Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

البرنامج الأميركي لإزالة الألغام يقضي على بقايا تنظيم داعش

 

 

على مدى أكثر من عقدين من الزمن، ساعدت الولايات المتحدة الدول على إزالة الألغام الأرضية والقنابل التي لم تنفجر. وهي الآن تعمل مع مجموعة من الشركاء لتمهيد الطريق للعراقيين الذين نزحوا بسبب تنظيم داعش للعودة إلى ديارهم بأمان.

 

قالت تينا كايدانو، القائمة بعمل رئيس مكتب الشؤون السياسية والعسكرية بوزارة الخارجية الأميركية، في حديث لها مؤخرًا بمناسبة إصدار الطبعة الأخيرة من التقرير السنوي لوزارة الخارجية بشأن البرنامج الأميركي لتدمير الأسلحة التقليدية، “السير على الأرض بأمان” (To Walk the Earth in Safety)، إن التعامل مع العبوات الناسفة وغيرها من مخلفات الحرب من المتفجرات التي تركها وراءه تنظيم داعش أمر يحظى بالأولوية العليا للولايات المتحدة.

 

وقالت كايدانو، “في المجتمعات المحررة في أنحاء العراق وسوريا، ترك داعش في أعقابه أعدادًا كبيرة من العبوات الناسفة وغيرها من الأجهزة الخطرة المتفجرة، حيث تم وضع العديد من الأجهزة عمدًا لاستهداف اللاجئين العائدين والمنظمات الإنسانية التي ستساعدهم.”

 

منذ نيسان/إبريل 2016، قامت الولايات المتحدة وشركاؤها في التحالف العالمي لهزيمة داعش بإزالة العبوات الناسفة التي وضعها داعش من البنية التحتية الحيوية، مثل المستشفيات والمدارس ومحطات ضخ المياه ومرافق الكهرباء.

 

وقالت كايدانو، “إن إزالة الأجهزة الخطرة المتفجرة هي خطوة حاسمة لضمان أنه بمجرد طرد تنظيم داعش إلى خارج البلاد، فإنه يبقى خارجها.”

 

كما تتطوع المنظمات غير الحكومية أيضًا بتقديم المساعدة. فعلى سبيل المثال، قامت منظمة روح كرة القدم (Spirit of Soccer) بتنظيم برنامج تدريبي مدعوم برياضة كرة القدم لمعالجة آثار الصدمات النفسية للفتيان والفتيات العراقيات الذين تضرّروا من جراء العنف المرتبط بتنظيم داعش أو من هم معرضون لخطر الانضمام إلى الجماعات المتطرفة.

 

 

تدمير الأسلحة في جميع أنحاء العالم

تعد الولايات المتحدة أكبر داعم مالي في العالم لتدمير الأسلحة التقليدية، حيث تستثمر أكثر من 2.9 بليون دولار في أكثر من مئة بلد منذ العام 1993.

 

وكان أحد الأهداف في العام 2016 هو الحدّ من خطر الأسلحة غير المشروعة التي تقع في أيدي الإرهابيين وغيرهم من العناصر المزعزعة للاستقرار في منطقة الساحل والمغرب العربي ومنطقة البحيرات الكبرى في أفريقيا.

 

وكانت المبادرة العالمية لإزالة الألغام في كولومبيا (The Global Demining Initiative for Colombia)، بقيادة الولايات المتحدة والنرويج، إنجازا آخر في العام 2016، فقد أوجدت نظامًا تعمل بموجبه القوات الكولومبية والمنظمات غير الحكومية معًا على تطهير البلد من المتفجرات التي خلفها النزاع الذي دام 50 عامًا. وهذه المبادرة تُعتبر دعامة لاتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

 

ومن خلال البرنامج الأميركي لتدمير الأسلحة التقليدية (U.S. Conventional Weapons Destruction Program)، يتم تدريب المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم لجعل بلادهم وديارهم آمنة يسودها السلام مرة أخرى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: