[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مؤتمر يرصد شخصيات مسيحية مؤثرة فى القرنين 18، 19

 

 

القاهرة “المسلة” المحرر الاثرى ….. أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان المنسق الإعلامى للمؤتمر الدولى الثالث “المصادر التاريخية لمسيحى الشرق الأوسط” الذى ينظمه المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية برئاسة الأب ميلاد شحاتة وبرعاية مركز المسبار للدراسات والبحوث والمنعقد فى الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر بقاعة النيل بكنيسة سان جوزيف بوسط البلد أن المؤتمر شهد فى يومه الثانى 19 ورقة بحثية قدمت فى خمس جلسات علمية .

 

 

ويضيف د. ريحان أن الورقة البحثية للدكتورة شروق عاشور رئيس قسم الإرشاد السياحى بأكاديمية المستقبل تطرقت لشخصيتين مسيحيتين لهما دور فعَال فى ازدهار العمارة والفنون المسيحية وهما الجوهريان المعلم إبراهيم الجوهرى والمعلم جرجس وهما من نوابغ الأقباط فى أواخر القرن 18 وأوائل القرن 19 الذين أوقفوا أراضيهم وعقاراتهم لتعمير الكنائس والأديرة  وترميمها ومنها كنيسة أبى سيفين بحارة زويلة والكاتدرائية القديمة وكنيسة الشهداء بدير أبو مقار وكنيسة أبى سيفين بدير الأنبا بولا .

 

 

 

ويوضح د. ريحان أن الدراسة أشارت إلى اهتمام الجوهريان بفن الأيقونات وهذا يوضح مدى حرية الأقباط فى تلك الفترة فى ممارسة طقوسهم وفنونهم وكذلك الاهتمام بنسخ كتب الإنجيل والتفسير والمؤلفات الدينية والذى يوجد منها مجموعة هائلة بكنيسة السيدة العذراء بالمعادى كما زودت المكتبات بالمخطوطات وأقدمها كتب قطمارس مؤرخ بعام 1779م  وبكنيسة حارة زويلة وحدها 189 مخطوطة منهم عددًا كبيرًا برعاية إبراهيم الجوهرى .

 

 

ويتابع بأن أنشطة الجوهريان تؤكد على مناخ التسامح الإسلامى حيث ازدهرت العمارة الكنسية والفنون والمخطوطات مما نتج عنه حركة إحياء ثقافى بدأ فى منتصف القرن 17 واستمر حتى القرن 18 م وقد دفن الجوهريان بمصر القديمة فى مقبرة تمثل تحفة معمارية شيدت على الطراز العثمانى والقاعة الجنائزية تمثل متحف مفتوح للأخشاب المزخرفة .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: