Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

خبير آثار يطالب بعودة رحلات الحج الروسى إلى سانت كاترين بندوة المجلس الأعلى للثقافة غدًا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب : المحرر الثقافى

 

يحاضر الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى غدًا بندوة ” أبو مينا: الماضى، الحاضر والمستقبل ” بالمجلس الأعلى للثقافة بساحة دار الأوبرا والتى ستعقد الثانية عشر ظهرًا.

 

ويشير الدكتور عبد الرحيم ريحان إلى أنه سيقدم رؤية لإحياء طريق الحج المسيحى القديم منذ القرن الرابع الميلادى من أبو مينا إلى دير سانت كاترين، ويؤكد أنه أثناء زيارة نعوم بك شقير لدير سانت كاترين عام 1905م والذى كتب عن تاريخ وآثار سيناء وجد أن هناك رحلات مستمرة للروس يزورون دير سانت كاترين رجالًا ونساءً كل عام، ومتوسط عدد الزوار فى ذلك الوقت كان مائتى فرد فى العام وتدوم زيارتهم للدير ثمانية أيام يزورون خلالها الجبل المقدس وضواحى الدير ، وكانوا يأتون عادة بعد زيارتهم للقدس فى عيد الميلاد وعيد الغطاس أو يأتون مباشرة من بلادهم لحضور عيد القديسة كاترين يوم 8 ديسمبر من كل عام إذ يحتفل الرهبان بهذا العيد احتفالًا بالغًا .

ويوضح الدكتور ريحان أن الروس كانوا يأتون لسيناء عن طريق السويس ثم يبحروا إلى ميناء الطور ومن الطور بريًا إلى سانت كاترين عن طريق وادى حبران بعد زيارة الأماكن المقدسة بالطور ، ومنذ عام 1885م كان يرافقهم على نفس الباخرة من السويس الحجاج المسلمون ويزوروا سويًا الأماكن المقدسة بالطور وسانت كاترين، ثم يعودوا إلى طور سيناء ومنها إلى جدة ، وكان بعض الروس يحضرون من السويس بطريق البر إلى سانت كاترين ومنه إلى مدينة طور سيناء، وفى مدة إقامتهم بالدير ومراكزه بالسويس أو الطور أو القاهرة كان يتكفل الدير بنفقتهم، وكان بعضهم يقدم نذورًا للدير من نقود وحلى.

 

صالة كنيسة التجلى

 

وينوه الدكتور ريحان إلى ما ذكره الرّحالة السويسرى بورخارت الذى جاء من سويسرا ليحج إلى سيناء مرتين عام 1816م وعام 1822م ،وشاهد بدير سانت كاترين 800 من الحجاج المسيحيين الأرمن جاءوا من القدس ومسيحيين روس وخمسمائة مسيحى من أقباط مصر.

 

وستعقد لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ومقررتها الدكتورة علا العجيزى غدًا تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ،وبدعوة من الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، و”محمد عبد الحافظ ناصف رئيس الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية ندوتها تحت عنوان ” أبو مينا: الماضى، الحاضر والمستقبل ” الثلاثاء 17 أبريل بالمجلس الأعلى للثقافة .

 

مدخل الحجاج فى الجدار الشمالى الشرقى لدير سانت كاترين

 

ويشير الدكتور عبد الرحيم ريحان عضو لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة إلى أن الندوة تتضمن جلستين علميتين الأولى برئاسة الدكتورة علا العجيزى مقرر اللجنة، وتشمل محاضرتين الأولى للأنبا تيداوس أفامينا تحت عنوان ” أبو مينا: تاريخ المدينة والرؤية الحديثة للحفاظ عليها” ، والثانية للدكتور عزت قادوس أستاذ الآثار اليونانية والرومانية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية تحت عنوان ” رؤية لتخطيط المنطقة الأثرية بأبى مينا بإقليم مريوط” .

 

ويضيف الدكتور ريحان بأن الجلسة العلمية الثانية برئاسة الدكتور أحمد الشوكى الأستاذ المساعد بقسم الآثار بكلية الآداب جامعة عين شمس، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية السابق، وتشمل محاضرتين الأولى للدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بوجه بحرى وسيناء بوزارة الآثار تحت عنوان ” طريق الحج المسيحى من أبى مينا إلى دير سانت كاترين” ، والثانية للدكتورة مارى ميساك كيبليان أستاذ مساعد الفن والآثار فى مصر فى العصر البيزنطى قسم الإرشاد السياحى بكلية السياحة والفنادق جامعة حلوان تحت عنوان ” مار مينا فى الفن القبطى” .

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: