اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الاعلى للثقافة يسنضيف “قناة السويس ومستقبل الشباب”

الاعلى للثقافة يسنضيف "قناة السويس ومستقبل الشباب"

 

القاهرة "المسلة" …. أكد د.محمد أبو الفضل بدران الامين العام للمجلس الاعلى للثقافة بأنه ينبغى أن توضع الرموز فى جميع التماثيل على ضفتى القناة الجديدة للعامل والجندى والمهندس والشاب المصرى ,لأن أمالنا على الشباب الذى حفر قناة السويس الجديدة ,أن لجنة الشباب بالمجلس تثبت دائماً بأن شباب مصر وجهودها بخير والحس الوطنى لدى جميع شبابنا مُشرف ويعمل من أجل نهضة هذه الدوله ,متمنياً أن تكون لجنة الشباب فى الدورة القادمة والتى بصدد تشكيلها أكثر تفاعلاً مع الطلاب ,مضيفاً بأننا لدينا مشروع وهو الاكثر طلباً أن تخرج لجان المجلس الى مراكز الشباب والاندية الرياضية وجامعات مصر الحكومية والخاصة وكليات الشرطة والحربية … حتى لايُغرروا بعقول شبابنا ,لأن أعدائنا يلبسون الحق بالباطل .


جاء ذلك خلال الندوة التى أقامها المجلس بعنوان "قناة السويس ومستقبل الشباب"بقاعة المؤتمرات بالمجلس ,حيث شارك فيها كل من اللواء ا.ح بحرى محمود متولى ,والربان محمود مرزوق ,القبطانه مروه السلحدار ,أدارتها عضو لجنة الشباب بالمجلس وعازفة الفلوت بالاوبرا د.رانيا يحى .


وذكر بدران بأنه عندما سافر الى المانيا نظر الضابط الالمانى فى المطار الى جواز سفره قائلا مرحباً بك أيها الفرعون ,متسائلاً هل تعرف توت عنخ اّمون ,قال أنه جدى , ثم قال وهل تعرف أمه ,قال كليوباترا ,وأضاف الضابط وهل تعرف بأن جدتك نفرتيتى فى متحف ببرلين ,فعندما ذهبت الى هناك وجدت صفوف طويلة تقف وكأنها فى محراب كى تلقى نظرة على التمثال ,مؤكداً بأننا نفخر بأن نكون أبناء حضارة فرعونية عربية مصرية .


وأضاف متولى مؤسس صالون البحرى المصرى بأن قناة السويس الجديدة قد حققت نتيجتان هامتان وهما الثقة فى الاقتصاد المصرى وثقة الشعب فى قيادته السياسية والتفافه حولها ,حيث تم جمع مليارات الجنيهات اللازمة لتمويل المشروع فى اسبوع بإمكانيات مصرية استجابة لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى ,بالاضافة الى قدرة ومصداقية القيادة السياسية وهيئة قناة السويس على انجاز المشروع وافتتاحه فى التوقيت المحدد ,مما أعطى الثقة فى القدرة على تنفيذ مشروع القرن تنمية محور قناة السويس ,حيث تعتبر قناة السويس الجديدة بنية اساسية لمشروع تنمية محور قناة السويس والذى ينفرد بكونه مشروعاً للعالم بأسره وليس مشروعاًلمصر فقط ,حيث يعتمد على التجارة العالمية أكثر مما يعتمد على تجارة مصر ,فهو يُصنع ويوزع ويُسوق التجارة العالمية بإستغلال الموقع الاستراتيجى لمصر ,وهو التفعيل الثانى لموقع مصر الاستراتيجى بعد شق قناة السويس ويجعله أكثر إرتباطاً بمصالح الدول المختلفة الامر الذى يجعلها أكثر حرصاً على ترسيخ الامن والسلام لهذه المنطقة حفاظاً عل مصالحها ,مما ينعكس ايجابياً على الامن القومى المصرى .


قد اّن الاّوان لتُعيد مصر صياغة سياستها الخارجية والعمل على إمتلاك الاوراق الاستراتيجية لتستعيد عافيتها ومكانتها وهو المشروع القومى العملاق الذى سيلتف المصريون حوله .


وأوضح الربان مرزوق خبير بحرى واستاذ النقل واللوجيستك بأن مشروع القناة كتوقيت استراتيجى لابد من انجازه بسرعة لان هذا المشروع تأخر عدة سنوات ,ولهذا عندما تم عرضه على الرئيس عبد الفتاح السيسى وتم توضيح إمكانية المشروع واهميته للامن القومى والاقتصاد للدوله ,تم التصديق عليه فوراً وكانت المدة البينيه36 شهراً لكن ضغطها الرئيس الى 12 شهر,وتمت بنجاح منقطع النظير , مضيفاً بأن المشاريع التى سوف تتم بعد افتتاح القناة مباشرة هى المزارع السمكية وستكون على الضفة الشرقية من القناة بطول 120 كم من جنوب شرق التفريعة حتى خليخ السويس , وهى تستوعب عدد ضخم من الشباب وكذلك اسرهم والمرحلة التالية إن كل شاب سيحضر معه لايقل عن اربعة مهن غير مباشرة ,اى يتضاعف رقم التشغيل للشباب أربعة أضعاف ,أما المشاريع اللوجيستية التى سوف تتم فى المحور ستأخذ وقتاً كبيراً للبنية التحتية وكذلك لبناء المشاريع سواء كانت تغليف او إعادة تصنيع أو تجميع سيارات ,ولهذا نحن نبشر الشباب أن قبل نهاية هذا العام 2015 سوف يتم جذب عدد كبير من الشباب للمزارع السمكية ومعهم المهن الخدمية.


ويطالب مرزوق بفصل وزارة النقل البحرى عن وزارة النقل حتى يتسنى للوزير المختص أن يقوم بتنمية شاملة للموانى والكوادر البشرية والاسطول المحلى لاننا ندفع سنوياًمايقرب من 7 مليار دولار نوالين نقل على السفن الغير مصرية ,والاولى أن تكون متجهة الى خزينة الدولة ,لان منظومة النقل البحرى تتكون من ثلاثة أضلاع وهى الكوادر البشرية والموانى وتنمية الاسطول المصرى , كل هذه المجموعات تنحصر تحت بناء تشريعى موائم للمعاهدات الدولية العالمية ويكون هو السبب الذى نقطع به البحار .

 


وأشار المستشار خالد مطاوع الى أن قناة السويس الجديدة هى عودة الدولة المصرية على تحقيق الاستقرار والتنمية ,مهد التنمية المستدامة للبشرية ,رسالة لكل من يستهين بمصر وكتلتها الحيوية ,فالشعب المصرى نجح فى اختيار قيادة قادرة على حماية الدولة والشعب ,وان مصر تكافح الارهاب والتطرف بالاستقرار والتنمية ,مضيفاً بأن مفهوم القناة أصبح واقع لايمكن التشكيك فيه وتزيد من عمر البشرية وتخفض من تكلفة  البشرية وهى مصدر اقتصادى وتفتح باب محورتنمية قناة السويس ,بالاضافة الى انها نموذج للتحدى والتخطيط والتنفيذ المتقن والصدق والامانة والولاء للوطن والسلام والمحبة .


حضر الندوة د.خلف الميرى رئيس الادارة المركزية للشعب واللجان بالمجلس ,د.علاء بسيونى , د.مسعد عويس,د.وفاء الطيب ,ومن لجنة الشباب احمد السُنى وأية طنطاوى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: