Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

خبير الآثار د. عبدالرحيم ريحان يطالب بإنشاء متاحف الموقع للربط الحضارى بين الفنون والعمارة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

 

 

المحرر الثقافى

 

 

القاهرة – أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان ،أن عدد المتاحف فى مصر لا يتواءم مع قيمتها الحضارية حيث يبلغ عدد المتاحف كلها فى مصر 72 متحف موزعة على 19 محافظة منها 50 متحف يتبع وزارة الآثار طبقًا لتقرير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عام 2018.

ومن هذا المنطلق يطالب الدكتور ريحان بتطبيق نظام متحف الموقع وهو المتحف الذى يضم مواقع الحفائر الأثرية بحيث تعتبر المكتشفات المعمارية متحفًا مفتوحًا للعمارة والمقتنيات الأثرية المكتشفة بالموقع متحفًا ملحقًا بالموقع بحيث تكتمل المنظومة الحضارية بالربط بين العمارة والفنون وتعطى عمقًا أكبر لهذه التحف بالتعرف على أماكن اكتشافها مع شرح ظروف الاكتشاف نفسه وأهميته للسياح وكيفية تأريخ الموقع من خلال هذه المقتنيات وستحقق هذه المتاحف الرسالة التربوية والتعليمية للمتحف .

 

 

ويضيف د. ريحان بأن هذه المتاحف يمكن أن تساهم فى منظومة تطوير العملية التعليمية بتخصيص زيارات لطلاب المدارس لهذه المواقع والتعرف على نظم الحفر الأثرى ليشهدوا موقع ميلاد القطع الأثرية ويشعروا بقيمة الاكتشافات الأثرية مما يعزز لديهم روح الانتماء ويحقق الترابط بينهم وبين الآثار فيزداد تعلقهم بها ويكونوا أول المدافعين عنها فى حالة الخطر وأول المحافظين عليها فى حالة تعرضها للسرقة بالإبلاغ الفورى عن اللصوص وعصابات الحفر خلسة .

وينوه إلى أن متاحف الموقع هذه ستكون ورش عمل لكل طلاب كليات الآثار فى مصر وعددها 9 كليات علاوة على أقسام الآثار بآداب ويبلغ 13 قسم بالإضافة إلى الجامعات والمعاهد الخاصة بحيث تنظم لهم رحلات كل فى محافظته بعد انتشار متاحف الموقع فى كل محافظات مصر وربما تضم المحافظة عدة متاحف حسب مواقع الآثار بها وكذلك كليات السياحة وأقسام الإرشاد السياحى وكليات الفنون التطبيقية والجميلة للمساهمة فى رسم وتجسيد وتصوير هذه المواقع كمشاريع تخرج لهم وكذلك مادة علمية مصورة لتنشيط السياحة عبر وسائل الاتصال الاجتماعى.

ويطالب الدكتور ريحان المحليات بالمساهمة مع وزارة الآثار لإنشاء متاحف الموقع بتطوير المواقع المقترحة وتمهيد الطرق إليها وتزويدها بالبنية الأساسية ومنع التعديات وتطبيق قرارات الإزالة الصادرة من وزارة الآثار ،وكذلك وزارة السياحة يمكنها أن تساهم عبر هيئة التنمية بدعم تنمية هذه المواقع خاصة أن العديد منها يقع ضمن مسار العائلة المقدسة، فيضيف زخمًا جديدًا فى مشروع التطوير الذى تتكاتف فيه كل أجهزة الدولة ،ويمكن لوزارة الثقافة المساهمة فى أنشطة شعبية مرتبطة بهذه المواقع حسب طبيعتها .

 

ومنها أنشطة مرتبطة بالمواقع المسيحية من تراث شعبى خاص بمحطات العائلة المقدسة خاصة فى صعيد مصر، وتراث شعبى مرتبط بالمواقع الإسلامية التى كانت محطات لطريق الحج القديم عبر وادى النيل إلى قوص ،أو عبر الصحراء الشرقية إلى السويس ومنها إلى سيناء ،وأماكن ارتبطت بموالد ومواسم لأولياء الله الصالحين ، وأماكن ارتبطت بفنون النوبة وتراثها الشعبى وغيرها .

ويشير الدكتور ريحان إلى أن قدماء المصريين هم أول من أنِشأ متاحف الموقع، حيث كان هرم خوفو بما يتضمنه من آثار معمارية وفكرية وعقائدية وأسرار الحياة متحفًا يضم أهم ما توصل إليه الإنسان فى ذلك الوقت من معلومات …

 

كما ابتكر المصريون القدماء متاحف لا يراها الناس فى زمانهم ،وهى مقابرهم المنحوتة فى عمق الصخر المزارات السياحية الشهيرة حاليًا ،كما ابتكروا متاحف مدفونة فى ساحات معابدهم وهو ما يطلق عليه (الخبيئة) والتى تضم عشرات التماثيل الزائدة عن حاجة معابدهم ،كما تعتبر مقبرة توت عنخ آمون التى اكتشفت كاملة بأندر وأروع القطع من أشهر متاحف الموقع القديمة .

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: