اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الاستثمار السياحي في ظفار يـرفع نسـبـة الـزوار 128 %

مسقط  ….. قدم قرار الاستثمار في تنمية محافظة ظفار سياحياً مردوداً سريعاً بدا واضحاً مع انطلاقة الأسابيع الأولى من الموسم، والأهم أنه أحيا السياحة الداخلية التي تعد الحجر الأساس للتنمية المحلية في وطن يتميز بمقومات طبيعية ويبحث عن سبل فاعلة لتنويع الاقتصاد.

 

حتى بداية الأسبوع الجاري، شهد خريف صلالة توافد أكثر من 127 ألفاً و235 سائحاً، يشكل العمانيون نحو 56.1 في المئة منهم بعدد بلغ 71 ألفاً و439 عمانياً، بحسب أرقام المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، ما ساهم في زيادة نمو عدد السياح إلى محافظة ظفار بنسبة 128.7 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الفائت وذلك بعد الإجراءات الاستثنائية التي اتخذت هذا العام لتطوير القطاع السياحي في المحافظة.

 

رئيس لجنة السياحة في غرفة تجارة وصناعة عمان علي بن سالم الحجري قال في تصريح لـ «الشبيبة» إن السياحة الداخلية تمثل 40 في المئة في السلطنة في الوقت الحاضر، ويمكن أن تصل إلى 60 في المئة في حال الاهتمام بها، لأنها تشكل العمود الفقري للسياحة.

 

وأضاف: هذا العام بتنا نشهد في محافظة ظفار تطوراً نوعياً للسياحة الداخلية كنتيجة للمجهود الذي بذل في المحافظة، والناس بدأت تتفهم أن السياحة الداخلية أهم من السياحة الخارجية وأقل تكلفة.

 

وذكر الحجري أن صلالة تغيرت هذا العام وبات فيها عدد من المنتجعات والمرافق التي بنيت خلال هذا الموسم، ما يعني توافر عدد أكبر من الغرف، والمطاعم وأماكن التسلية والترفيه وهو الأمر الذي شجع العمانيين والوافدين المقيمين في السلطنة على زيارتها بكثافة.

 

ويؤكد الحجري أن هذا الموسم يشكل بداية التغيير، إذ ستشهد السنة المقبلة افتتاح المزيد من المشاريع والمنتجعات التي بدأ تنفيذها، ما يزيد فرص تنمية السياحة الداخلية والخارجية في المحافظة، داعياً إلى تعميم تجربة صلالة.

 

وذكر أن لدى السلطنة الكثير من المقومات السياحية التي يمكن دعمها والاهتمام بها، كموسم الشتاء في الصحراء والجبال فضلاً عن موسم السياحة الساحلية في بحر العرب، وهي مواسم يمكن إنجاحها أكثر من خلال الاهتمام بها. وساهمت زيادة السياحة الداخلية في تحسين المردود السياحي للمؤسسات السياحية، ما يعود بالنفع على الاقتصاد ككل.

 

وتقول المسؤولة عن دائرة المبيعات في منتجع ماريوت صلالة دنيز الخوري إن السياحة الداخلية تفيد القطاع أكثر من السياحة الخارجية، لا سيما أن السائح الآتي من البلد نفسه يكرّر زيارته أكثر من مرة أكان ذلك في الموسم نفسه أو في المواسم التالية.

 

وأكدت الخوري أن التحسينات التي طرأت على صلالة هذا العام ساهمت في تنشيط القطاع مع تحسين الخدمات وتوسيع مهرجان صلالة وابتكار أفكار جديدة كالأسواق وأماكن الترفيه للأطفال والعائلات.

 

وأوضحت أن نسبة الحجوزات من بداية الموسم وصلت إلى 60 في المئة، وأن نسبة الحجوزات المؤكدة تصل إلى 70 في المئة ابتداء من الأسبوع المقبل، وهي مرشحة للزيادة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: