Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

المجلس الأعلى للسياحة السورى يقدم مزايا وتسهيلات نوعية للمستثمرين

 

 

المهندس خميس: آليات عمل جديدة للارتقاء بقطاع السياحة

 

دمشق “المسلة” ….. قدم المجلس الأعلى للسياحة مزايا وتسهيلات نوعية للمستثمرين الراغبين في إقامة المشاريع السياحية بما يسهم في تذليل العقبات التي تعترض الاستثمار وإعادة إقلاع المشاريع السياحية المتعثرة وتوفير متطلبات مرحلة إعادة الإعمار.

 

ومنح المجلس خلال اجتماعه برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء اليوم عددا من الشركات الموافقة المشروطة بتقديم المخطط التنفيذي خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر لإنشاء واستثمار مشروع تلفريك في منطقة الحفة لربط بلدة ميسلون بقلعة صلاح الدين وإنشاء واستثمار مشروع مجمع سياحي متكامل في موقع مسبح أوغاريت ومشروع إقامة قرية سياحية بيئية في محافظة اللاذقية منطقة السمرا والتي تساهم جميعها في تحسين جودة المنتج السياحي وخلق عدد كبير من فرص العمل والاستفادة من المقومات السياحية التي تشتهر بها المنطقة في دعم الاقتصاد الوطني.

 

وطلب المجلس من القائمين على مشروع عمريت للاستثمار والتطوير السياحي بمدينة طرطوس مضاعفة العمل لإطلاق هذا المشروع وفق المدة الزمنية المحددة له بما يعطي للعالم رسالة بأن الشركات الوطنية رغم الحرب الإرهابية التي تتصدى لها سوريا ما زالت تخطو خطوات نوعية في مجال الاستثمارات وإقامة المشاريع الحيوية في مختلف المحافظات.

 

وفي إطار الدعم الذي توليه الحكومة للقطاع الفندقي لتجاوز الصعوبات التي تواجهه جراء الحرب وافق المجلس على طلب تشييد طابق إضافي لفندق منطقة ظهر الجبل في محافظة السويداء.. وطلب إضافة طابقين لفندق شيراتون طرطوس ومنح مستثمري المشروعين تسهيلات في مجال تأمين البنى التحتية بشرط تحقيق معايير السلامة الأمنية وإيفاء جميع الرسوم المترتبة والتنفيذ خلال الجداول الزمنية المحددة.. إضافة إلى الموافقة على التجديد الكلي لفندق سيراميس في دمشق ومنحه الإعفاءات للمستوردات الكهربائية والميكانيكية من الرسوم الجمركية ومتمماتها بما لا يتجاوز قيمة 200 ألف دولار.

 

وناقش المجلس طلب بعض المستثمرين تحويل صيغة تعاقد بعض مشاريعهم من صيغة “بي او تي” إلى صيغة شركة مشتركة.. وأوصى بإعداد المستثمرين خلال مدة أقصاها ثلاثة أشهر دراسات جدوى الانتقال إلى الصيغة المطلوبة لعرضها على اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء بهدف دراستها واتخاذ اللازم بشأنها.

 

كما وافق المجلس على طلب وزارة السياحة بمنحها صلاحيات الإشراف على المشاريع السياحية الاستثمارية التابعة للوزارات وعائداتها وجرد ومسح وتقييم إدارة واستثمار وتشغيل هذه المنشآت وتحليلها ومقارنتها مع الأسس المحاسبية المعيارية.

 

وبين المهندس خميس ضرورة تقييم واقع أداء المجلس الأعلى للسياحة والخروج بمقترحات فعالة لتطوير عمله تساهم بالتخطيط الاستراتيجي الفعال للمستقبل مشيرا إلى أهمية وضع آليات عمل جديدة بحيث يغدو قطاع السياحة أحد أهم مدخلات النمو الاقتصادي ومعالجة معوقات التغيير التي يتعرض لها تطوير هذا القطاع.

 

وحث المهندس خميس المستثمرين على الاهتمام بإقامة مشاريع سياحية تتناسب مع ظروف ذوي الدخل المحدود بما يسهم في ازدهار السياحة الشعبية ويعطي صورة للعالم عن الاستقرار الذي عاد إلى المحافظات السورية بفضل انتصارات الجيش العربي السوري لافتا إلى ضرورة تقديم اتحاد غرف السياحة مبادرات نوعية ومتميزة لدعم السياحة انطلاقا من كونه شريكا حقيقيا في عملية التنمية الشاملة.

 

وأشاد المستثمرون بجهود الحكومة لتذليل العقبات التي تعترضهم وتشجيع الشركات المحلية على الاستثمار بما يثبت أن سوريا كانت وما زالت موطنا لكل مستثمر جاد وإعادة إطلاق المشاريع السياحية وطرح ما يلزم من حلول مناسبة.

 

واعتبر ممثلو شركة الشام القابضة أن حرص الحكومة على متابعة واقع المشاريع السياحية ومعالجة منعكسات الأزمة يثبت أن سوريا كانت وما زالت موطنا لكل مستثمر جاد وحريصة على تفعيل الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص.. مؤكدين على ممارسة دورهم الوطني ومتابعة تنفيذ المشاريع الاستثمارية والمباشرة بمشاريع جديدة والتعاون مع الجهات المعنية لانجاز وانجاح الفرص الاستثمارية.

 

من جهتهم بين ممثلو شركة سورية القابضة أن الاجتماع ركز على إزالة العقبات لتشجيع الشركات المحلية على الاستثمار والإقلاع بأياد سورية ودعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص.. معربين عن تفاؤلهم بالمرحلة المقبلة في ظل التسهيلات والتشريعات المقدمة لهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: