Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

تقرير : قطاع سياحة دبي يحافظ على نمو معدلاته خلال الربع الاول من العام الحالى

 

دبي “المسلة” …..  حافظ القطاع السياحي في دبي على زخمه مع بداية العام الحالي إذ أظهرت إحصائيات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “دبي للسياحة” للربع الأول من العام الحالي زيادة ملحوظة في أعداد الزوار بلغت نسبتها /11/ في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

 

وأوضحت “دبي للسياحة” في تقرير صدر عنها بمناسبة مشاركتها في تنظيم معرض سوق السفر العربي “الملتقى 2017” الذي بدأ فاعلياته في دبي اليوم أن عدد زوار دبي في الربع الأول من العام الحالي بلغ أكثر من /4.57/ مليون سائح وهو ما يشكل ضعف معدل النمو خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

 

وأظهر التقرير أن عدد الغرف الفندقة في دبي على مختلف أنواعها وصل إلى /104/ آلاف و/503/ غرف موزعة على /680/ منشأة فندقية مع نهاية الربع الأول من العام الحالي بنسبة نمو بلغت ستة في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي بحسب وام.

 

وارتفعت الحجوزات الفندقية لليلة واحدة لتصل إلى /7.96/ مليون مقارنة بحوالي /7.55/ مليون مع نهاية الربع الاول من العام الماضي حيث ارتفع معدل الإشغال في الفنادق والشقق الفندقية بنسبة إثنين في المائة ليصل إلى /87/ في المائة.

 

ومع استمرار افتتاح فنادق جديدة في مختلف أرجاء الإمارة تماشيا مع متطلبات “رؤية دبي السياحية 2020” فإن هذه الأرقام تعكس زيادة في معدل الطلب وتؤكد أن دبي لا تزال توفر فرصا استثمارية كبيرة تجتذب أصحاب ومشغلي الفنادق وأن نمو القطاع يتماشى مع احتياجات السوق لتحقيق نتائج إيجابية.

 

ويرتكز التقرير على دراسة تحليلية معمقة لأداء القطاع السياحي في دبي ويسلط الضوء على أبرز إنجازات دبي على مدار العام ويتضمن نتائج استطلاع آراء الزوار الدوليين لدبي خلال العام الماضي.

 

 

وقال هلال المري مدير عام “دبي للسياحة” في تعليق له على هذه النتائج إن أرقام الربع الأول من العام الحالي تمهد الطريق أمام دبي لتحقيق نتائج قوية خلال العام .. ويسرنا أن نرى فاعلية استثماراتنا الاستراتيجية في الوصول إلى مثل هذا الإنجاز..

 

و توقع مع استمرار التطور في القطاع السياحي أن تترسخ مكانة الامارة بشكل أكبر ليس فقط على صعيد استقطاب الزوار لأول مرة وإنما في جذب زوار من شتى أنحاء العالم لأكثر من مرة بقصد السياحة والأعمال.

 

وأكد المري أنه بفضل الرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة مدعومة بعلاقات التعاون القوية مع شركائنا استطعنا قطع أشواط كبيرة لترسيخ مكانة دبي وتسهيل السفر إليها وإزالة العوائق بغية جعلها وجهة سهلة وبسيطة قدر الإمكان أمام الزوار لزيارتها وتكرار زيارتهم لها .. ولاشك أن أعداد الزوار من الصين وروسيا في العام الحالي تعكس فاعلية جهودنا في هذا الصدد.

 

وذكر أنه على الرغم من أن البداية الإيجابية والمشجعة للعام الحالي تعكس نجاح استراتيجيتنا الشاملة إلا أننا ندرك تماما أن السفر هو من بين القطاعات الأساسية التي تشهد تغيرات كبيرة وحالة من عدم الاستقرار وبالتالي يجب علينا أن نكون مبدعين دائما بما نقوم به تماشيا مع مبادرة “10X” لتطوير العمل الحكومي في دبي التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.

 

وأوضح المري إلى أن “دبي للسياحة” تضع نصب أعينها دائما مواكبة تطلعات الزوار التي ترتكز عليها خطط عملها المستقبلية كافة إلى جانب جهودها المستمرة في الترويج للمدينة بالتعاون والتنسيق مع شركائها.

 

ونوه إلى أن الدائرة تتطلع دائما إلى الدعم الكبير من قبل شركائها من القطاعين العام والخاص لتحقيق هدفها المتمثل في استقطاب /20/ مليون زائر سنويا بحلول عام /2020/ ولتطبيق مبادرات جديدة في قطاع السفر تسبق مدن العالم بعشر سنوات.

 

وأفاد التقرير بأنه من بين الأسواق العشرين التي جاءت الزيادة المرتفعة في أعداد الزوار منها إلى دبي ساهمت السوقان الصيني والروسي في تحقيق نتائج قوية خلال الربع الأول من العام الحالي وبنسبة نمو قدرها /64/ في المائة للصين بواقع /230/ ألف زائر و/106/ في المائة لروسيا بواقع /126/ ألف زائر وذلك المقارنة بنتائج الربع الأول من العام الماضي.

 

وأكد أن تلك النتائج الإيجابية جاءت لتعكس التأثير الإيجابي للقرارات الأخيرة التي سمحت لرعايا تلك الدولتين بالحصول على تأشيرة الدخول إلى الإمارات العربية المتحدة عند الوصول الى أي من منافذ الدولة وهو ما ساهم أيضا في تحسين مركزيهما ضمن قائمة أفضل الأسواق العشر المصدرة للزوار إلى دبي إذ جاءت الصين في المركز الرابع وروسيا في المركز /11/ لتصبح بذلك قريبة جدا من تلك القائمة.

 

و حافظت كل من الهند والمملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة على مكاناتها المتقدمة ضمن المراكز الثلاثة الأولى لتشكل مجتمعة ما نسبته /30/ في المائة من إجمالي زوار دبي خلال الربع الأول من العام الحالي بحيث أصبحت الهند لأول مرة السوق الذي يسجل رقما قياسيا في عدد الزوار خلال ثلاثة أشهر وبواقع /580/ ألف زائر بزيادة نسبتها /23/ في المائة.

 

وقال التقرير إنه على الرغم مما شهدته المملكة العربية السعودية من انخفاض في عدد زوارها بنسبة ثمانية في المائة خلال العام الماضي نتيجة التغير في الإجازات المدرسية السنوية فقد جاء من السعودية حوالي /440/ ألف زائر وارتفع عدد زوار المملكة المتحدة بنسبة خمسة في المائة ليخفف من انخفاض عدد الزوار من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان التي بقيت قريبة من خامس أفضل سوق بواقع /214/ ألف زائر.

 

وحققت سائر أفضل الأسواق العشر المتصدرة نسب نمو مرتفعة حيث ارتفع عدد الزوار من إيران بنسبة /39/ في المائة وباكستان بنسبة /17/ في المائة والولايات المتحدة الأمريكية بنسبة ستة في المائة لتتعافى بشكل كبير عما شهدته في عام /2016/ واستقر عدد الزوار من ألمانيا فيما جاءت مساهمة الكويت قوية ضمن مجلس التعاون الخليجي بنسبة نمو /10/ في المائة.

 

ومن حيث المناطق الجغرافية بين التقرير أن أوروبا الغربية ساهمت بما نسبته /22/ في المائة من إجمالي عدد الزوار إلى دبي متقدمة على السوق التقليدي وهو مجلس التعاون الخليجي الذي ساهم بدوره بنسبة /19/ في المائة منخفضا عن نتائج العام الماضي بسبب التوجه إلى آسيا ومنطقة البلقان اللتين حققتا نسبة نمو إثنين في المائة مع نهاية العام الماضي.

 

وشكلت منطقة شمال وجنوب شرق آسيا ما نسبته /11/ في المائة مدعومة بزيادة ملحوظة في عدد الصينيين بينما شكلت كل من روسيا ومنطقة البلقان ـ بما فيها رابطة الدول المستقلة وأوروبا الشرقية ـ ما نسبته سبعة في المائة.

 

وجاءت مساهمة منطقة جنوب آسيا بنسبة /18/ في المائة قريبة من نبة منطقة مجلس التعاون الخليجي واحتلت المركز الثالث كأكبر مساهم في أعداد الزوار من حيث المنطقة وبلغت نسبة مساهمة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا /12/ في المائة وجاءت مساهمة الأمريكيتين بنسبة ستة في المائة وإفريقيا بنسبة أربعة في المائة واستراليا بنسبة واحد في المائة خلال الربع الأول من العام الحالي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: