ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

توافق قطاع السياحة حتمي لتحقيق التعافي بقلم: جلال دويدار رئيس جمعية الكتاب السياحيين

 

بقلم: جلال دويدار رئيس جمعية الكتاب السياحيين

 

 

 

استكمالا لدردشة الزمن الجميل حول السياحة صناعة الأمل في مصر مع رجل السياحة والفندقة كامل أبو علي فإنه يهمني بداية أنه ليس من هدفي بأي حال من الأحوال الاساءة الي أحد خاصة وزير السياحة يحيي راشد الذي تربطني به علاقات ممتدة لسنوات طويلة. علي هذا الأساس فإن ما جاء في مقال الأسبوع الماضي لم يكن إلا تعبيرا عن وجهة نظر  وليدة  لاختلاف في الرأي وعدم التوافق فيما يتعلق بسياسات النهوض بالسياحة. مهما كان هناك من تجاوز في ابداء الرأي فإنه لابد من ادراك أن الخلاف لا يفسد للود قضية وبالتالي فمن المهم ولصالح الصناعة والوطن التوصل الي صيغة للتوافق والاتفاق بين وزير السياحة وبعض اعضاء المجتمع السياحي الخاص.

 

 

 يأتي ذلك وباعتبار انهما يمثلان الجناحين الاساسيين اللذين بدونهما لا أمل في انتشال هذه الصناعة الواعدة من كبوتها واتاحة كل الفرص أمامها للنهوض والتقدم. لا يمكن أن يتحقق ذلك وكما سبق أن ذكرت في العديد من مقالاتي سوي بالتوصل الي التفاهم الغائب وتبادل الاراء والحوار البناء القائم علي الاحترام والتقدير لمسئوليات كل طرف. لابد أن يكون الهدف الوصول الي الصيغة التي تحقق ما هو مستهدف لصالح الدولة والقطاع. ولتأكيد أنني لا أتبني موقفا ضد الوزير وإنما كل ما أسعي إليه إصلاح ما ينوء به القطاع من خلافات وصراعات فإنني أحييه علي قراره باختيار الخبرة السياحية عمرو العزبي لمسئولية ادارة مكتب لندن. ان امكاناته وقدراته سوف تسمح له بازالة كل ما يعوق تدفق السياحة البريطانية من جديد الي مصر.

 

> > >

 

عودة الي دردشتي عن سياحة الزمن الجميل مع كامل ابو علي القطب البارز في صناعة الفندقة الوطنية المصرية.. فإنه اشار الي أن شرم الشيخ والغردقة لم تحصلا – حتي الآن- علي ما يجب من التسويق والترويج لاستثمار احتلالهما قمة النجاح المصري في السياحة الشاطئية. جاءت هذه الملاحظة في الوقت الذي اعلنت فيه هيئة تنشيط السياحة عن بدء حملة واسعة لتحقيق هذا الغرض.. قال إنه لابد من توفير جميع الامكانات اللازمة لتجديد وتحديث الفنادق خاصة بعد فترة الركود والانحسار.

 

 

وأبرز الأهمية التي تمثلها الثروة السياحية غير المحدودة في منطقة مرسي علم والبحر الأحمر والتي تعد ذخيرة  هائلة لمصر علي خريطة السياحة العالمية مستقبلا.. استنكر هذا اللغط وهذا التخبط بشأن مطالبة الفنادق بالسماح بما يسمي المايوه الشرعي. قال انه وحلا لهذه المشكلة فانه لابد من حسم  الأمر بأن تكون هناك فنادق مخصصة لاستخدام مثل هذا المايوه دون فرضه علي الفنادق الأخري. قال انه ليس مقبولا ان نفرض علي السياح ما قد ينتقص من راحتهم والاستمتاع باجازاتهم.

 

> > >

 

من جانب آخر قال أبوعلي إن لدينا ثروة لا تقدر بمال علي ساحل البحر المتوسط. وأوضح أن منطقة البحر المتوسط تضم اعرق وأشهر المقاصد السياحية في العالم حيث يتحقق من ورائها للدول التي تملكها مئات المليارات من الدولارات. قال إن مصر لم تستغل هذه الثروة حتي الآن. أشار إلي أن أحد رجال السياحة المتعاملين معه اتصل به من امريكا منذ ايام حول هذا الشأن.  قال إن الفرصة متاحة لتحقيق هذا الحلم بداية من هذا العام بالمشاركة الفاعلة في الاحتفال بمرور ٧٥ عاماً علي معركة العلمين الفاصلة للحرب العالمية الثانية.

 

 

 هذا الحدث يمكن أن يجذب الملايين من أبناء وأسر العسكريين الذين يمثلون كل دول العالم بمشاركتهم في هذه الحرب. ان كثيرا منهم  لقوا حتفهم في هذه الحرب وتم دفنهم في مدافن العلمين التاريخية. هذه الاحتفالات يمكن أن تكون فرصة لالقاء الأضواء علي روعة وجمال هذه المنطقة خاصة انها لا تفصلها عن أي بلد في اوربا المصدرة للسياحة وكلها شاركت في هذه الحرب.. سوي ثلاث ساعات فقط بالطيران. بالطبع فإنه شيء طيب ومرحب به أن تعمل الدولة علي تعمير المنطقة.. ولكن الأهم هو تهيئتها سياحيا حتي يتحقق من ورائها العائد الاقتصادي الذي تحتاجه استراتيجية التنمية التي بدأت عملية تفعيلها علي أوسع نطاق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: