اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مليارى جنيه تراجع إيرادات سياحة الغوص بمصر خلال 2013

مليارى جنيه تراجع إيرادات سياحة الغوص بمصر خلال 2013

إغلاق 30% من مراكز الغوص بسبب تراجع حركة السفر العام الماضى

 

القاهرة "المسلة" سعيد جمال الدين …. كشف مصدر  مسئول  بوزارة السياحة أن إيرادات الغوص والأنشطة البحرية خلال العام الماضى 2013 تراجعت بقيمة 2 مليار جنيه بانخفاض تقترب نسبته من 50 %مقارنة بإيرادات عام 2012.

وقدر المسئول إيرادات سياحة الغوص والأنشطة البحرية خلال العام الماضى بنحو 2.5 مليار جنيه مقابل 4.5 مليار جنيه خلال 2012

وقال إن الثلاث سنوات الأخيرة شهدت تراجعاً كبيراً فى الدخل السياحى من النشاط مقابل إيرادات الغوص 2010 عام الذروة السياحية بمصر، الذى بلغت خلاله 9 مليارات جنيه.

وهبطت إيرادات الغوص خلال عام الثورة 2011 إلى 5.9 مليار جنيه وواصلت التراجع إلى 4.5 مليار جنيه خلال 2012، إلى أن بلغ الانخفاض ذروته خلال العام الماضى حيث بلغ دخل البلاد من سياحة الغوض 2.5 مليار جنيه.

وكشف المسئول أن المكاتب الخارجية التابعة للهيئة العامة للتنشيط السياحى أبلغت وزارة السياحة بعزوف الوافدين على مصر عن سياحة الغوص، خاصة بجنوب سيناء والبحر الأحمر، جراء ارتفاع معدل الحوادث الذى ارتفع بشكل كبير خلال العامين الأخيرين إلى نحو 200.%

وقال: «يوجد فى مصر 630 مركزاً لسياحة الغوص غالبيتها فى محافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء، وتم إغلاق 30% منها بسبب تدنى حركة السفر الوافدة، فضلاً عن ارتفاع الحوادث خلال رحلات الغوص بـ «الشعب المرجانية».

وتعد سياحة الغوص والأنشطة البحرية فى جنوب سيناء والبحر الأحمر من أهم وسائل الجذب السياحى فى الأسواق الأوروبية التى تمثل72 %من حركة السياحة الوافدة لمصر سنويا، ويؤثر تدنى الإقبال على سياحة الغوص على البحر الأحمر سلبا على صناعة السياحة الشاطئية بمصرز

وهبط الدخل السياحى لمصر خلال العام الماضى إلى 5.9 مليار دولار بإنخفاض 41 %عن ايرادات العام الاسبق الذى حققت فيه 10 مليارات دولار.

من جانبه إنتقد  مصدر مسئول بغرفة الغوص والأنشطة البحرية  تجاهل وزارة السياحة للقطاع، خاصة خلال الفترة الاخيرة وعدم قيامها بالإجراءات التفتيشية ومنح التراخيص الجديدة للمراكز فى مناطق غوص قديمة وصلت إلى حد التشبع.

وقال هذا القرار سيدمر البيئة الخاصة بالشعب المرجانية على شاطئ البحر الأحمر التى تعد أهم وسائل الجذب السياحى لمصر.

وأضاف أن حوادث الغوص وحالات الوفاة خلال العام الماضى ارتفعت بمعدل200 %، فيما ترفض وحدة الخدمات الفنية بوزارة السياحة مد الغرفة بالتقرير السنوى الخاص بالحوادث وحالات الوفاة.

وأشار إلى أن هناك مركزاً واحداً للغوص فى شرم الشيخ خلال العام الماضى تسبب فى وفاة 4 سياح، ورغم صدور قرار وزير السياحة هشام زعزوع بغلقه إلا أنه مازال يعمل.

وكشف  المصدر عن نمو الكيانات غير القانونية التى تمارس النشاط مؤخرا دون رقابة من وزارة السياحة مشيراً إلى أن هذه الكيانات ستؤثر سلبا على سمعة مصر الدولية فى الغوص.

وقال أحد أعضاء الغرفة إن مكتب ماكينزى العالمى للاستشارات أجرى دراسة، تكلفت 20 مليون دولار، أكد فيها أن ارتفاع رحلات الغوص عبر منح تراخيص إنشاء مراكز غوص جديدة يهدد الشعب المرجانية بالبحر الأحمر.

وأضاف العضو، الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن قطاع الغوص فقد60 %من عمالته المدربة خلال العام الماضى، التى تبلغ 25 ألف عامل، بعد إغلاق30 % من المراكز، وبلغت معدلات التسريح والاستغناء عن العمالة 50 %من العمالة التى فقدها القطاع.

وحذر من استمرار السلبيات التى تتعلق بتزايد الاخطار التى تهدد الشعب المرجانية فضلا عن عدم الكفاءة التنظيمية والإدارية للنشاط بسبب تداخل الاختصاصات.

وأوضح أنه لم يتم اتخاذ أى خطوات إيجابية نحو دراسة مشروع وحدة الخدمات الفنية وإدراجه فى خطة العمل بعد تكرار حالات الوفاة وحوادث الغوص.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: