Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

مهرجان ليوا للرطب يرفع إشغال فنادق الظفرة إلى 70 %

 

 

الظفرة …… ساهم مهرجان ليوا للرطب ودوره على مدى 13 عاماً في مؤشرات الإشغال بالنسبة للفنادق العاملة في منطقة الظفرة، الأمر الذي يؤكده النمو المستمر الذي يشهده القطاع السياحي والفندقي بالمنطقة خلال السنوات الماضية، حسب عبيد خلفان المزروعي، مدير مهرجان ليوا للرطب، من جانبها أكدت اللجنة المنظمة لمهرجان ليوا للرطب 2017 لـ «البيان»، أن المهرجان ساهم في رفع متوسط نسبة إشغالات الفنادق في مدينة ليوا ومدينة زايد بنسبة تخطت حاجز الـ 70%، مرجعين السبب إلى النجاحات التي حققها خلال السنوات الماضية، وتحوله إلى محطة رئيسة على خارطة المهرجانات السياحية التي تحتفي بها منطقة الظفرة في كل عام، ويتوافد إليه سنوياً ما بين 60 إلى 70 ألف زائر.

 

زيارة

 

وفي هذا السياق تفقد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة مهرجان ليوا للرطب، وذلك خلال زيارته للفعاليات التي تقام في مدينة ليوا بمنطقة الظفرة.

 

ورافق معاليه خلال الزيارة اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية وعبيد خلفان المزروعي مدير المهرجان مدير إدارة التخطيط والمشاريع في لجنة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية وعدد من المسؤولين. وحقق فندق ليوا أعلى نسبة إشغال تراوحت خلال أيام المهرجان ما بين 70 إلى 100%، نظراً لموقعة القريب من خيمة المهرجان، حيث يبعد مسافة 200 متر تقريباً.

 

مبادرة

 

وتفقد معاليه والحضور أجنحة ومعارض المهرجان والسوق الشعبي والفعاليات المقامة واستمع إلى شرح حول مزاينة الرطب والفئات التي تضمها وأهم التعديلات التي تمت إضافتها في النسخة الحالية من المهرجان وآليات التحكيم والمعايير والاشتراطات الواجب توافرها في المشاركات.

 

وشارك معاليه في مبادرة «الخير في وطن الخير» المقامة ضمن فعاليات مهرجان ليوا للرطب بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

 

ونوه عبيد المزروعي بأن الإحصائيات تبين بأن نسب الإشغال الفنادق خلال الأحداث التي تقام بالمنطقة تشهد ارتفاعاً بشكل كبير، من قبل الزوار من مختلف الجنسيات لا سيما خلال الفعاليات الثقافية والتراثية الرائدة التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، والتي ساهمت في تعزيز مكانة الإمارة بشكل عام ومنطقة الظفرة وليوا بشكل خاص على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية.

 

من جانبه شدد عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، إن معدلات الإشغال في الفندقين بدأت قبل انطلاق المهرجان بأيام قليلة في تحقيق ارتفاع كبير، تزامناً مع استعداد الجهات المشاركة لفعاليات مهرجان ليوا للرطب، مشيراً إلى أن تقرير إشغال الفنادق لا تزال تسجل معدلات نمو متواصلة في أعداد الزوار والنزلاء.

 

وأفاد: أن المهرجان يمثل تظاهرة ثقافية وبيئية تجمع المزارعين والمهتمين بالبيئة الزراعية لترسيخ مفاهيم التراث والانتماء لهذا الوطن المعطاء.

 

مساحة للنساء

 

قررت اللجنة المنظمة للمهرجان تخصيص يوم الاثنين للنساء فقط وذلك لإتاحة الفرصة أمام النساء للاطلاع على كافة أركان وأجنحة المهرجان ومتابعة مراحل وآلية تحكيم مزاينة الرطب، بدءاً من الاستلام والفرز ومروراً بعمليات التحكيم والمعايير والاشتراطات التي وضعتها اللجنة المنظمة لكل فئة، وحتى إعلان النتائج ومعرفة الفائزين الذين قررت اللجنة المنظمة زيادة أعداد الجوائز الممنوحة لهم في النسخة الحالية لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من المزارعين للاستفادة من المهرجان.

 

التعليم المهني

 

يشارك مجمع بينونة التعليمي في مدينة زايد التابع لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب المهني ضمن فعاليات المهرجان في دورته الثالثة عشرة، حيث يقدّم جناح مجمع بينونة التعليمي المعلومات الوافية عن دوره في تحفيز التنمية واستدامة التعليم المهني في منطقة الظفرة.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: