Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مطار المؤسس يستهدف 30 مليون مسافر أوائل عام 2019

 

 

 

جدة ….. تنطلق خلال هذا الأسبوع رحلات جديدة لوجهتين جديدتين من (الصالة 1) بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بعد أن تم إطلاق عمليات التشغيل التجريبي له في 29 مايو الماضي برحلات داخلية إلى مطاري القريات وعرعر.

 

وكانت «المدينة» أول صحيفة سعودية تقوم بجولة داخل مرافق المطار بعد تشغيله التجريبي مساء أمس الأول، حيث أكد أحد المهندسين المشرفين على تنفيذ المشروع من قبل الهيئة العامة للطيران المدني، خلال الجولة، أنه تم تشغيل معظم وحدات استقبال المسافرين والمتعلقة بإنهاء اجراءات السفر التي أثبتت نجاحها في التشغيل المبدئي للرحلات المجدولة حاليًا.

 

ويشير المهندس المشرف إلى أن المرحلة الأولى المخطط لها أن تستوعب 30 مليون مسافر مع اكتمال التشغيل والمتوقع أن يكون في الربع الأول من العام 2019.

 

وتشتمل الصالة الرئيسة على 10 بوابات رئيسة لدخول المسافرين إلى الصالة و6 جزر داخلية لإنهاء إجراءات السفر وهي (A – B – C – D – E) بالإضافة إلى بوابة خاصة بمسافرين الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال والتي تتمتع باستقلاليتها التامة، حيث باشرت الخطوط السعودية عمليات استقبال المسافرين لمحطتي القريات وعرعر عبر هذه البوابة بالإضافة إلى البوابات المؤدية إلى مسافري درجة الضيافة، وتحتوي هذه الصالة على 220 كاونتر لخدمة جميع خطوط الطيران المحليه والدولية و80 جهاز خدمة ذاتية.

 

وخصصت مساحات تجارية تتجاوز 27987 م2 داخل مجمع الصالات لإقامة محلات تجارية، منها مايزيد على 12 الف متر مربع لصالة الرحلات الداخلية، ومايقارب 16 الف مترو مربع للاستثمار التجاري في صالة الرحلات الدولية.

 

وبعد المرور من وسط (المول التجاري) داخل صالات المطار يتجه المسافر إلى بوابات السفر التي تؤدي إلى الطائرات مباشرة والتي توزعت على الجهتين الشرقية والغربية بعدد 46 بوابة تستطيع أستيعاب أكثر من 70 طائرة في وقت واحد حيث ان بعض البوابات تحتوي على (جسرين) للطائرات مباشرة بعدد أجمالي يتجاوز 94 جسرًا متحركًا لخدمة الطائرات من مختلف الأحجام بمعدل جسرين لكل بوابة منها 4 أيرباصA380.

 

 

وعلى الرغم من أن هناك أقسامًا وأجزاء كثيرة من المطار لا تزال تشهد عمليات تنفيذ وتشطيبات نهائية ويواصل العاملون في هذه الأجزاء العمل المتواصل يسابقون فيها الزمن لإكمال جميع الاجزاء الخاصة بالمطار، إلا أن المهندس هتان مرزوق، كان حريصًا في الجولة على تقديم كل المعلومات الدقيقة عن المطار، حيث أشار إلى المساحات الواسعة في داخل الصالات وكذلك نوعية الخدمات والتسهيلات التي تقدم للمسافرين في هذا المطار وحجم إمكانيات هذا الصرح.

 

ويحتوي المطار على 5 صالات لركاب الدرجة الأولى ورجال الأعمال، منها صالتان لمسافري الرحلات الدولية المغادرة و2 للمسافرين على الداخلية، أما الخامسة للمسافرين المواصلين «الترانزيت» على رحلات دولية وداخلية.

 

أنفاق خدمات تصل الى 55 كلم وشبكة طرق بطول 36 كلم، ثلاثة مراكز أحمال ومركزان متكاملان للمعلومات متصلان بشبكة كابلات (ألياف ضوئية)، وتشتمل على عدد من الأنفاق والجسور، ممر للخدمات يربط جميع مراكز الأحمال بعضها بالبعض بطول (46) كم، وممرات وساحات جانب الطيران بمساحة 20170 م2، مواقف سيارات يصل عددها إلى 21 ألف موقف منها للمسافرين ومنها للموظفين كذلك محطة إطفاء وإنقاذ، وحقل خزانات لوقود الطائرات مع شبكة توزيع، ومبانٍ للخدمات الأرضية والصيانة، ومشتل لخدمة أعمال تشجير المطار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: