Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

أجنحة الشام للطيران تحتفل بمرور 10 سنوات على انطلاقتها

 

 

تكرم مكاتب السياحة الأكثر تميزاً

 

دمشق “المسلة” …. أقامت شركة أجنحة الشام للطيران مساء امس احتفالية بمناسبة مرور عشرة أعوام على انطلاقتها كرمت خلالها مكاتب السفر والسياحة الأكثر تميزاً بمبيعاتها خلال عام 2017 وذلك في نادي الشرق بدمشق.

 

وأشار مدير تطوير الأعمال في شركة أجنحة الشام أسامة ساطع في كلمة رئيس مجلس الإدارة إلى أن أجنحة الشام تعد أول ناقل جوي وطني خاص لمع اسمه خلال السنوات الصعبة التي مرت على سورية مبيناً أن الشركة استطاعت خلال عقد من الزمن التحول إلى واحدة من شركات النقل الجوي الوطنية المهمة التي تعمل إلى جانب المؤسسة العربية السورية للطيران لتخفيف أعباء السفر على المواطنين السوريين وتقديم الأفضل لهم.

 

وأشار ساطع إلى أن تكريم الوكلاء وأصحاب مكاتب السياحة هو تقدير من أجنحة الشام لشركائها الذين ساهموا في تحقيق هذا النجاح مضيفاً أن “جميع الجهات الحكومية من وزارة النقل ومؤسسة الطيران المدني ومؤسسة الطيران العربية السورية لم يدخروا جهدا بتقديم كافة أشكال الدعم للشركة منذ انطلاقتها”.

 

بدوره لفت المدير التجاري في الشركة نزار سليمان إلى أن عمل الشركة خلال السنوات العشر ساهم في إثبات وجودها ضمن ساحة النقل الجوي واصفا أجنحة الشام بـ “الأجنحة التي حلقت بها دمشق عاليا ونقلت رسالتها الجغرافية إلى باقي الدول رغم كل ما تعرضت له” موضحاً أن الشركة ستتوسع بأعمالها ونشاطاتها خلال الفترات القادمة.

 

 

 

من جهته أوضح قحطان أحمد رئيس نقابة عمال النقل الجوي أنه رغم ما عانته سورية ومؤسساتها وشركاتها ومنها أجنحة الشام من عقوبات وحصار اقتصادي جائر وصعوبة في تأمين قطع الصيانة لطائراتها لكنهم جميعا صمدوا وأثبتوا قدرة السوريين على العمل في أصعب الظروف مشيراً إلى أهمية دور أجنحة الشام في تأمين النقل الخارجي والنقل الداخلي بين المحافظات بالإضافة إلى تنسيب الشركة كوادر عملها إلى نقابة النقل الجوي إيماناً منها بأهمية العمل النقابي.

 

وفي تصريح لـ “سانا” أشار السفير الأرميني في دمشق أرشاك بولاديان إلى أهمية التواصل الذي حققته أجنحة الشام من خلال إعادة تفعيل الرحلات بين سورية وأرمينيا بعد انقطاع خط الاتصال المباشر حيث كانت أول رحلة رسمية في حزيران الماضي واليوم أصبح هناك رحلة مباشرة أسبوعياً بين البلدين قائلا “سابقا كان هناك رحلات من دمشق وحلب إلى أرمينيا لكن بسبب ما حدث في سورية والعقوبات انقطعت الرحلات وعانينا كدبلوماسيين وكمواطنين من السفر بين البلدين”.

 

وفي تصريح مماثل رأت مديرة الموارد البشرية في الشركة تغريد ونوس أن أجنحة الشام كانت الشريان الجوي مع المؤسسة السورية للطيران حيث استوعبتا كل حالات السفر خلال سنوات الحرب التي تتعرض لها سورية لافتة إلى الدور الكبير لكادر عمل الشركة المتميز.

 

وقالت نائب المدير التجاري في الشركة نديدة الحمصي “صحيح أن عمر الشركة قصير بالنسبة لشركات الطيران العالمية لكنها بتغطية العديد من الدول خلال هذه السنوات العشر بمعدل 180 رحلة شهريا استطاعت صنع مكان متميز لها بالمنطقة” مؤكدة أن هذه الإنجازات تعد بداية الطريق والطموح أن تصبح الشركة رائدة على مستوى المنطقة.

 

يشار إلى أن أجنحة الشام للطيران تمتلك 3 طائرات إيرباص بسعات 320 راكبا وتسير رحلات مباشرة من مطار دمشق الدولي وأخرى غير مباشرة من مطارات دول أخرى مع تامين شحن للتجار والصناعيين ووصلت إلى أكثر من 20 بلداً كما قامت الشركة في العام الفائت برعاية العديد من الأنشطة الاقتصادية والسياحية والرياضية والتعليمية والفنية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: