Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المؤسسات القطرية تنجح في إبراز المقومات السياحية

شاركت بقوة في سوق السفر العالمي بلندن


المؤسسات القطرية تنجح في إبراز المقومات السياحية

 لندن " المسلة " …  نجحت المؤسسات القطرية التي اختتمت مشاركتها في الدورة الخامسة والثلاثين من معرض سوق السفر العالمي 2014 في إبراز مستوى التطور الذي طرأ على الخدمات والمنتجات السياحية القطرية. وشاركت تلك المؤسسات ضمن الجناح القطري -في المعرض الذي دام نحو أسبوع كانت نهايته يوم الخميس الماضي- والممتد على مساحة 406 أمتار مربعة.

 

فقد شارك نحو 30 فندقا وعدد من شركات إدارة الوجهات والمقاصد السياحية في هذه الفعالية التي سجلت مشاركة الخطوط الجوية القطرية و «الريان للضيافة» وغيرها من الجهات العاملة في مجال السياحة والسفر في دولة قطر للمرة الأولى. وتتطلع الهيئة العامة للسياحة من خلال مشاركتها في المعرض الذي يعتبر أكبر حدث سنوي عالمي في قطاع السياحة والسفر، إلى توقيع مزودي الخدمات بالدولة عقودا مع منظمي الرحلات لاسيَّما في بريطانيا التي مثل نصيبها العام الماضي أكبر حصة من زوار دولة قطر من القارة الأوروبية وإطلاع السائح الأجنبي على المجموعة الواسعة والمتنوعة من الخدمات والمنتجات المحلية التي تقدمها الدولة.

 

وكان عيسى بن محمد المهندي رئيس الهيئة العامة للسياحة قد قال لوكالة الأنباء القطرية «قنا»: إن تحول دولة قطر إلى وجهة أصيلة وفريدة لسياحة الأعمال والاستجمام، يجعل المعرض فرصة كبيرة للإعلان عن نفسها وترسيخ مكانتها كوجهة سياحية عالمية تفخر بجذورها الثقافية. وأضاف سعادته أن مشاركة هذا العدد الكبير من المؤسسات والفنادق السياحية بقطر في معرض سوق السفر العالمي لهذا العام شكلت نسبة زيادة تصل إلى %20 عن العام الماضي، تدل على أهمية ومكانة هذا المعرض عالميا؛ حيث تعرض الجهات المعنية مجموعة من الخدمات والمنتجات التي تنفرد بها قطر لتقدمها لرجال الأعمال والسياح على حد سواء. وأكد أن المعرض الضخم (698 جناحا من 145 بلدا) والفعاليات المصاحبة له ستساعد جميعها في اكتشاف المزيج المتناغم من خدمات الدعم والضيافة الذي تقدمه قطر ومعالمها الثقافية التي تبرز تراثها وتاريخها الغني والتي تجعلها وجهة سياحية فريدة تتزايد أهميتها يوما بعد يوم لدى الفاعلين في القطاع السياحي.

 

وأشار المهندي إلى المجموعة الواسعة من النشاطات الترفيهية والرياضية التي تنظم طوال العام في دولة قطر وامتلاكها الكثير من مقومات الجذب السياحي كالمرافق الفندقية على أعلى المستويات والتسهيلات، فضلا عن الأماكن التي تستحق المشاهدة. ولفت في هذا السياق إلى الدور المهم الذي تضطلع به الخطوط الجوية القطرية، ومطار حمد الدولي كعاملين مهمين في الوصول إلى الدوحة من جميع الأسواق الكبرى التي تعتبر مصدرا للسياحة. وأوضح أن الهيئة التي تقود عملية تنمية القطاع السياحي بالدولة من خلال التخطيط والتنظيم والترويج، تعمل بالتعاون مع كافة المعنيين بالقطاع السياحي لخلق قطاع سياحي مستدام يخدم شعب قطر ويساهم في تنويع الاقتصاد.

العرب

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: