ArabicDanishDutchEnglishFrenchGermanGreekHindiItalianPortugueseRussianSlovenianSpanishSwedishTurkish

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سياحة قطر تفتتح جناحها في بورصة برلين الدولية للسياحة

 

 

برلين “المسلة”…. افتتح الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني، سفير دولة قطر لدى ألمانيا، الجناح القطري في بورصة برلين الدولية للسياحة، والتي انطلقت أعمالها امس، بمشاركة الهيئة العامة للسياحة و20 جهة من القطاع السياحي الخاص تشمل فنادقَ وشركات ومنشآت متخصصة في إدارة الوجهات السياحية.

 

وتأتي هذه المشاركة في إطار المساعي النشطة التي تقوم بها الهيئة لتعزيز مكانة قطر كوجهة سياحية للمسافرين القادمين من القارة الأوروبية، حيث يروج الجناح القطري لخيارات الضيافة والعروض السياحية التي توفرها البلاد خلال أيام المعرض الذي يعد واحداً من أكبر معارض السفر والسياحة الأوروبية، والذي تتواصل فعالياته حتى 12 من شهر مارس الجاري بحسب قنا.

 

وقال الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني، سفير دولة قطر لدى ألمانيا إن صناعة السفر في قطر أصبحت تشهد اهتماما متزايدا كوجهة للمعالم الثقافية والأحداث الرياضية، إلى جانب الترفيه والاستجمام.

 

تعزيز التعاون

 

مبينا أن ذلك يرجع للجهود التي تقوم بها المؤسسات الثقافية والسياحية في الدولة.وأضاف أنه مع انطلاق فعاليات العام الثقافي قطر- ألمانيا 2017، تأتي مشاركة قطر القوية في بورصة السفر لهذا العام لتعزز الروابط بين صناعة السفر الألمانية ومنشآت الضيافة والسياحة في قطر، في عام سيشهد إقبالاً كبيراً من السوق الالمانية على زيارة دولة قطر.

 

ومن المتوقع أن تستعرض مجموعة من الفنادق الرائدة، سواء القطرية منها أو الدولية مرافقها في قطر، إلى جانب تمثيل بارز من قطاع إدارة الوجهات والسفر في قطر والذي يشهد تنامياً كبيرا.

 

وأوضح حسن الإبراهيم، رئيس قطاع تنمية السياحة في الهيئة العامة للسياحة، أن المشاركة المتنامية من القطاع الخاص في نسخة هذا العام من بورصة برلين الدولية للسياحة تكتسب أهمية خاصة، نظرا لكونها تأتي في ضوء توجيهات الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بإجراء مراجعة شاملة للاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة في قطر بالتعاون مع القطاع الخاص.

 

تأشيرة

 

وأضاف أن السوق الأوروبية الناطقة بالألمانية تعد سوقاً رئيسية للنمو، حيث تتطلع  الهيئة العامة للسياحة لتعريف منظمي الرحلات في هذه السوق بآخر التطورات التي شهدتها سياسة إصدار التأشيرات في قطر، ولاسيما استحداث تأشيرة عبور جديدة ومجانية مدتها 96 ساعة.ولفت إلى أن الوفد القطري المشارك في بورصة برلين للسياحة سيقدم لمنظمي الرحلات رؤية جماعية وشاملة حول قطر باعتبارها الوجهة المُثلى للسياح الراغبين في خوض تجارب سياحية ذات طابع ثقافي أصيل.

 

وأضاف الإبراهيم قائلاً:” لا شك أن بورصة برلين للسياحة التي يحضرها نحو 150 ألف زائر متخصص تمثل عنصراً أساسياً ضمن استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز مكانة قطر كوجهة مختارة لسياح القارة الأوروبية.

 

ونحن نتطلع إلى مضاهاة نسخة السنة الماضية عندما نجح وفدنا القطري في عقد 920 اجتماع عمل خلال أيام المعرض، وهو ما يعد مؤشراً ممتازاً على الاهتمام الذي تحظى به قطر.”من جانب آخر، أشار بيان لهيئة السياحة إلى أن المكتب التمثيلي للهيئة في ألمانيا يعمل للحفاظ على حضور دائم لدولة قطر في الأسواق الناطقة باللغة الألمانية، حيث يضطلع بدور فعال في تعزيز مكانة قطر في أوساط منظمي الرحلات السياحية ووسائل الإعلام في كل من ألمانيا والنمسا وسويسرا.

 

وخلال العام الماضي 2016، عقد المكتب ورش عمل حول العروض السياحية في قطر شملت 717 وكيل سفر خلال العديد من الجولات الترويجية والفعاليات التي نفذها.

 

طواش

 

كما ارتفع عدد خبراء السفر ممن سجلوا في البرنامج التدريبي “طواش” الذي توفره الهيئة العامة للسياحة عبر شبكة الإنترنت إلى أكثر من 900، تخرج منهم 407 وأصبحوا “سفراء سياحيين” ومؤهلين للترويج لقطر كوجهة سياحية في أسواقهم المحلية.

 

وفي عام 2016 أيضاً أبرم مكتب الهيئة العامة للسياحة في ألمانيا شراكة مع سبعة من منظمي الرحلات هناك، مما رفع عدد الشركات السياحية التي تروج لعروض قضاء العطلات في قطر إلى 33 شركة، فضلاً عن 44 موقعاً عبر شبكة الإنترنت.

 

كما استضافت الهيئة العامة للسياحة 87 عضواً من أعضاء صناعة السفر والسياحة الألمانية في قطر ضمن زيارات تعارفية، شملت أيضاً 29 صحفياً ألمانياً.أما في العام الجاري 2017، فإن الهيئة العامة للسياحة تعتزم البناء على التقدم الذي أحرزته في العام الماضي عبر توسيع شبكة شركائها من منظمي الرحلات السياحية.

 

ومن المرتقب أن تكون قطر هي البلد المضيف لمعرض “السوق العربي” في زيوريخ، هذا العام، وهو أكبر فعالية سياحية عربية تقام في سويسرا وتضم نحو 200 من وكلاء السفر.

 

 كما سيتم الترويج للوجهة في معارض كبرى أخرى، مثل “فيرين ميسا” في العاصمة النمساوية فيينا، ومعرض “سي أم تي” في مدينة شتوتجارت، ومعرض “فيسبو” في مدينة زيوريخ ومعرض “فري” في مدينة ميونيخ.

 

وتعتزم الهيئة العامة للسياحة أيضاً زيادة عدد الوفود المختصة وممثلي وسائل الإعلام الذين يزورون قطر للتعرف بشكل مباشر على معالم الجذب السياحي، فضلاً عن الاستمرار في سعيها لاستقطاب سياح الأعمال ومخططي الفعاليات في معرض فرانكفورت للسياحة “آيمكس”.

 

وبالإضافة إلى سياح الاستجمام وسياح الأعمال، ستستقطب قطر أيضاً أعداداً متزايدة من سياح البواخر الناطقين بالألمانية، ولا سيما بعد أن وقعت الهيئة العامة للسياحة في 2016 اتفاقاً مع شركة “توي” الألمانية للرحلات البحرية، تقوم الأخيرة بموجبه بإدراج قطر ضمن مسارات الرحلات البحرية خلال موسم 2017-2018 لسبع سفن للرحلات البحرية يتوقع أن تحمل على متنها 17500 زائر إلى قطر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: