ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

«إياتا»: 6.8 % نمو إيرادات السفر بالطائرات حول العالم

 

 

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) بياناته الخاصة بحركة المسافرين العالمية لشهر يوليو، وأظهرت حضوراً قوياً مع نمو متوسط على الطلب، حيث ارتفع إجمالي إيرادات المسافرين (من خلال قياس إيرادات المسافرين لكل كيلومتر) بنسبة 6.8 %، مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، لكن تلك النسبة جاءت أقل من معدلات النمو السنوية البالغة 7.7 % المسجلة خلال شهر يونيو.

 

وأفادت البيانات بتسجيل جميع المناطق نمواً قوياً أو أفضل مما كان عليه في أعداد المسافرين خلال العام الفائت، حيث ارتفعت القدرة الاستيعابية (عدد المقاعد المتاحة لكل كيلومتر) بواقع 6.1 % وازداد عامل الحمولة بنسبة 0.6 نقطة مئوية ليسجل 84.7 %.

 

وقال ألكساندر دو جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: «تشير نتائج عامل الحمولة العالية القياسي لشهر يوليو أن مستوى الإقبال على النقل الجوي لا يزال قوياً جداً. ومع ذلك، فإن تأثير انخفاض الأسعار يتلاشى في مواجهة ارتفاع تكاليف القطاع، وهذا ما يشير إلى تراجع في خلفية الطلب الداعمة» حسبما ذكرت البيان.

 

وارتفع الطلب العالمي على نقل المسافرين بنسبة 6.2 % في يوليو مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، وهذا ما يعد تراجعاً مقارنة بالنمو المسجل في يونيو والبالغ 7.6 %.

 

أوروبا

 

وسجلت شركات الطيران الأوروبية زيادة بنسبة 7.5 % في حركة المرور لشهر يوليو مقارنة مع العام الماضي، بانخفاض عن معدلات النمو السنوية البالغة 8.8 % المسجلة خلال شهر يوليو الماضي. وازدادت القدرة الاستيعابية بنسبة 5.9 % ليرتفع عامل الحمولة بمقدار 1.3 % ليصبح 88.7 %، وهي النسبة الأعلى بين جميع المناطق.

 

وقد تعززت الخلفية الاقتصادية في أوروبا؛ إلا أن النمو التصاعدي في الطلب على السفر قد تراجع بشكل حاد على أساس معدل موسمي منذ شهر فبراير.

 

 

شهدت الحركة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ارتفاعاً بنسبة 5.9 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهذا ما يمثل تراجعاً مقارنة بمعدل النمو المسجل في شهر يونيو والبالغ 8.8 %. وكما هو الحال في أوروبا، تشهد شركات النقل في منطقة آسيا والمحيط الهادئ تباطؤاً في نمو الطلب. وارتفعت القدرة بنسبة 6.7 % وانخفض عامل الحمولة 0.6 نقطة مئوية ليصل إلى 81.0 %.

 

الشرق الأوسط

 

وارتفع الطلب على شركات الطيران في الشرق الأوسط بنسبة 4.5 % خلال شهر يوليو، متراجعاً بذلك عن معدل النمو السابق الذي بلغ 3.6 % خلال شهر يونيو الماضي، لكنه كان لا يزال بعيداً عن معدل السنوات الخمس البالغ 11.2 %. وتأثرت أسواق الشرق الأوسط وأميركا الشمالية بمجموعة من العوامل في عام 2017، من بينها حظر الأجهزة الإلكترونية.

 

فضلاً عن التأثير الأوسع للحظر المقترح على السفر إلى الولايات المتحدة. وكان نمو الحركة بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة قد تباطأ بالفعل في أوائل عام 2017، وذلك بالتوازي مع التراجع في وتيرة التوسع في الخدمات الجوية بدون توقف من قبل أكبر شركات الطيران في الشرق الأوسط.

 

وارتفعت القدرة الاستيعابية في يوليو بنسبة 3.6 % مقارنة مع العام الماضي وارتفع عامل الحمولة 0.7 نقطة مئوية ليصل إلى 81.5 %.

 

أميركا الشمالية

 

وحققت حركة شركات الطيران في أميركا الشمالية ارتفاعاً بنسبة 3.5 % مقارنة بشهر يوليو من العام الماضي، وهذا ما يمثل تراجعاً مقارنة بمعدلات النمو السنوية البالغة 4.4 % التي سجلتها خلال شهر يونيو الماضي، ولكنه لا يزال متفوقاً على معدل السنوات الخمس البالغة نسبته 2.9 %. وتدعم الخلفية الاقتصادية المتينة نسبياً في أميركا الشمالية السفر للخارج.

 

ولكن مع ذلك تشير الأدلة المروية إلى أن الطلب الداخلي يتأثر سلباً بالتدابير الأمنية الإضافية المعمول بها للسفر إلى الولايات المتحدة. وارتفعت القدرة الاستيعابية في يوليو بنسبة 3.8 %، مما أدى إلى تراجع معامل الحمولة 0.3 نقطة مئوية ليصل إلى 85.9 %.

 

أفريقيا

 

وسجلت شركات الطيران الأفريقية زيادة بنسبة 6.5 % في حركة المرور مقارنة مع العام الماضي، وهذا يمثل تراجعاً عن 9.8 % نمو في الطلب تم تسجيله في يونيو.

 

وارتفعت القدرة الاستيعابية بنسبة 1.7 %، وارتفع عامل الحمولة 3.4 نقاط مئوية ليصل إلى 74.1 %. ولا تزال الأوضاع متفاوتةً في أكبر اقتصادين في المنطقة.

 

حيث تواجه جنوب أفريقيا حالة ركود في حين سجلت مستويات الثقة في الأعمال التجارية أعلى معدلات لها في نيجيريا لمدة عامين.

 

السفر المحلي

 

وارتفع الطلب على السفر المحلي بنسبة 7.9 % على أساس سنوي في يوليو، وذلك بالتوازي مع نمو 8.0 % المسجل في يونيو. وسجلت جميع الأسواق زيادات سنوية باستثناء أستراليا. وتصدرت الصين جميع الأسواق بتحقيق زيادة قدرها 15.0 %، وارتفعت القدرة المحلية بنسبة 7.1 %، كما ارتفع عامل الحمولة 0.6 نقطة مئوية ليصل إلى 85.0 %.

 

وسجلت الحركة الصينية ارتفاعاً بنسبة 15 % في يوليو، وعلى الرغم من أن هذه النسبة أقل من النسبة المحققة في شهر يونيو والبالغة 17.2 % يبقى الإقبال قوياً مع صدور آخر أرقام الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني أفضل مما كان متوقعاً. كما يدعم الطلب عوامل عدة منها زيادة بنسبة تقارب 15 % في عدد من مسارات المطار الفريدة من نوعها مقارنة مع الماضي.

 

انخفضت الحركة الأسترالية بنسبة 0.8 % على أساس سنوي، ولكن مع انخفاض بنسبة 1.9 % في القدرة، وارتفع عامل الحمولة في الواقع 0.9 نقطة مئوية ليصل إلى 80.1 %. وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2009 التي جاء فيها عامل الحمولة لشهر يوليو أكثر من 80 %.

 

10.5 %

 

حققت شركات الطيران في أميركا اللاتينية النمو الأقوى بين المناطق، حيث حققت ارتفاعاً بنسبة 10.5 % مقارنة بشهر يوليو 2016. وارتفعت القدرة الاستيعابية بسرعة لتصل إلى 10 %.

 

وارتفع عامل الحمولة بنسبة 0.4 نقطة مئوية ليصل إلى 84.9 %. ولا تزال المعدلات الدولية بين أميركا الشمالية والوسطى تتجه صعوداً على نحو قوي في الوقت الذي بدأت فيه حركة المرور في قطاع سوق أميركا الشمالية والجنوبية تتجه صعوداً أيضاً، ويعود ذلك بشكل جزئي إلى تحسن الخلفية الاقتصادية أكثر للبرازيل، وإن كانت لا تزال هشة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: