اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الكنائس الكاثوليكية تحتفل بعيد الحج المسيحي بمشاركة وزيرة السياحة الاردنية

 

المغطس “المسلة” …. احتفلت الكنائس الكاثوليكية بالحج السنوى لموقع عماد السيد المسيح (عيد الغطاس) بمشاركة عدد غفير من الحجيج الذين قارب عددهم من خمسة الاف حاج .

 

وقال مطران اللاتين في الأردن المطران مارون اللحام خلال ترأسه القداس الخاص الذي اقيم بهذه المناسبة “في هذا الصباح المبارك نحيي الاسرة الاردنية الواحدة التي يرتبط اسم النهر المقدس باسمها لنرفع من جواره الصلاة من اجل المحبة والسلام في المنطقة والعالم اجمع” بحسب بترا.

 

واضاف “إننا يجب أن نشكر الله على وجودنا في المكان الذي تعمد فيه المسيح لنحتفل بهذا العيد الديني الوطني”, مضيفا ” إننا يجب أن نجعل المحبة المحرك الأول لحياتنا ولجميع اقوالنا وتصرفاتنا وتنقية انفسنا من كل شائبة وحقد ومخاصمة وكبرياء وحسد ونميمة”.

 

ووجه المطران اللحام شكره لجلالة الملك والأسرة الاردنية الواحدة مسيحيين ومسلمين في جميع الميادين والجهات الامنية والمسؤولين عن موقع المغطس على ما يقدموه ليبقى الاردن البيت الدافىء لأبنائه.

 

وكان المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية في الأراضي المقدسة المطران (بييرباتيستا بيتسابالا) قد عبر، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع وزيرة السياحة والاثار لينا عناب، عن سروره لحضورة لأول احتفال عيد الغطاس في موقع عماد السيد المسيح، قائلا “إننا من هذا المكان المقدس الذي انطلقت منه رسالة السلام نرسل رسالة المحبة والسلام إلى العالم اجمع”، مضيفا “أنه ورغم الظروف والتحديات التي نواجهها على جميع الجبهات فإن الكنيسة في الاردن كنيسة حية وفاعلة في ارساء قواعد المحبة والسلام في المنطقة”.

 

وقالت وزير السياحة والاثار لينا عناب “إننا جئنا إلى هذا المكان لنحتفل بمناسبة سعيدة ومن المهم أن نتذكرها لأنها مناسبة مهمة لتاريخ الانسانية والبشرية تقام في المكان الذي انطلقت منه رسائل المحبة والخير إلى البشرية جمعاء”، مضيفة “أننا في الاردن نحتفل مع اخواننا المسيحيين لأنهم جزء اصيل لا يتجزأ من كياننا الاردني ” .

 

ووجهت الدعوة إلى الجميع لزيارة هذا المكان الذي يعبق بأحاسيس المحبة للتبرك به .

 

وقال المدير العام للمركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام في الأردن الأب رفعت بدر “إننا نحتفل بهذا العيد للعام السابع عشر على التوالي وهو تقليد سيبقى لنحتفل كل عام في هذا المكان بالماء والتراب المقدس”، مضيفا “إنه ورغم الاحداث التي حدثت في أردننا الحبيب في الماضي القريب إلا أنه سيبقى آمنا ومستقرا، ونحن هنا اليوم لنرسل إلى العالم اجمع رسالة مفادها أن الاردن سيبقى آمنا ومستقرا بفضل المحبة والسلام التي تسود بين ابناء الاسرة الاردنية الواحدة “.

 

واشتمل الاحتفال، الذي حضره أمين عام وزارة السياحة عيسى قمو ومحافظ البلقاء نايف الهدايات الحجايا ومتصرف الشونة الجنوبية باسم المبيضين ومدير شرطة غرب البلقاء ومديرادارة الشرطة السياحية الدكتور على الزعبي وعدد من السفراء، على قراءة الترانيم الدينية واقامة صلاة خاصة ومباركة مياه نهر الاردن ومباركة جموع الحجيج بمياه النهر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: