اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

موظفو سياحة عمان يشاركون فى برنامج دولى لتخطيط التنمية السياحية فى المقاصد الناشئة (ITAS)

موظفو سياحة عمان يشاركون فى برنامج دولى لتخطيط التنمية السياحية فى المقاصد الناشئة (ITAS)



 مسقط – المسلة – شارك عدد من موظفي وزارة السياحة في البرنامج التدريبي الدولي (ITAS) الخاص بتخطيط التنمية السياحية في المقاصد الناشئة والذي تقيمه الأكاديمية الدولية البحرية للسياحة والضيافة في كرواتيا خلال الفترة من 7 الى 14 مايو الجاري، بالتعاون مع عدد من الجامعة العريقة المختصة بالمجال السياحي من مختلف دول العالم،



كما جاءت مشاركة موظفي وزارة السياحة في البرنامج بالتنسيق مع الجامعة الألمانية في السلطنة حيث تسعى الجامعة الى التواصل مع الجامعات العالمية لتقديم الدعم للكوادر الوطنية للمشاركة في البرامج والدورات التدريبة الهادفة، وتأتي هذي المشاركة ضمن برنامج التحفيز الذاتي لموظفي وزارة السياحة و الذي تهدف من خلاله الى تدريب و تأهيل الموظفين على المهارات والمعارف الضرورية لتطوير الجانب المعرفي للموظفين.



يعتبر ((ITAS برنامج دراسي يشتمل على عدد من المحاضرات وحلقات العمل، كما يتضمن البرنامج جانب عملي تدريبي قائم على تبادل الخبرات بين المشاركين والأساتذة والزيارات الميدانية في المقاصد السياحية و الالتقاء بالمسؤولين وأصحاب الأعمال في القطاع السياحي عبر استخدام أساليب مختلفة للتدريب تتضمن التعلم بالتجربةن وتعدد الأدوار وغيرها من الأساليب الحديثة في التعلم التي تهدف الى تطوير الجانب المعرفي والعملي للمشاركين.



كما يضم البرنامج نخبة متميزة من الأكاديميين و العاملين في صناعة السياحة من مختلف دول العالم، و يركز البرنامج هذا العام على موضوع التخطيط للتنمية السياحية في المقاصد السياحية الناشئة.



كما ينظم هذا البرنامج للمرة الحادية عشر وتستضيفه كلية الاقتصاد وإدارة الأعمال بجامعة زغرب وبمشاركة الجامعات والمشاركون من السلطنة و الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و كرواتيا والبرتغال وألمانيا واستراليا. ويصل إجمالي عدد المشاركين الى 120 مشاركا، ويهدف البرنامج إلى التعرف على التجارب المختلف في تطوير الجانب السياحي وأهم الممارسات التي تخدم التنمية السياحية وكيفية تطبيقها في كل بلد.


 

 

 

 

 

 

 

 


وكانت بداية البرنامج عبر عروض قدمها المشاركون تتضمن تعريفا لبلدانهم و الميزات الطبيعية والثقافية والتاريخية التي تحتويها و مراحل تطوير الجوانب السياحية التي وصلوا لها، كما تم طرح المواضيع المتعلقة بالتحديات التي يواجهونها في التخطيط للمواقع السياحية ليتم مناقشتها من قبل المختصين في الجانب الأكاديمي و العاملين في القطاع السياحي.



وتضمنت المحاضرات وحلقات العمل والجلسات النقاشية مواضيع كان أهمها التخطيط للسياحة البيئية كواحد من الأنماط السياحية المهمة في تفعيل السياحة المستدامة و التي تشكل نسبة من الحركة السياحية العالمية، حيث ركزت حلقة العمل على أهمية تبني البرامج المبتكرة التي تهدف الى تطوير المواقع البيئية من خلال المحافظة على مكوناتها الطبيعية و اشراك المجتمع المحلي في عملية التطوير السياحي لهذه المواقع والترويج لها عبر وسائل التواصل الحديثة، وضرورة تعريف السائح بالإجراءات والمستلزمات التي يجب عليه الحرص عليها عند زيارة المواقع الطبيعية.. كما تم التطرق الى أهمية وجود ألية لتقييم العمل في المشاريع السياحية في هذه المواقع لضمان توفير الخدمات المناسبة للسواح وكذلك عدم الاضرار بالبيئة.



بينما تناولت حلقة عمل أخرى مفهوم التجربة الصادقة للسائح، والتي تعني وجود عناصر بيئية أو ثقافية أو حضارية تتعلق بخصوصية الموقع السياحي سواء صناعات تقليدية أو فنون شعبية أو مهرجانات أو مواقع أثرية وغيرها و التي تمثل تجربة مميزة للسائح لا يمكن أن يعيشها إلا في ذلك المقصد بعينه ، كما ركزت حلقة العمل على أهمية المحافظة على خصوصية هذه العناصر وضمان استمراريتها خصوصا للدول الناشئة في القطاع السياحي لتضفي ميزات تنافسية للتواجد في خارطة السياحة العالمية.



كما تم التطرق الى جانب الترويج السياحي للمواقع الغير مشهورة، وعرض أهم الممارسات لتطوير الترويج للمقاصد السياحية من خلال دراسة واقع الخدمات القائمة و النمو في حركة السياحة و دراسة الأسواق السياحية المستهدفة لاستقطاب السواح واستحداث هوية تسويقية جذابة تتناسب مع الأهداف والرؤية التي تسعى اليها البلد في هذا الجانب، والسعي إلى ايصال الصورة المناسبة وما يحتويه المقصد من مقومات سياحية و البحث عن اسباب انخفاض معدلات السياح القادمين واتخاذ الاجراءات اللازمة لتجنب العقبات التي يواجهونها،


 

 

 

 

 

 

 

 


كما تم عرض عدد من الحلول التي يمكن الاستعانة بها للتعريف أكثر بالبلدان الغير مشهورة عبر استضافة الفعاليات الرياضية والثقافية العالمية ، واحتضان المنافسات و المؤتمرات التي من شأنها أن تستقطب المشاركين من مختلف دول العالم كما أنها تحظى بتغطية عالمية عبر وسائل الإعلام المختلفة وبالتالي تعرف بالبلد المضيف.



وقد تضمن البرنامج التدريبي زيارات ميدانية إلى عدد من المواقع السياحية في جمهورية كرواتيا حيث اشتمل جدول البرنامج زيارات الى مواقع أثرية وتاريخية كالقلاع و القصور والقرى الأثرية و عدد من الجزر الواقعة في البحر الأدرياتيكي كما زار المشاركون المواقع الطبيعية من المحميات الطبيعية و الشواطئ والكهوف والجبال وغيرها و زيارة الخدمات السياحية كالفنادق والنزل التراثية و الموانئ السياحية و الأسواق التقليدية، بهدف التعرف على تجربة كرواتيا في تطوير المواقع السياحية والاستفادة من المقومات الطبيعية في الجانب السياحي،



واشراك المجتمع المحلي في المشاريع والحفاظ على الطابع المعماري التقليدي والفنون الموروثة في التطوير السياحي، حيث تم تطوير عدد من المواقع القديمة في كرواتيا لتكون نزلا تراثية تتميز بالطابع المحلي..



كما تم إنشاء المطاعم والمقاهي والخدمات الأخرى بشكل يتناسب مع الطابع المعماري التقليدي في المواقع السياحية، لتشكل صورة متناسقة مع الطبيعة المحيطة كما يتم إدارة وتشغيل المواقع والمشاريع والخدمات السياحية في المقاصد السياحية من قبل أفراد المجتمع المحلي مما كان له الانطباع الجيد عند المشاركين، وفي نهاية البرنامج تم منح شهادات للمشاركين معتمدة من كلية الاقتصاد وإدارة الأعمال بجامعة زغرب.


 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: