفاثة متوسطة الحجم وكبيرة الحجم بسعر معقول.

• كم يبلغ عدد طائرات أسطولكم، وما أنواعها؟ لا تملك ولا تشغل«جت سمارتر»أي طائرات، حيث يتم تشغيل جميع الرحلات من قبل ناقلات جوية مرخصة. ونقدم أكثر من 4200 طائرة لأعضائنا من خلال شركائنا من الناقلات الجوية.

• هل لديكم تحالفات مع شركات طيران خاص حالياً، كم عددها، وما هي، وما الوجهات التي تعمل عليها؟ لدينا حالياً أكثر من 800 تحالف مع الناقلات الجوية العالمية، حيث يمكن لشركائنا استخدام»جت سمارتر» لإدارة أساطيلهم في الوقت المباشر من أي جهاز محمول، وملء رحلاتهم على الفور. ويقوم شركاؤنا بتغطية عدد كبير من الوجهات الدولية، لتمكين أعضائنا من السفر في وإلى جميع أنحاء العالم خلال أقل من 6 ساعات من حجز رحلاتهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: