اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فنادق الإمارات تسجل أعلى نسب إشغال بالشرق الأوسط خلال 8 أشهر

فنادق الإمارات تسجل أعلى نسب إشغال بالشرق الأوسط خلال 8 أشهر

 

دبى "المسلة" …. سجل القطاع الفندقي في الإمارات أفضل أداء تشغيلي على مستوى منطقة الشرق الأوسط خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الجاري، على صعيد الإشغال والعائدات والأسعار، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة إرنست أند يونج، الذي قدر معدل الإشغال الفندقي بالدولة خلال هذه الفترة بنحو 79%.


ووفقاً للتقرير، بحسب «الاتحاد»  حافظت معدلات الإشغال في فنادق أبوظبي خلال الفترة من يناير وحتى نهاية شهر أغسطس الماضي على معدلات الإشغال المسجلة في الفترة نفسها من العام الماضي عند مستوى 77%، فيما سجل القطاع الفندقي في دبي متوسط إشغال قدره 79%.


وسجلت فنادق العاصمة استقراراً في العائد على الغرف المتاحة خلال الثمانية أشهر الأولى من العام، تراوح بين 136 و138 دولاراً للغرفة، وكذلك بالنسبة لمتوسط سعر الغرفة الذي استقر عند 179 دولاراً و224 دولاراً.


وبحسب التقرير بلغ متوسط الإشغال الفندقي في إمارة أبوظبي خلال شهر أغسطس الماضي نحو 72%، فيما بلغ متوسط سعر الغرفة المتاحة نحو 115 دولاراً، وسجل العائد نحو 77 دولاراً. ووفقاً للتقرير بلغ متوسط الإشغال بفنادق دبي بوجه عام، خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أغسطس 2015، نحو 79% مقارنة مع متوسط قدره 78% في الفترة ذاتها من العام الماضي، ليحافظ بذلك على صدارته لأعلى مستويات الإشغال الفندقي في الشرق الأوسط خلال هذه الفترة.


وسجلت فنادق الإمارة انخفاضاً في العائد على الغرف المتاحة خلال الثمانية أشهر الأولى من العام قدره 6,2%، ليصل إلى 198 دولاراً، مقارنة مع 211 دولاراً في الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما انخفض متوسط سعر الغرفة، بنسبة 6,9%، ليصل إلى 249 دولاراً، مقارنة مع 268 دولاراً في الفترة ذاتها من العام الماضي 


وبحسب التقرير بلغ متوسط الإشغال الفندقي في إمارة دبي خلال الفترة نحو 75,7%، فيما بلغ متوسط سعر الغرفة المتاحة نحو 167 دولار، مقارنة مع 189 دولاراً خلال الشهر ذاته من العام الماضي، بينما سجل العائد انخفاضاَ قدره 11,2%، ليصل إلى 127 دولاراً، مقارنة مع 142 دولاراً في أغسطس 2014. وعلى صعيد الأداء الإقليمي، فقد حلت الفنادق السعودية في كل من جدة (78%) والمدينة (77%) في المرتبة الثانية من ناحية معدلات الإشغال الفندقي، تلتها فنادق الدوحة بنسبة 69% في المتوسط، ثم بيروت بنسبة 56%، وعمان بالأردن 54%، والكويت بنسبة 49%، ثم فنادق القاهرة بنسبة 47%، والمنامة بنسبة 46%. وفي سياق متصل، استحوذ القطاع الفندقي بالدولة كذلك على 19% من الغرف الفندقية قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط خلال شهر سبتمبر الماضي، والبالغة 103,749 غرفة، تشكل الطاقة الاستيعابية لنحو 401 فندق، بحسب تقرير صادر أمس عن مؤسسة «إس تي آر جلوبال».

 

وقدر تقرير المؤسسة عدد الغرف الفندقية قيد الإنشاء في دولة الإمارات بنحو 19,749 غرفة، تشكل معاً الطاقة الاستيعابية لنحو 67 فندقاً، يجري تشييد معظمها في إمارة دبي. وأشار تقرير مؤسسة «إس تي آر جلوبال» إلى وجود أكثر من 764 فندقاً جديداً قيد التعاقد والإنشاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بطاقة إجمالية للغرف تقدر بنحو 191,047 غرفة، وذلك حتى شهر سبتمبر الماضي.

 

وأوضح التقرير أن هذه الأرقام شهدت زيادة بنسبة 26,3% بالفنادق قيد التعاقد والإنشاء في المنطقة، مقارنة مع أرقام شهر سبتمبر 2014، وبنسبة 42% عند مقارنتها بالتسعة أشهر الأولى من العام الماضي. وتتضمن بيانات المؤسسة المشاريع الفندقية التي يجري تنفيذها حالياً، وكذلك المشاريع التي دخلت مرحلة التخطيط النهائي، والتي في مرحلة التخطيط، ولا تتضمن المشاريع غير المؤكدة بعد.


وتعكس طفرة الاستثمارات الفندقية في دولة الإمارات النمو المتسارع في القطاع السياحي بالدولة، التي باتت وجهة سياحية رئيسة للسياح من أنحاء العالم كافة، بفضل ما تتمتع به من بنية، ومعالم سياحية متنوعة، تغطي إمارات الدولة كافة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: