Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مطارات دبى تنظم «معرض مجتمع المطار للابتكار»

 

روبوتات وأجهزة ذكية في المعرض

 

دبى “المسلة” ….. تنظم مطارات دبي «معرض مجتمع المطار للابتكار» في المبنى 3 ب‍مطار دبي الدولي، بمشاركة فعالة من شركائها الاستراتيجيين، إضافة إلى هيئة كهرباء ومياه دبي واتصالات.

 

ويشارك في المعرض، الذي يستمر أسبوعين، شرطة وإقامة دبي وجمارك المطار، حيث يتم عرض مجموعة من الابتكارات والأجهزة الذكية، التي تستهدف تعزيز الإجراءات الأمنية والارتقاء بتجربة المسافرين، وجعلها أكثر سلاسة.

 

تعزيز الإجراءات الأمنية

وجمارك المطار، حيث يتم عرض مجموعة من الابتكارات والأجهزة الذكية، التي تستهدف تعزيز الإجراءات الأمنية والارتقاء بتجربة المسافرين، وجعلها أكثر سلاسة.

 

افتتح المعرض، جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي، بحضور العميد علي عتيق مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، وأحمد الخياط نائب الرئيس- وحدة برامج التميز والشراكات الحكومية التابعة لإدارة الشؤون المؤسسية في مطارات، وإبراهيم الكمالي مدير إدارة عمليات المسافرين في جمارك دبي، وعدد من كبار المسؤولين في مطار دبي الدولي.

 

الخطط المستقبلية

وقال الحاي: يسلط المعرض، الضوء على الإنجازات والخطط المستقبلية للجهات العاملة بمطار دبي الدولي، الهادفة إلى تعزيز روح الابتكار، وعرض الأفكار الإبداعية لشركائنا الاستراتيجيين، والمساهمة في رسم مستقبل دبي، بالإضافة إلى عرض تقنيات حديثة، وتجارب نجاح تم تطبيقها على أرض الواقع، بهدف تحسين تجربة المتعاملين.

 

وأشاد بفكرة المعرض، وبالمشاركة المتميزة لشركاء مطارات دبي الاستراتيجيين، مشيراً إلى أن مبادرة «دي إكس بي بلس»، التي أطلقتها مطارات دبي العام الفائت، ساهمت في زيادة الطاقة الاستيعابية لمطار دبي بنحو 10 ملايين مسافر، دون إنشاء أي مبانٍ جديدة، بفضل الاعتماد على تطبيق التقنيات والبرامج والأنظمة المتطورة، التي تجعل حركة المسافرين عبر مختلف مرافق المطار، أكثر سرعة وفعالية وإيجابية.

 

الطاقة الاستيعابية

وارتفعت الطاقة الاستيعابية لمطار دبي الدولي إلى 90 مليون مسافر، مع افتتاح مبنى الكونكورس دي في عام 2016، وبفضل مبادرة دي إكس بي بلس، يستطيع المطار التعامل مع 100 مليون مسافر سنوياً.

 

من جانبه، أكد ماجد الجوكر نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية، أن المعرض يستلهم الآفاق المستقبلية لصناعة السفر، عبر مطار دبي، وضرورة نشر ثقافة السفر الذكي، للمضي قدماً على طريق تحقيق رؤية دبي 10 X، وسبق المدن الأخرى في مجال الطيران. وأشار الجوكر، إلى أنهم يلعبون دوراً حاسماً في تحقيق رؤية دبي، بأن تصبح مطار العالم.

 

معروضات

وتشمل المعروضات، أجهزة وأنظمة ذكية، منها مجسم سيارة ذكية، من ابتكار أحد مهندسي «ديوا»، مزودة بكاميرا متطورة، تساعد في اكتشاف العيوب في أنابيب المياه الضخمة، ما يوفر في تكاليف الصيانة وتسريعها.

 

ومن المعروضات أيضاً، الشرطي الآلي «روبو»، الذي يترجم رؤية شرطة دبي بتوفير أفضل الخدمات الإلكترونية للمتعاملين، والرد على استفساراتهم.

 

 

ويملك «روبو»، القدرة على التعرف إلى الوجوه والأجسام، ورصد تعبيرات العملاء، لتقديم تحيات شخصية ومساعدة ضباط الشرطة في تحديد المجرمين. بالإضافة إلى طائرة النورس الذكية، وهي طائرة بدون طيار، تستخدمها شرطة دبي للقيام بدوريات الشواطئ والممرات المائية من الفضاء، فضلاً عن مراقبة الأنشطة البحرية، والتحقيق في الحوادث البحرية.

 

إقامة دبي

وتشارك «إقامة دبي»، بعرض جيل المغادرة، الذي سيمكّن المسافرين من إنهاء إجراءات سفرهم في أقل من 10 ثوانٍ، وهي الفترة التي سيحتاجها مأمور الجوازات لمطابقة هوية الشخص مع البيانات التي تم التدقيق عليها مسبقاً، عبر نظام إلكتروني دقيق، وغرفة عمليات مختصة.

 

وتقوم فكرة المشروع، على التدقيق على 99 % من بيانات المسافر بشكل مسبق، وقبل وصوله إلى منصة مأمور الجوازات، الذي أصبح دوره مقتصراً على مطابقة هوية حامل جواز السفر مع بيانات صاحبه، دون الحاجة للتدقيق عليها، كما كان معمولاً به في السابق، ما كان يستغرق وقتاً أطول.

 

اتصالات

 

وتشارك إدارة الابتكار الرقمي المفتوح في اتصالات، بعرض ربوت ذكي، يستطيع التعامل مع استفسارات المتعاملين والرد عليها، وإرشادهم إلى الأماكن التي يريدونها.

 

وضم المعرض أيضاً، روبوت نيربوي، وهو «مساعد للمستقبل»، يقدم الدعم للمتعاملين، عن طريق استخدام البيانات المأخوذة من بطاقات ولاء العملاء، وتوفير معلومات شخصية متعددة الوسائط، والرد على استفسارات المتعاملين.

 

كما يضم المعرض، سيارة كهربائية، بهدف تقليل البصمة الكربونية، والحفاظ على البيئة والطاقة، بما يتماشى مع استراتيجية دبي البيئية.

 

سيارة «الكاشف»

 

تشارك جمارك مطار دبي الدولي، بعرض سيارة «الكاشف» الذكية، التي يمكنها التجول بين المسافرين بصمت وأمان، لتلتقط بأجهزتها التكنولوجية، الأشياء الممنوعة في أمتعتهم، دون ضجة، وبأسلوب حضاري متميز، قلّ نظيره عالمياً.

 

كما تمتلك السيارة، القدرة على تحليل الأدوية خلال 4 دقائق فقط. والسيارة عبارة عن تقنية ذكية، تتيح للموظفين تحليل حقائب المسافرين المشبوهة، والمساهمة في تسهيل بناء قاعدة معلومات أمنية، في ما يتعلق بالممنوعات والمحظورات وطرق إخفائها في الحقيبة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: