Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

أول رئيس للولايات المتحدة حدّد بنفسه مدة ولايته الرئاسية

 

 

تخلّى أول رئيس أميركي، جورج واشنطن، طوعًا عن المنصب الرئاسي قبل أكثر من قرنين من الزمان. ولا يزال الخطاب الذي ألقاه ليعلن فيه عن تركه منصب الرئيس في غاية الأهمية لدرجة أنه يُقرأ بصوت عالٍ كل عام في مجلس الشيوخ.

 

كتب واشنطن بنفسه خطاب الوداع من منصبه في العام 1796، عند نهاية فترة ولايته الثانية لمنصب الرئيس. وقد استغل الخطاب ليعلن أنه لن يسعى لفترة ثالثة، وإنما سيتقاعد في مزرعته في ماونت فيرنون.

 

قالت باربرا بيري، التي تدير قسم الدراسات الرئاسية في مركز ميلر بجامعة فيرجينيا، إن واشنطن كان يتمتع بشعبية كبيرة لدرجة أنه “كان بإمكانه أن يظل رئيسًا طالما كان يريد ذلك.”

 

وعلى الرغم من أنه لم يكن هناك أي شيء في الدستور الأميركي حتى العام 1951 يحدّ من عدد الفترات الرئاسية التي يمكن أن يشغلها أي رئيس، إلا أن العديد من الرؤساء اللاحقين حذوا حذو واشنطن في التنحي جانبًا بعد فترتين اثنتين فقط، ما عزز من أهمية البلد أكثر من الطموح الشخصي.

 

تمت قراءة خطاب الوداع بصوت عال في جلسة مشتركة للكونغرس لتعزيز الروح المعنوية خلال أوج الحرب الأهلية الأميركية في العام 1862. وفي كل عام منذ العام 1896، يختار زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ عضوًا في مجلس الشيوخ – بالتناوب بين الجمهوريين والديمقراطيين – ليقرأ الخطاب بصوت عال في مناسبة عيد ميلاد واشنطن تذكيرًا بالمبادئ التي تأسست عليها البلاد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: