اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

طريق الكباش.. أيقونة للسياحة المصرية.. بقلم جلال دويدار

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

بقلم : جلال دويدار

رئيس جمعية الكتاب السياحيين

••حرص الرئيس السيسي على أن يكون على رأس المتابعين المحتفيين بعظمة التراث الأسرى المصري .. ما هو إلا تجسيد للانتماء الوطني، إنه أيضاً نابع من إيمانه بما يمكن أن يحققه كل ما يتعلق بهذا التراث من عوائد اقتصادية وسياحية ودعائية .. ومن هذا المنطلق كان تشريفه للاحتفال بنقل مومياوات ملوك الفراعنة من متحف ميدان التحرير إلى متحف الحضارة، ما يقدم عليه الرئيس .. ليس من هدف له سوى إضفاء المزيد من الأهمية والزخم الدعائي إلى مثل هذه الأحداث ومضمونها خاصة على المستوى العالمي••

 

ارتباطاً فإنه لا يمكن نسيان ما أحدثته عملية نقل المومياوات من ضجة عالمية لصالح الحضارة المصرية وارتباطها بالترويج للسياحة إلى مصر.

 

•••

 

على نفس النسق كانت مشاركة الرئيس في حفل افتتاح طريق الكباش الأسطوري بمعبد الأقصر الذى يعود تاريخه إلى ما يقرب من ٣٥٠٠ عام مضت، الاحتفال لم يكن يقل روعة ومهابة عن احتفال المومياوات.

 

 

زاد من هذه الروعة ما قام به الأثريون المصريون من عمليات ترميم وتطوير استمرت على مدى شهور وشهور ،حيث كان وراء بروز هذا المشهد بهذه الصورة المبهرة، هذا العمل العملاق لم يقتصر على الآثار ولكنه شمل معظم مرافق المدينة إظهاراً لهويتها.

 

 

ولا يفوتني ما حفلت به هذه المناسبة من عرض فنى رائع ومتنوع ومثير لافت للنظر، لا جدال أن ما أنجزه هؤلاء الرجال وعلى رأسهم د. خالد العناني وزير السياحة والآثار يستحق كل التهنئة والتحية والتقدير، من المؤكد أن ما قاموا به هو إثراء لإمكانات مصر الحضارية والسياحية وبالتالي الاقتصادية والاجتماعية.

 

•••

 

إن أهمية هذا الحدث الأثري التراثي .. أن موقعه في مدينة الأقصر (طيبة الفرعونية)، هذه المدينة بما تزخر به من آثار تعد بكل المقاييس متحفاً مفتوحاً لثلث آثار الحضارة الإنسانية.

 

اتصالاً فإن هذا الاحتفال .. يبرز بدء استعادة هذه المدينة الفريدة لمكانتها على خريطة السياحة الثقافية باعتبارها من أرقى الأنشطة السياحية عائداً وتعزيزاً لمكانة مصر الحضارية والتاريخية.

 

 

كما هو معروف فإن الأقصر عانت وتعانى من الانحسار السياحي الذى تعرضت له مصر المحروسة نتيجة توالى الأحداث المناوئة وهجمة كورونا اللعينة.

 

من المتوقع ومع التعافي أن تشهد السياحة -صناعة الأمل- رواجاً سياحياً، هذا الرواج سوف ينعكس إيجاباً على الأحوال المعيشية للملايين من أبناء الأقصر والصعيد الذين عانوا كثيراً من تواصل هذه الأزمة السياحية التي استمرت لسنوات، تنظيم مصر لهذا الحدث قوبل بالترحيب والإشادة من الاتحاد الأوروبي.

 

من هذا المنطلق فإن هذا الاهتمام .. تمثل في المتابعة والاهتمام العالم إنسانياً وإعلامياً .. وهو ما سوف تتم ترجمته إلى مزيد من الإقبال السياحي بإذن الله.

 

 

كرد فعل للاحتفالية توافد مئات السياح والزوار على معبد الأقصر لمشاهدة وزيارة طريق الكباش .

على جوجل نيوز

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled