اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

وزيرا النقل والعدل السعوديين : مشروعات التوسعة بالمسجد الحرام تعمل على راحة حجاج وزوار بيت الله الحرام

وزيرا النقل والعدل السعوديين : مشروعات التوسعة بالمسجد الحرام تعمل على راحة حجاج وزوار بيت الله الحرام

 

الرياض "المسلة"…. رفع وزير النقل المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل التهنئة الخالصة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة تشرفه بتدشين مشروع التوسعة الثالثة للمسجد الحرام والساحات الملحقة بها وإكمال الطريق الدائري الأول وأنفاق المشاة والسيارات والخدمات المركزية والأنظمة والتجهيزات الحديثة التي زودت بها, التي ستسهم في استيعاب الأعداد المتزايدة من الحجاج والمعتمرين في كل عام وستوفر لهم الراحة والطمأنينة.

 

وبين أن هذه المشروعات تأتي امتداد للعناية الفائقة والاهتمام المستمر الذي توليه حكومة هذا البلد المبارك للمدينة المقدسة مكة المكرمة بشكل عام وللحرم المكي الشريف بشكل خاص منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود ـ رحمه الله ـ وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز التي عملت ولازالت تعمل على توفير كل ما من شأنه توفير الرعاية والراحة لحجاج وزوار بيت الله الحرام وبما يمكنهم من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة.


ودعا المولى عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين و ولي عهده الأمين و ولي ولي العهد خير الجزاء على ماقاموا ويقومون به من اهتمام ورعاية للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة لخدمة ضيوف بيت الله الحرام، وأن يديم على هذا البلد المعطاء قبلة المسلمين الرخاء والازدهار والأمن والاستقرار.


من جانبه رفع وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة تدشينه التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام وتدشينه للعديد من المشروعات ضمن التوسعة الثالثة للمسجد الحرام.


وأوضح لـ واس أن هذه التوسعة التي تعد الأكبر ضمن التوسعات التي شهدها المسجد الحرام على مرّ التاريخ والعصور الإسلامية لتؤكد حرص ولاة الأمر ،ومنذ تأسيس هذه البلاد المباركة على العناية بالحرمين الشريفين وإعمارهما، فقد تعاقبت التوسعات السعودية الثلاث للمسجد الحرام التي بدأت في عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ وأتمها الملِكَيْن سعود وفيصل ـ رحمهما الله ـ، ثم توسعة الساحات الشرقية التي تمت في عهد الملك خالد ـ رحمه الله -، ثم توسعة المسجد من الجانب الغربي التي تمت في عهد الملك فهد ـ رحمه الله -، ثم توسعة المسعى التي تمت في عهد الملك عبدالله ـ رحمه الله -، ثم هذه التوسعة الثالثة التي أمر بها الملك عبدالله ـ رحمه الله -وتستكمل في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود .


ولفت النظر إلى أن هذا العهد المبارك عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يشهد تتويج هذه الجهود بتدشين أكبر توسعة للمسجد الحرام.


وبيّن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء أن من نعم الله على هذه البلاد المباركة أن جعلها مهبط الوحي ومنبع الرسالة المحمدية الخالدة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام وقبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم, فأخذ قادة هذه البلاد على عاتقهم شرف خدمة الحرمين الشريفين وجعلوا خدمتهما شرفاً لهم تلقبوا بها واستبدلوا بها ألألقاب الملكية، مهنئاً عموم المسلمين بهذه المناسبة التاريخية وأن هيأ الله لبيته العتيق من يعتني به ويطهره للطائفين والقائمين والركع السجود.


وقال : لقد أسعد خادم الحرمين الشريفين بهذه التوسعة قلوب المؤمنين الموحدين وابتهجت الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها بتدشين هذه المشروعات العملاقة في أفضل البقاع فجمعت فضل الزمان والمكان", داعياً الله أن لا يحرم خادم الحرمين الشريفين الأجر والمثوبة على ما يقدمه للأمة الإسلامية ورعايته للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف وأن يجعل ما قدمه في ميزان حسناته.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: