اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

فنادق الشارقة تسجل 50 % بنسب الاشغال فى شهر رمضان

الشارقة ….. مع بداية شهر رمضان المبارك، كشفت فنادق إمارة الشارقة عن عروضها الرمضانية لاستقطاب وجذب الزوار والسياح، وقدمت عروضاً مميزة لتنشيط القطاع خلال الموسم الرمضاني، تضمنت حسومات تصل إلى 50 % على أسعار الحجوزات، إضافة إلى ليالٍ مجانية وتسهيلات كبيرة تجذب الصائمين من داخل الدولة وخارجها، خاصة في دول مجلس التعاون إلتي تستحوذ على حصة الأكبر من اعداد السياح خلال موسم الصيف، وفي ظل الأوضاع السائدة حالياً في عدد من الدول العربية التي أسهمت في تراجع الحركة السياحية إليها.


وتوقع مديرو الفنادق أن تشهد الفنادق نسب إشغال جيدة وتحديداً من السياحة المحلية والخليجية مستفيدة من إحجام بعض سكان الدولة عن السفر، بسبب تزامن شهر رمضان المبارك مع بداية العطل الصيفية وقصر الموسم الصيفي لهذا العام والأحداث غير المستقرة في بعض الوجهات السياحية الإقليمية، إضافة إلى ارتفاع أسعار التذاكر إلى الوجهات البعيدة خلال الصيف.

 

40-50 % نسب إشغال الفنادق


وأكد مديرو ومسؤولو فنادق الشارقة أنه مع بداية شهر رمضان المبارك فإن التركيز الأساسي لكافة الفنادق يعتمد على قطاع الأغذية والمشروبات الفندقية، نظراً لزيادة إقبال المواطنين والمقيمين على ارتياد المطاعم والفنادق للإفطار والسحور والسهرات الرمضانية وعدم توجههم إلى الإقامة الفندقية خلال شهر رمضان، وأشاروا الى أن نسب إشغال الفنادق والشقق الفندقية، تتراوح حالياً ومنذ بداية شهر رمضان بين 40 % -50 %.

 

وأشار المديرون والمسؤولون إلى أن الشارقة أصبحت بفضل إمكاناتها ومعالمها وجهة مهمة في عالم السياحة، وباتت فنادقها تحقق أرقاماً جيدة في نسب الإشغال، حيث حققت نمواً مطرداً في الحركة السياحية، واستطاعت أن تجذب عدداً كبيراً من الزوار والسياح من داخل الدولة ومن دول مجلس التعاون والعالم.

 

وأكدوا  إن القطاع الفندقي في شهر رمضان يركز على العائلات المحلية والخليجية، إضافة للسياحة الأوروبية من خلال طرح عروض تتناسب مع جميع أفراد العائلة، في ما يتعلق بأسعار الغرف أو عروض القيمة المضافة أو العروض الخاصة بالأطفال، وأشاروا إلى أن أغلب الفنادق تستقطب خلال هذه الفترة النزلاء من الأسواق المحلية والخليجية، إضافة إلى النزلاء من أسواق أوروبا، وقامت بعض الفنادق بطرح عروض ترويجية وتسويقية بالاتفاق مع شركات الطيران العاملة بالإمارة، تهدف من خلالها إلى استقطاب العدد الأكبر من السياح العرب والأجانب، خاصة من العائلات الخليجية التي تعد ضمن الأكثر إنفاقاً والأكثر من حيث عدد الليالي الفندقية.

عروض الإفطار والسحور وخصومات تصل إلى 50 %


وأكد هادي علي، مدير فنادق الحيساوي أن نسبة الإشغال في فندق كارلتون منذ بداية رمضان تراوحت بين "50-60 %"، ونقدم عروضاً خاصة لشهر رمضان المبارك، وخصماً يصل إلى أكثر من 50 % لأسعار الغرف إضافة لعروض وخصومات على الإفطار والسحور بنسبة 25%.


وأكد أن القطاع الفندقي في الإمارة شهد تطوراً في بنيته ومرافقه ومنشآته في الفترة الأخيرة، وذلك لمواكبة الزيادة الكبيرة في أعداد السياح والنزلاء القادمين لزيارة الدولة.


وأضاف أن نسب الإشغال في فندق راديسون بلو الشارقة خلال الأيام الأولى من شهر رمضان وصلت بمعدل متوسط يصل إلى 40%، وعموما يشهد في العادة هذا الموسم الرمضاني والصيفي تراجعاً في نسبة الإشغال على الغرف الفندقية وفي المقابل ترتفع نسبة الإقبال على المطاعم بنسبة تصل إلى أكثر من 70%.

 

وأوضح أن الفندق يقدم عدداً من العروض الخاصة منها تخفيض على أسعار الغرف تصل إلى أكثر من 50%، إضافة لعروض الإفطار في مطاعم الفندق مع عدد من الفعاليات.

 

ومن جانبه، قال ناصر ناصف، مدير عام فندقي هوليدي إنترناشيونال ومنتجع ماربيلا، أن نسب الإشغال خلال الموسم الرمضاني الحالي وصلت إلى أكثر من 50 الى 60%، وهي نسبة جيدة في شهر رمضان، موضحاً أن الفندق يقدم خصومات تصل إلى 60 % على أسعار الغرف، وغيرها من العروض الخاصة المميزة.

 

وأشار إلى أن الفندق يركز حالياً على قطاع الطعام والشراب باعتباره الأكثر نمواً في شهر رمضان، حيث يقدم الفندق بوفيهات إفطار في مطعمين بمنتجع ماربيلا وفندق هوليدي إنترناشيونال، إضافة إلى مشاركتهم في رعاية فعاليات مهرجان رمضان الشارقة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

وأضاف لـ الشارقة 24 إن التعاون والتنسيق المتواصل بين الفنادق وهيئة الإنماء السياحي والتجارة في الإمارة، والمشاركة المكثفة في النشاطات السياحية والمعارض المقامة داخل الدولة وخارجها، أسهمت بشكل فاعل في الزيادة اللافتة في أعداد السياح ونزلاء الفنادق في الشارقة، وأضاف أن الشارقة وفنادقها أصبحت وجهة سياحية رئيسة في المنطقة، وذلك لما توفره من خدمات عالية وأجواء سياحية متميزة، إضافة إلى أن الفنادق شهدت تطوراً بارزاً في الفترة الأخيرة، الأمر الذي عزز من حجم الإشغال فيها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: