Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

تعرف على المرأة التي كانت وراء اختراع نظام تحديد المواقع العالمي المستخدم اليوم GPS

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

مفارقة : مخترعة نظام GPS تعترف بأنها تحاول التأقلم هي وزوجها على استخدام نظام تحديد المواقع العالمي في سيارتهما الخاصة

 

 

 

 

 

 

 

إذا كنت تعتمد في تنقلاتك على جهاز نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لإرشادك في الطرقات التي لا تعرفها، فالفضل في ذلك يعود للسيدة جلاديس ويست.

والسيدة يست، البالغة من العمر 87 عاما، هي عالمة رياضيات متقاعدة تقيم في شمال شرق ولاية فرجينيا. ويعزو المسؤولون في مقر عملها السابق، البحرية الأميركية، لها الفضل في القيام بدور محوري في تطوير تكنولوجيا نظام تحديد المواقع العالمي.

 

إذ عملت ويست من العام 1956 حتى تقاعدها في العام 1998، مع فريق من المهندسين في قاعدة تابعة للبحرية الأميركية في دالجرين بولاية فرجينيا؛ حيث، كانت تقوم بتسجيل مواقع الأقمار الصناعية وإجراء عمليات حسابية رياضية معقدة أدت إلى ابتكار نظام دقيق إلى حد كبير جدًا لتحديد المواقع الجغرافية.

 

وقد حظيت مساهماتها مؤخرًا بإطراء زميلتها في النادي النسائي للأخوات الجامعيات جويندولين جيمز.

 

وكانت جيمز، زميلة ويست في عضوية النادي النسائي ألفا كابا ألفا (Alpha Kappa Alpha)، قد علِمت بهذا العمل الرائد الذي قامت به ويست من خلال بيان السيرة الذاتية القصير الذي قدمته ويست توطئة لفعالية كان من المقرر أن تقام في النادي النسائي.

 

وقد أبلغت جيمز وكالة أنباء أسوشيتد برس بإنجازات ويست التي بات الآن لها شأن عظيم وحلت مكانة رائدة بين المبدعين.

 

(Shutterstock)

 

وقالت جيمز في تصريح لوكالة أسوشيتد برس، إن “قصتها مذهلة. فقد غيّر نظام تحديد المواقع العالمي حياة الجميع إلى الأبد. إذ إنه لا توجد شريحة أو فئة من المجتمعات العالمية– سواء المؤسسات العسكرية، أو شركات صناعة السيارات، أو قطاع الهواتف المحمولة، أو وسائل التواصل الاجتماعي، أو الآباء، أو وكالة ناسا، وما إلى ذلك- لا تستخدم نظام تحديد المواقع العالمي.

 

وكانت ويست قد حصلت على منحة دراسية كاملة للدراسة في جامعة ولاية فرجينيا حيث درست وعملت مدرسة لمادة الرياضيات لمدة عامين قبل الحصول على درجة الماجستير. وعندما حصلت على وظيفة في قاعدة تابعة للبحرية الأميركية في العام 1956، كانت واحدة من أصل أربعة فقط من العاملين الأميركيين من أصل أفريقي فيها.

 

وفي مقابلة أجراها معها موقع شيرأميركا، ذكرت ويست مشاريعها المبكرة الخاصة ببيانات الأقمار الصناعية، وقالت إنها استمتعت بالعمل مع المهندسين والعلماء في حقبة الخمسينيات والستينيات لأنهم كانوا يعالجون المشاكل الحقيقية التي تواجه بلدنا. وقالت إن زملاءها “كانوا خبراء في مجالاتهم وبإمكانهم أن يروا ما هو مطلوب في المستقبل”.

 

وقد أشاد النقيب في البحرية الأميركية جودفري ويكس، وهو ضابط سابق في قسم مركز الحرب السطحية في منطقة دالجرين، بالإنجازات التي حققتها ويست، في رسالة كتبها في العام 2017 عن شهر تاريخ السود.

 

وقد كتب قائلا، “لقد تدرجَت في الرتب العسكرية، وعملت على علم قياسات الأرض بواسطة الأقمار الصناعية (العلم الذي يقيس حجم وشكل الأرض) وساهمت في دقة نظام تحديد المواقع وقياس البيانات الواردة من الأقمار الصناعية. فعندما بدأت جلاديس ويست حياتها المهنية كعالمة رياضيات في دالجرين في العام 1956، لم تكن لديها أية فكرة على الأرجح بأن عملها سيكون له أثر إيجابي على العالم لعقود قادمة”.

 

جلاديس ويست وزوجها، أيرا ويست، في منزلهما.
(© Mike Morones/The Free Lance-Star)

 

ولا تزال ويست تمارس نشاطها أثناء التقاعد. ففي العام 2000، حصلت على درجة الدكتوراه في الإدارة العامة من معهد فيرجينيا للفنون التطبيقية، المعروف باسم جامعة فرجينيا للتكنولوجيا. وهي الآن تعكف على كتابة مذكراتها.

 

 

 

إنها تتعجب من أن التكنولوجيا التي ساعدت في إنشائها باتت تستخدم في جميع أنحاء العالم.. وتقول، “إنه لأمر رائع كيف غيرت تكنولوجيا نظام تحديد المواقع العالمي تفكير وقدرات العالم، وخاصة حول السفر.” ولكنها تعترف بأنها تحاول التأقلم هي وزوجها على استخدام نظام تحديد المواقع العالمي في سيارتهما الخاصة.

 

 

شير امريكا

لقراءة المقال في موقعنا استخدم الرابط:

https://goo.gl/MzTbaq

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: