Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

“طيران الإمارات” تفتتح صالة خاصة لمسافري “الأولى ورجال الأعمال” في مطار القاهرة

 

 

القاهرة “المسلة” ….. افتتحت طيران الإمارات قبل أيام، صالتها الخاصة لمسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في مطار القاهرة الدولي، والتي تعد الصالة الـ42 ضمن شبكة صالاتها العالمية في مطارات عدد من أبرز وجهاتها في مختلف أرجاء المعمورة.

 

 بتكلفة اكثر من 3.6 مليون دولار

 

وتقع صالة طيران الإمارات الجديدة في مطار القاهرة، التي تكلف إنجازها 3.6 مليون دولار، في الطابق الثاني من مبنى المغادرين رقم 2، فوق المنطقة الثانوية لإنجاز الإجراءات الأمنية والسوق الحرة. ويجسد هذا الاستثمار التزام الناقلة تجاه مصر، وحرصها الدائم على توفير أرفع مستويات الخدمة، ومنح مسافريها في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال وأعضاء الفئتين البلاتينية والذهبية في برنامج سكاي واردز طيران الإمارات لمكافأة ولاء المسافرين الدائمين، تجربة سفر أكثر راحة وتميزاً.

 

وحضر حفل الافتتاح الرسمي للصالة عدد من المسؤولين، حيث قام المهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، ومحمد مطر نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة خدمات المطار، وثاني الأنصاري مدير طيران الإمارات في جمهورية مصر العربية، وخالد عبدالمنعم رئيس الإدارة المركزية للنقل الجوي بمطار القاهرة، ومنتصر مناع نائب رئيس سلطة الطيران الحربي المصري، بقص شريط الافتتاح التقليدي بحسب الحياة.

 

أول مطار

 

وعلّق محمد مطر على افتتاح الصالة بقوله: «أصبح مطار القاهرة الدولي أول مطار في شمال أفريقيا يضم صالة خاصة لمسافري طيران الإمارات، وهو ما يجسد جهودنا الدؤوبة لتعزيز تجربة السفر المقدمة لعملائنا ليس في الأجواء فقط وإنما على الأرض أيضاً. كما تؤكد هذه الصالة، المجهزة طبقاً لأرقى المعايير، التزامنا بتقديم أرفع مستويات الجودة في مختلف جوانب عملنا وأنشطتنا».

 

مساهمة

 

وأضاف مطر: «نتطلع في طيران الإمارات الى مواصلة المساهمة الفعالة في دعم صناعة السياحة في جمهورية مصر العربية، من خلال تحفيز وتسهيل تدفق السياح القادمين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم إلى مصر، إلى جانب تقديم خدمات رفيعة لمسافرينا من إلى مصر في شكل عام، ومسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال في شكل خاص. وتعد مصر سوقاً مهمة لطيران الإمارات، ويؤكد استثمارنا في هذه الصالة الخاصة جهودنا المستمرة لمنح مسافرينا تجربة سفر فريدة».

 

وأعرب المهندس أحمد يوسف عن سعادته بافتتاح الصالة الجديدة قائلاً: «أود أن أشيد بهذه الخطوة المهمة من جانب طيران الإمارات. فافتتاح الصالة الجديدة بمطار القاهرة سيساهم في صورة كبيرة في تقديم خدمات أكثر تميزاً للمسافرين سواء بغرض الترفيه أو العمل. ولا شك في أن الأداء المتميز لطيران الإمارات وتوافقه مع أعلى معايير الخدمة العالمية سينعكسان على عدد ونوعية السياح الوافدين من دولة الإمارات ومن مختلف دول العالم، ونحن ملتزمون دائماً بدعم مثل هذه المشروعات التي تساعد مصر على تحقيق رؤيتها لتصبح وجهة سياحية رائدة».

 

وتتألق صالة طيران الإمارات الجديدة في مطار القاهرة بتصميم عصري مريح، فهي تمتد على مساحة 880 قدماً مربعةً وتستوعب ما يصل إلى 152 مسافراً، وقد تم تجهيزها لمنح مسافري الدرجتين الأولى ورجال الأعمال وأعضاء الفئتين البلاتينية والذهبية في برنامج سكاي واردز مستويات فريدة من الرحابة والراحة والتسهيلات الفاخرة، بما فيها كنبات جلدية وثيرة، وشاشات LED، والاختيار بين مقاعد رسمية وأخرى للاستراحة، وغرفتا صلاة منفصلتان واحدة للرجال وأخرى للسيدات. كما روعي في تجهيز الصالة الاعتناء بأدق التفاصيل لتوفير تجربة سفر مترفة، بما في ذلك توفير منتجات السبا الفاخرة من علامة «فويا» الإرلندية الحائزة جوائز رفيعة، والتي تشمل منتجاتها للعناية بالبشرة شامبو الشعر وسائل الحمام وملطف الشعر وكريم اليدين وسائل غسل اليدين.

 

وتضم الصالة منطقة مخصصة لتناول الطعام، فيها بوفيه يقدم تشكيلات متنوعة من الأطباق المحلية والدولية الساخنة والباردة، إضافة إلى تشكيلة واسعة من المشروبات. كما يمكن المسافرين التمتع بتسهيلات الدوش، ومركز الأعمال متكامل التجهيزات والذي يضم شاشات كومبيوتر تعمل باللمس، وشبكة الواي فاي المجانية.

 

وإضافة إلى صالتها الجديدة في مطار القاهرة الدولي، وصالاتها السبع في مطار دبي الدولي، تغطي شبكة الصالات الخاصة بطيران الإمارات أبرز المطارات حول العالم، بما فيها أوكلاند، بانكوك، بكين، بيرمنغهام، بوسطن، بريسبين، كيب تاون، كولومبو، دلهي، دوسلدورف، فرانكفورت، غلاسكو، هامبورغ، هونغ كونغ، إسطنبول، جوهانسبرغ، كوالالامبور، لندن غاتويك، لندن هيثرو، لوس أنجليس، مانشستر، ملبورن، ميلانو، ميونيخ، طوكيو ناريتا، نيويورك، باريس، بيرث، روما، سان فرانسيسكو، شنغهاي، سنغافورة، سيدني وزيوريخ. وقد بلغت قيمة استثمارات طيران الإمارات في هذه الصالات 381 مليون دولار.

 

وتعمل طيران الإمارات، أكبر ناقلة دولية في العالم، في السوق المصرية منذ 1986، وتسيّر حالياً 3 رحلات يومياً بين القاهرة ودبي، باستخدام طائرات البوينغ 777. وهي توفر للمسافرين من جمهورية مصر العربية خيارات واسعة للسفر إلى مختلف الوجهات ضمن شبكة خطوطها العالمية الواسعة، التي تغطي 161 وجهة في 86 دولة في القارات الست. وتشغل طيران الإمارات واحداً من أحدث أساطيل الطائرات عريضة الهيكل في العالم، كما أنها الناقلة الأولى والوحيدة التي تشغل أسطولاً مكوناً بالكامل من طائرات الإيرباص A380 والبوينغ 777 لرحلات الركاب.

 

وتعمل لدى طيران الإمارات على المستوى العالمي أعداد كبيرة من المواطنين المصريين، منهم 1055 في أطقم الخدمات الجوية، و16 طياراً، إضافة إلى 2019 موظفاً في مكاتب طيران الإمارات في جمهورية مصر العربية ودبي. وتعمل الناقلة من خلال مكتبين في القاهرة، أحدهما في منطقة المهندسين، والثاني في هيليبوليس. وقد بدأت طيران الإمارات خدماتها إلى القاهرة برحلتين أسبوعياً، وارتفع عددها تدريجياً لتصل الآن إلى 21 رحلة أسبوعياً، تعمل من خلال مبنى المسافرين 2 الدولي الجديد في مطار القاهرة الدولي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: