اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

ارمينيا تتعهد للعراق بمنع عمليات تهريب الآثار المسروقة

ارمينيا تتعهد للعراق بمنع عمليات تهريب الآثار المسروقة

 

بغداد "المسلة" …. تعهدت الحكومة الأرمنية، امس الاثنين، باتخاذ كافة الإجراءات لمنع عمليات تهريب الآثار المسروقة من العراق، وفيما أعربت عن قلقها بخصوص قيام تنظيم (داعش) بتحطيم الآثار العراقية، دعا وزير الثقافة العراقية فرياد راوندوزي إلى التحضير لتوقيع اتفاقية تعاون ثقافي مشتركة.

 

وقالت وزيرة الثقافة الأرمينية هازميك بوغوسيان على هامش المؤتمر الدولي الثالث حول السياسة الثقافية في التنمية المستدامة المنعقد في العاصمة الأرمينية يارفان ونقلها موقع (أرمينيا نيوز الإخباري) وأطلعت عليه (المدى برس)، إن " أرمينيا قلقة إزاء قيام مسلحي تنظيم داعش بتحطيم الإرث الثقافي العراقي".

 

وأكدت بوغوسيان أن "بلادها ستتخذ كافة الإجراءات الممكنة لحظر ومنع الاتجار غير الشرعي بالممتلكات الأثرية المسروقة الناجمة عن الصراعات المسلحة في المنطقة".

 

ولفت بوغوسيان إلى أن "أرمينيا تشارك العراق قلقه كونها عايشت فترات صراع هي الأخرى مع دولتين على حدودها وهي تركيا وأذربيجان"، مؤكدة أن "العراق وأرمينيا اتخذا خطوات لتطوير التعاون الثقافي بين البلدين".

 

من جانبه دعا وزير الثقافة العراقية فرياد راوندوزي الذي يحظر المؤتمر الدولي الثالث بحسب الموقع إلى "تفعيل التواصل الثقافي المستمر بين البلدين، وسبل التحضير لتوقيع اتفاقية تعاون ثقافي مشترك بين البلدين".

 

وجاء انعقاد المؤتمر تزامنا مع الذكرى ال 70 لتأسيس منظمة اليونسكو للتربية والثقافة والفنون حيث ثمنت وزيرة الثقافة الأرمينية بوغوسيان مشاركة العراق في المؤتمر واقترحت على نظيرها العراقي راوندوزي توسيع أفاق التعاون الثقافي بين البلدين ضمن أطار أحكام منظمة اليونسكو.

 

يذكر أن شهود عيان في مدينة الموصل، أفادوا في حديث إلى (المدى برس)، في (الخامس من آذار 2015)، بأن تنظيم (داعش) قام بتدمير آثار النمرود بواسطة الجرافات، مبينين أن التنظيم كان يهيء لتدمير هذه الآثار منذ أسبوع.

 

وكان تنظيم (داعش) بث، في(الـ26 من شباط 2015)، شريطاً مصوراً يظهر تدمير عناصره الآثار الموجودة في متحف الموصل التاريخي، وسط المدينة، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، كما يظهر التسجيل تدمير ثور مجنح آخر موجود في "بوابة نركال" الأثرية.

 

وقد دان مجلس الأمن الدولي، في (الـ28 من شباط 2015)، ما وصفه بأحداث "أعمال بربرية إرهابية لتنظيم داعش في العراق، بما في ذلك تدمير آثار دينية وثقافية نفيسة"، مؤكداً على ضرورة "دحر ذلك التنظيم والقضاء على التعصب والعنف والكراهية التي يعتنقها".

 

يذكر أن تنظيم (داعش) قد فرض سيطرته على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يفرض سيطرته على مناطق أخرى عديدة من العراق، قد ارتكب "انتهاكات" كثيرة بحق الأهالي لاسيما من الأقليات، والمواقع الدينية والحضارية، عدتها جهات محلية وعالمية عديدة منها مجلس الأمن الدولي، "جرائم ضد الإنسانية، وإبادة جماعية".

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: