Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

خبير آثار يكشف عن تقنية الكشف عن كتابات مخطوط بالمبسست بمكتبة دير سانت كاترين

 

 

 

القاهرة “المسلة” المحرر الاثرى ….. أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى وأحد فريق البحث الذى قام بإعداد التقرير العلمى لمخطوط بالمبسست عن وزارة الآثار أن الفريق العلمى الذى اكتشف كتابات المخطوط بدير سانت كاترين تحت إشراف الأب جوستين مسئول المكتبة قام باستخدام طريقة تيسر قراءة الكتابة الأصلية منذ محوها من عدة قرون باستخدام تكنولوجيا التصوير متعددة الأطياف والذى يستخدم على نطاق واسع فى أوروبا وأمريكا الشمالية من أجل استعادة النصوص الممحاة من مخطوطات البالمبسست بالإضافة إلى استعادة نصوص مخطوطات أصابها الضرر نتيجة النيران أو المياه .

 

 

ويضيف د. ريحان أن التصوير متعدد الأطياف يتم بإضاءة صفحة المخطوط بأطوال موجية مختلفة أو ألوان الضوء بما تتضمنه من أطوال موجية مرئية وأطوال موجية غير مرئية (فوق البنفسجية وتحت الحمراء) حيث يتم تسجيل صورة منفصلة عن كل طول موجى أو لون للضوء ثم تطبق حسابات معقدة للحصول على صور معالجة تقوم بتعظيم القدرة على قراءة النص الممسوح بهدف تطبيق التصوير المتعدد الأطياف على المخطوطات الموجودة فى المكتبة .

 

 

وقد قام الدير بإضافة أضواء وكاميرا جديدة إلى النظام القائم للتصوير الرقمى وكذلك بمساعدة متخصصون باستخدام معدات التصوير متعدد الأطياف من أجل تيسير قراءة النصوص الممسوحة حيث أنها تتطلب تخصص تقنى وقامت منظمات متخصصة فى التصوير متعدد الأطياف بتقديم المشورة العلمية لمكتبة دير سانت كاترين لمعالجة هذه الصور.

 

 

 

 

ويؤكد د. ريحان أن مجهود الفريق العلمى الخاص بدير سانت كاترين تحت إشراف الأب جوستين مسئول المكتبة وبمشاركة علماء من تخصصات مختلفة يؤكد أهمية مكتبة الدير وحرص الباحثين من كل الجنسيات على دراسة مخطوطاتها الهامة  ولقد بدأت دراسة وثائق دير كاترين عام 1950م حين قامت بعثة علمية مشتركة من كلية الآداب بالإسكندرية ومكتبة الكونجرس الأمريكية بتصوير أهم المخطوطات والوثائق ، وكان على رأس هذه البعثة  الدكتور عبد الحميد العبادى أول عميد لاداب اللإسكندرية والدكتور عزيز سوريال عطية  وقامت البعثة بعمل صور ميكروفيلم لأهم هذه الأيقونات .

 

 

ويضيف د. ريحان أنه فى عام 1963 قامت بعثة جامعة الإسكندرية وعلى رأسها  الدكتور أحمد فكرى واشترك فيها الدكتور جوزيف نسيم يوسف الذى زار سيناء مرتين آواخر عام 1963 وأثمرت هذه البعثات عن دراسات وبحوث نشرت بالمجلات العلمية.

 

 

 ومن هؤلاء الباحثين كورت فايتزمان وجورج فورسايث وعزيز سوريال عطية الذى قام بعمل فهارس كاملة مع دراسة تحليلية للمخطوطات العربية بالدير  ولقد تم تصوير مليون ورقة مأخوذة من خمسة آلاف مخطوط ووثيقة مكتوبة بإثنى عشرة لغة وقد احتفظت كلية الآداب بجامعة الإسكندرية ومكتبة الكونجرس بواشنطن بنسخ من صور الميكروفيلم .

 

مخطوط-2.jpg" alt="" width="300" height="371" srcset="https://almasalla.travel/wp-content/uploads/2017/07/صورة-المخطوط-2.jpg 300w, https://almasalla.travel/wp-content/uploads/2017/07/صورة-المخطوط-2-243x300.jpg 243w" sizes="(max-width: 300px) 100vw, 300px" />

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: