Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

رئيسة الكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب تدعو إلى سياحة مستدامة تحترم البيئة

 

مراكش "المسلة" ….. دعت رئيسة الكونفدرالية العامة لمقاولات المغرب، مريم بنصالح شقرون ، امس الجمعة بمراكش ، إلى ضرورة التوجه نحو السياحة المستدامة التي تحترم البيئة ولاتؤثر على قدرة السياح.

 

وقالت  بنصالح، في تدخل لها خلال لقاء أكاديمية النمو الاخضر، الخاص بالبيئة حول موضوع "السياحة المسؤولة للاجابة عن التحديات المناخية"، الذي نظم من قبل لجنة الطاقة والمناخ والاقتصاد التابعة للكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب،" يجب علينا ان نتوجه نحو سياحة تحترم النظام الببئي’وسياحة مستدامة ومسؤولة لا تؤثر على قدرة السياح، ويتوجب على السياحة أن تكون مستدامة لكي تدوم".

 

وأوضحت في هذا السياق، أن السياحة مطالبة باحترام البيئة والحفاظ عليها وحماية مستقبلها، مشيرة إلى أن الصناعة السياحية مطالبة أيضا بأن ترد الى الطبيعة ما أخذته منها.

 

وأبرزت بنصالح أن السياحة المسؤولة تستدعي جهودا راسخة ومتواصلة في التخطيط والاستغلال والتتبع ومعالجة كل السلع والخدمات بفضل التطوير وإعادة تدوير الموارد، موضحة أن المغرب انخرط بشكل كبير في مبادرة الاستدامة من خلال إرسائه لميثاق حول السياحة المسؤولة واقتراحه المصادقة على الميثاق الافريقي للسياحة المستدامة .


واضافت لـ و م ع أن وقع السياحة يقاس أيضا من ناحية التلوث (نشاط نقل الملايين من المسافرين يساهم بشكل كبير في تلويث الهواء وبالتالي تغير المناخ)، أي نسبة 53 في المائة من انبعثاتات الغازات الدفينة تنتج عن النشاط البشري و90 في المائة ناتج عن النقل، موجهة الدعوة الى المقاولات السياحية للانخراط في مبادرة "جودة الهواء"، التي تبنتها مؤسسة محمد السادس للبيئة والكنفدرالية العامة لمقاولات المغرب.

 

واستعرض محمد مفكر ، والي جهة مراكش-آسفي، مختلف المبادرات التي اتخذتها مجدينة مراكش بتنسيق مع عدد من المصالح الوزارية وذلك استعدادا لقمة المناخ "كوب 22"، خاصة مشروع التهيئة الحضرية ب 50 حيا إيكولوجيا مع انخراط المجتمع المدني، مضيفا أن الكل يتجه نحو جعل مدينة مراكش وجهة مستدامة وأنها في طور أن تصبح وجهة لرياضة الغولف المستدام.


يذكر أن هذه اللجنة والمركز المغربي للإنتاج النظيف طورا مفهوم "أكاديمية النمو الاخضر " ليكون بمثابة فضاء للحوار واقتسام التجارب ورصد فرص الاعمال في مختلف القطاعات الاقتصادية ذات البعد الاخضر، يرتكز على مجموعة من النقاشات تنظم حول موضوع مركزي يجمع خبراء وفاعلين ومسؤولين وطنيين ودوليين في القطاع العمومي والخاص.

 

وخلال سنة 2016، وبمناسبة احتضان المملكة المغربية للمؤتمر العالمي حول المناخ "كوب 22"، ستنظم دورة خاصة لاكاديمية النمو الاخضر، موجهة للمناخ ترتكز حول أربع ندوات تهم محاور الماء والطاقة والسياحة والفلاحة.

 

وناقش المشاركون في هذا اللقاء، الذي نظم بشراكة مع الجمعية المغربية للهندسة السياحية، محاور همت بالخصوص "السياحة وتحديات التغيرات المناخية..أية بيئة"و"الرؤية الاستراتيجية الوطنية من أجل سياحة مستدامة ومسؤولة" و"أي اقتصاد سياحي مستدام بالنسبة لجهة مراكش آسفي "و"البرنامج الوطني لتنمية السياحة المستدامة" و "التجربة الدولية في مجال السياحة المستدامة" و"السياحة المستدامة والمسؤولة.. التجارب وآليات المواكبة" و"علامات النمو الاخضر بالنسبة للسياحة.. تجربة المفتاح الاخضر" و"النجاعة الطاقية.. ماهي الفرص المتاحة بالنسبة للسياحة" و"منتوجات السياحة المستدامة".

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: