Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

أمين كاكماك: تركيا تهدف إلى قيادة العالم في السياحة العلاجية

 

أنقرة “المسلة” ….. كدولة معروفة بكونها مقصدا مثاليا للاستمتاع بعطلات حمامات الشمس على شواطئها، تهدف تركيا إلى أن تصبح رائدة عالمية في السياحة العلاجية عبر سلسلة من الإجراءات الأخيرة التي طرحتها الحكومة.

 

وبعد انتظار طويل قبل تلقي العلاج أو إجراء جراحة في بلادهم، يفضل الأجانب، وبخاصة الأوروبيون، التوجه لمؤسسات علاجية في تركيا بسبب سرعة إجراءاتها .

 

وتحتل تركيا المرتبة الرابعة على القائمة العالمية للسياحة العلاجية فيما يتعلق بعدد المرضى الذين تم علاجهم والثالثة فيما يتعلق بالعوائد الناتجة.

 

وقال أمين كاكماك الرئيس المؤسس للمجلس التركي للسياحة العلاجية لوكالة ((شينخوا)) للأنباء “تم استقبال 756 ألف سائح علاجي خلال عام 2017 ما حقق عائدات بقيمة 7.2 مليار دولار أمريكي.”

 

ومشيرا لأحدث معدات علاج الأورام المستخدمة في تركيا، أشاد بالاستثمارات الضخمة في الصناعة العلاجية على مدار الـ15 عاما الماضية والتي “طورت بشكل كامل البنية التحتية والتكنولوجيا في تركيا.”

 

ومن أجل تعزيز السياحة العلاجية المزدهرة، أعلنت الحكومة التركية عن سلسلة من اللوائح والحوافز الاستثمارية الجديدة للقطاع الشهر الماضي.

 

وبحسب وزير المالية التركي ناجي إقبال، فإن قواعد ضريبة القيمة المضافة التي تم سنها حديثا، تشمل إعفاء من ضريبة القيمة المضافة للمرضى الأجانب الذين يتلقون العلاج بالقطاع التركي.

 

وشهدت تركيا، التى أرست معيارا أعلى للنجاح باستخدام المفهوم الذى ابتكرته فى القطاع في السنوات الأخيرة، زيادة بنسبة 31 بالمئة في صناعة السياحة خلال عام 2017 في وقت يواجه فيه اقتصاد البلاد صعوبات في ظل تراجع قيمة العملة.

 

وقال إقبال إن “صحة كبار السن ورعايتهم عمل مكلف للغاية. وتبحث العديد من الدول عن طرق لتقليل النفقات. ومع وجود الشمس والمنشآت الطبية المؤهلة وكذلك العاملين والمرافق الحرارية، فإن أمام تركيا فرصة عظيمة.”

 

وتستهدف صناعة السياحة التركية في العام 2018، جذب 800 ألف مريض وتحقيق عائدات بقيمة 8 مليارات دولار، وتعد شرق آسيا أحد الأسواق الواعدة في هذا الصدد.

 

وبحسب كاكماك، فقد استقبلت تركيا 200 سائح صيني لتلقي علاجات تجميلية ولمقاومة علامات تقدم السن في 2017، وتتوقع قدوم ألف سائح صيني هذا العام حيث أن التكلفة أقل بواقع 50 بالمئة عما في سويسرا والولايات المتحدة.

 

ومعظم مجالات العلاج تتراوح من نقل الأعضاء وعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية والبدانة وجراحات العيون.

 

ويقول جوست فان دير بوش، وهو مريض أجنبي أجرى جراحة في مدينة أنطاليا بجنوب تركيا لوكالة (شينخوا) للأنباء “اضطررت للانتظار لمدة عام في هولندا لإجراء جراحة لعلاج إعتام عدسة العين لكنها أجريت هنا في غضون أيام وأنا سعيد حقا بالنتيجة.”

 

وأصبحت تركيا رائدة في زراعة الشعر، حيث يطلب أشخاص من أكثر من 70 دولة خدمات زراعة الشعر في تركيا.

 

 

ويقول أوزلم سافي كورت العامل بقطاع السياحة العلاجية “تركيا أحد الدول الرائدة عالميا في مجال زراعة الشعر. ويتمتع أطباؤنا ممن يعملون بمجال السياحة العلاجية بمهارات يدوية كبيرة.”

 

وأضاف كورت أن جودة العالية لدى تركيا ونجاحها في زراعة الشعر جذب اهتماما واسعا من السعودية والكويت وقطر والإمارات في الشرق الأوسط وكذلك ألمانيا وبريطانيا وهولندا وإيطاليا وأسبانيا وفرنسا في أوروبا.

 

وبحسب كورت، يحصل السياح على خدمات زراعة الشعر في تركيا بنصف ثمنها في بلادهم.

 

وتقول ممثلة عيادة في اسطنبول رفضت الكشف عن اسمها لوكالة شينخوا “استقبلنا آلاف المرضى من أوروبا خلال السنوات الخمس الماضي ويعود بعضهم لعلاج تكميلي مجددا للحصول على شعر أكثر غزارة.”

 

كما تشمل تكلفة العلاج الإقامة لليلتين بفندق جميل للمرضى لرؤية المناظر الطبيعية في اسطنبول، قلب تركيا التاريخي، حسبما قالت.

 

وبالإضافة للتنسيق الجيد بين وزارات متعددة، تسهم الخطوط الجوية التركية الحاملة للعلم التركي ذات العدد المتزايد من الوجهات، بشكل كبير في القطاع المزدهر.

 

وأشار كاكماك “تسافر طائرات الخطوط الجوية التركية لأكثر من 300 مقصد لذلك فهي ميزة كبيرة. كما يمكن للمرضى الحصول على تأشيرات السفر عبر الإنترنت ما يجعل السفر أمرا يسيرا.”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: