اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو
آخر الأخبار

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

مستقبل الطيران العربى على الصعيد العالمى تحت المجهر فى قمة قطر للنقل الجوى الجوى

 مستقبل الطيران العربى على الصعيد العالمى تحت المجهر فى قمة قطر للنقل الجوى  الجوى  

 
 
 
الدوحة – المسلة – متابعات – عقد الإتحاد العربي للنقل الجوي قمّة مستقبل  الطيران العربي – جمعيته العامة السادسة والأربعين – امس الاربعاء في مدينة الدوحة في قطر برئاسة " أكبر الباكر"، رئيس الجمعية العامة السادسة والأربعين والرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية.
 
 
وشارك فى الجمعية العامة الرؤساء التنفيذيين لشركات الطيران العربية الأعضاء في الإتحاد، وشركات الطيران الشريكة للإتحاد وشركاء الإتحاد في الصناعة من مصنّعي طائرات ومحركات وشركات نظم التوزيع العالمية وتقنية المعلومات وغيرها من الشركات المعنية بصناعة الطيران العربي، بالإضافة إلى حضور الهيئة العربية للطيران المدني والإتحاد الدولي للنقل الجوي (الأياتا) وعددٍ من الاتحادات الإقليمية لشركات الطيران والمفوضية الأوروبية ووكالة الطيران الفدرالي الأميركية، حيث وصل عدد الحضور إلى أكثر من 300 شخص.
 
 
وفي تقريره عن حال الصناعة، أشاد الأمين العام بدور قطاع النقل الجوي العربي وأشار إلى أولويتين يجب تعزيزهما لتحفيز نموّ سوق النقل الجوي العربي: الأولى هي تحرير الدخول إلى الأسواق حسب الشروط والقواعد الإقتصادية لاتفاقية دمشق. والثانية هي إفساح المجال أمام شركات الطيران للتجمع من خلال رفع القيود عن حصص الملكية والسيطرة.
 
 
كما تضمن تقرير الأمين عدداً من شؤون الصناعة ذات الأهمية الاستراتيجية للطيران العربي كما يلي:
 
– ودعا الأمين العام الحكومات العربية إلى ايلاء تطوير أنظمة إدارة النقل الجوي الاهتمام المطلوب من أجل ضمان النمو المستدام لقطاع النقل الجوي العربي.
 
– كما امل الأمين العام أن تفضي النقاشات في الإتحاد الأوروبي إلى عودة التمسك بالإنجاز التاريخي للإيكاو والبناء عليه لتقوم دول العالم بمعالجة الأثر البيئي للطيران، الذي لا يمكن أن يتم إلا من خلال نظام عالمي متوافق عليه وليس من خلال مبادرات افرادية.
 
– وأكّد الأمين العام على أن الإيكاو هي المكان المناسب لإدخال التناغم المنشود لوضع مبادئ عالمية لكيفية اصدار تشريعات حول حقوق المسافرين.
 
 
– وايضا أن يتم دمج خبرة قنوات نظم التوزيع العالمية وشبكاتها مع القدرات الحديثة التي توفرها تقنية المعلومات للوصول إلى قنوات توزيع تعطي المسافر قدرة اختيار منتج كامل بدلاً من اختيار سلعة عامة.    
 
وقدم "طوني تايلر"، المدير العام والرئيس التنفيذي للإتحاد الدولي للنقل الجوي (الأياتا) كلمته التي تمحورت حول أهمية الوصول إلى معايير عالمية في أربعة محاور مهمة جداً لصناعة الطيران: المحور الأول هو الأنظمة، الثاني هو سعة البنية التحتية، الثالث يتعلق بالبيئة، والرابع يتعلق بالتوزيع. وضمن هذه المحاور الأربعة يؤدي تبني معايير عالمية إلى أنظمة أكثر تناسقاً وتناغماً تدعم طبيعة عمل شركات الطيران العالمية وإلى أنظمة لإدارة حركة النقل الجوي تكمّل بعضها لتحقيق أقصى فعالية وإلى مقاربة عالمية حيال إستدامة البيئة، بالإضافة إلى معايير مجددة للتوزيع تمنح المستهلك خيارات أكبر. 
 
 
 وانتهت الجلسة المغلقة لاعضاء الاتحاد الى اقرار ثلاث قرارات استراتيجية لمستقبل الطيران العربى  1.  فيما يتعلق بالبيئة، رحبّت الجمعية العامة السادسة والأربعون للإتحاد العربي للنقل الجوي بالقرار الذي إتخذته الجمعية العامة الثامنة والثلاثون للمنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو) حول التغيّر المناخي والطيران، ودعت المفوضية الأوروبية للعودة إلى التوافق العالمي الذي حدث في المنظمة الدولية للطيران المدني وإلى إعتماد المبادئ التي وردت في قرارها. 
 
كما كلّفت الجمعية العامة الإتحاد العربي للنقل الجوي فريق عمل البيئة في الإتحاد والأمانة العامة بإستمرار العمل الجيد الذي تقوم به في هذا المجال بالتعاون مع الهيئة العربية للطيران المدني والمرجعيات العربية المعنية والإتحاد الدولي للنقل الجوي والأطراف الأخرى
2.  أما بما يتعلق بتعدّد حقوق المستهلك، فقد دعت الجمعية العامة السادسة والأربعون للإتحاد العربي للنقل الجوي الحكومات إلى مراجعة الأنظمة الحالية لحقوق المستهلك والعمل ضمن إطار الإيكاو نحو تنسيق هذه الأنظمة وإلغاء الأعباء المضرّة وغير الضرورية على شركات الطيران والمستهلكين.
 
3.  وفي ما يخص إدارة الحركة الجوية وسِعتها في العالم العربي، دعت الجمعية العامة الحكومات العربية إلى إيلاء تطوير إدارة الحركة الجوية وسعتها نفس الإهتمام الذي توليه لتطوير المطارات، ودعتها إلى معالجة سريعة لمناطق الإختناق التي بدأت  بالظهور في بعض أجواء العالم العربي. كما كلّفت الجمعية العامة الإتحاد العربي للنقل الجوي بالتعاون مع الهيئة العربية للطيران المدني ومنظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) والإتحاد الدولي للنقل الجوي (الأياتا) ومنظمة خدمات الملاحة الجوية المدنية (كانسو) على تحديد  الأولويات ووضع الخطط التنفيذية للتعامل مع قضية تطوير الحركة الجوية وسعتها على أساس الخطط الإقليمية التي جرى وضعها من قِبل هذه الأطراف.
 
 
 
 
 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled