[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

هولندا لا تستبعد مسؤولية كييف عن مأساة اسقاط طائرة البوينج الماليزية عام 2014

 

 

 

“المسلة” ….. أعلن وزير خارجية هولندا ستيف بلوك، أن أمستردام لا تستبعد أن تكون كييف مسؤولة عن مأساة طائرة البوينج الماليزية التي أسقطت فوق دونباس شرقي أوكرانيا عام 2014.

 

وجاء موقف الوزير الهولندي بعد ساعات من إعلان ماليزيا أن الاتهامات ضد روسيا في إسقاط هذه الطائرة فوق الأراضي الأوكرانية غير موثوقة ولم تثبت.

 

وخلال مناقشات في برلمان هولندا، تم لفت الانتباه إلى حقيقة أن أوكرانيا لم تغلق المجال الجوي فوق جنوب شرقي البلاد حيث جرت وتجري عمليات عسكرية.

 

وقال الوزير بلوك خلال المناقشات: “أنا لا أستبعد أي شيء“.

 

ومع ذلك، اعتبر رأس الدبلوماسية الهولندية أنه لا توجد “أسس قانونية” كافية لتقديم أوكرانيا للعدالة.

 

تحقيق

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت مجموعة التحقيق الدولية JIT النتائج الوسيطة للتحقيق في مأساة طائرة البوينج الماليزية في جنوب شرق أوكرانيا. ورجّح ممثلو هذه المجموعة أن يكون إسقاط الطائرة قد تم من قبل النظام الصاروخي (بوك) التابع للواء الصواريخ المضاد للطائرات 54-1 المتمركز في منطقة كورسك الروسية.

 

وكانت الطائرة الماليزية بوينج 777، متجهة من أمستردام إلى كوالا لمبور، قبل تحطمها في 17 يوليو 2014 بالقرب من مدينة دونيتسك، ولقي 298 ركباً كانواً على متنها مصرعهم. واتهمت كييف المناوئين لها في شرق البلاد على الفور بالتسبب في هذا الحادث، مدعية أنها لا تمتلك صواريخ يمكنها إسقاط الطائرة على الارتفاع الذي كانت تطير فيه. كما ادعت أوكرانيا أن روسيا كانت ضالعة في الكارثة.

 

الافتراضات

واعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه يوجد العديد من الافتراضات حول أسباب تحطم هذه الطائرة، ولكن لا أحد يأخذها بعين الاعتبار، طالما لم يسمح بإجراء تحقيق كامل وشامل.

 

واستدعى تقرير JIT  رداً من وزارة الخارجية الروسية، ووصفت الوثيقة بأنها ملفقة ولا أساس لها من الصحة. وأعلن الكرملين أن روسيا سوف تعترف بنتائج عمل المجموعة الدولية فقط إذا أشركت في التحقيق.

 

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن استنتاجات JIT تستند إلى معلومات مأخوذة من شبكات التواصل الاجتماعي، ولا يمكن الحديث عن مصداقيتها، وأشارت إلى تجاهل شهادات شهود العيان وبيانات الجانب الروسي.

 

كما تم التعليق على النتائج الأولية للتحقيق في ماليزيا، حيث اعتبر وزير النقل في البلاد، انتوني لوك، أن الاتهامات ضد روسيا في إسقاط هذه الطائرة فوق الأراضي الأوكرانية غير موثوقة، ولم تثبت، وقال: “المسؤولون (عن التحقيق) ليس من حقهم أن يرفعوا أصبعهم فقط ويوجهونه نحو روسيا”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: