Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

قائد طائرة صيني ينقذ طائرة على متنها 119 راكبا و9 أعضاء من الطاقم بمعجزة

 

بعد تحطم زجاج قمرة القيادة على ارتفاع نحو 10 كيلومترات

 

بكين “المسلة” ….  انفصل فجأة الزجاج الأمامي لقمرة قيادة طائرة الرحلة 3 يو8633 التابعة لشركة خطوط طيران سيتشوان عند تحليقها على ارتفاع 9800 متر يوم 14 مايو الجاري، والتي كانت تطير من بلدية تشونغتشينغ في جنوب غربي الصين إلى مدينة لاسا حاضرة منطقة التبت ذاتية الحكم، ونجح قائد الطائرة ليو تشوان جيان في الهبوط بالطائرة سالما في مطار شوانغليو بمدينة تشنغدو قبل وصوله إلى لاسا لينقذ 119 راكبا و9 من أعضاء الطاقم كانوا على متن الطائرة حسبما ذكرت شينخوا.

 

وكانت الطائرة قد أقلعت من مطار جيانغبي في بلدية تشونغتشينغ الساعة 6:26 صباح امس الاثنين، وتحطم زجاج قمرة القيادة فجأة بعد الساعة السابعة دون مقدمات. وانخفضت درجة الحرارة في قمرة القيادة إلى 40 درجة تحت الصفر سريعا كما انخفض الضغط الجوي فيها، و”سحب” نصف جسد مساعد قائد الطائرة إلى الخارج عبر النافذة المكسورة، ومن حسن الحظ أنه كان يربط حزام الأمان وفقا لما قال ليو.

 

وذكر ليو أن طاقم الطائرة طلب تغير مسار الرحلة وتخفيض الارتفاع، وأرسل رمز الطوارئ “7700”، حينئذ كانت تطير الطائرة بسرعة 900 كيلومتر/ساعة، ما جعل الطيارين يواجهون درجة حرارة وضغط منخفضين وصعوبة في تشغيل الأجهزة.

 

تعطل نظام القيادة الآلي

كما تعطل نظام القيادة الآلي، وتضررت لوحة أجهزة القياس، ورغم هذه الظروف استطاع قائد الطائرة الهبوط بها سالما في مطار شوانغليو بمدينة تشنغدو في الساعة 7:42 معتمدا على التشغيل اليدوي.

 

وقال ليو إنه قد قام بالرحلات في خط الطيران هذا أكثر من مئة مرة، ما جعله متعودا على مختلف الظروف على هذا الخط.

 

وقال بينغ تسوه أحد ركاب الطائرة مستعيدا ذاكرته إنه شعر بهبوط الطائرة بشكل مفاجئ ثم سقطت أقنعة الأكسوجين عندما وزعت مضيفات الطيران الأطعمة للركاب. وساعدت مضيفات الطيران الركاب على استخدام أقنعة الأكسوجين.

 

وبعد هبوط الطائرة في مطار تشوانغليو، تعانق ركاب لا يعرف بعضهم بعضا، كما قال بينغ تسوه.

 

وقد سبق لليو تشوان جيان الخدمة في القوات الجوية من قبل.

 

وكانت الطائرة من طراز ايرباص إيه 319. وأشارت شركة إيرباص إلى أنها قد بعثت فرق لتقديم الدعم الفني.

 

ويجري التحقيق حول هذا الحادث.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: