اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

إنتقادات واسعة من أعضاء مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة لغياب خطة التوعية السياحية

 

تقرير سعيد جمال الدين

القاهرة" المسلة"….مناقشات ساخنة شهدتها جلسات مجلس إدارة هيئة تنشيط السياحة خلال الأيام الأخيرة وحملت توجيه إنتقادات إلى الهيئة من قبل الأعضاء بعدم قدرتها على نشر الوعى السياحى بالداخل ومدى تأثر السياحة المستجلبة من عدم وعى المصريين بالسياحة وأهميتها سواء على المستوى الإجتماعى أو الإقتصادى والإنسانى .

فقد طالب أعضاء مجلس إدارة الهيئة والتى تضم فى عضويتها العديد من خبراء السياحة والطيران والآثار واتفقوا على أهمية العمل على تحمل الهيئة لمسئوليتها بالعمل على التوعية السياحية فى كافة أنحاء مصر وعبر كافة الطوائف والأنماط .

دعا أعضاء المجلس من عمرو العزبى رئيس هيئة تنشيط السياحة إلى أهمية العمل طوال العام على نشر الوعى السياحى وأن تنال حظاً أوفر من الهيئة لما يعكسه هذا على زيادة حركة السياحة الوافدة لمصر .

اشار الأعضاء إلى أهمية وجود ميزاني محددة وأن يتم أنفاقها بشكل سليم ودقيق تستهدف التوعية علي مستوي الجامعات والمدارس والقنوات الفضائية الإقليمية ومجلات الأطفال عبر المسابقات وتنظيم الرحلات التعريفية بثرواتنا التراثية والسياحية وإقامة الندوات والمحاضرات، فضلاً عن خطة التوعية التي من المفترض أن يقوم بها قطاع السياحة الداخلية بالهيئة بالتعاون مع مكاتب الاستعلامات، و مقار الهيئة،و العاملين بالأجهزة التي يتصل عملها بالسياحة، و شرطة المرور، وشرطة السياحة ، و البنوك، مع استحداث البرامج التي تحقق التوعية في القنوات التليفزيونية.، و الجمعيات الأهلية. ، والمحافظات ذات الطابع السياحي.، و إقامة ورش عمل داخل قطاع السياحة ، و تنظيم مهرجانات بالتعاون مع الأندية الرياضية ومراكز الشباب .

وقد تناولت المناقشات التي شارك بها أعضاء مجلس الإدارة الجوانب المختلفة لحملات التوعية ومتطلبات الفاعلية والنجاح. وقد أثيرت ضرورة عدم الاكتفاء بالزيارات والمحاضرات وإنما لابد من الاستعانة أيضا بالمطبوعات المكتوبة التي يزداد الاحتياج إليها لتنظيم التوعية وتنقية السلوكيات المناهضة للانطلاقة السياحية. كما تطرقت المناقشة أيضا إلي أهمية تحديد معايير اختيار الجهات التي توجه لها هذه الحملات وان تتسم بأساليب العلاقات العامة مع المطالبة بإعادة النظر في مسمي هذا النشاط علي ضوء خطة العمل المطلوبة وأهدافها.

واتفق جميع الأعضاء علي ايجابية التواصل مع التجمعات الطلابية باعتبارها تشكل محورا أساسيا من ناحية التأثير الحالي والمستقبلي في الارتفاع بمستوي التوعية وهو ما ينعكس علي كثير من المتطلبات المستهدفة واتجه الرأي إلي ضرورة أن تشمل هذه الحملات التي تستهدف التوعية كل محافظات مصر مع الاهتمام بالحرفية والبساطة في إعداد المسابقات حتى يمكن أن يشارك فيها أكبر عدد.

ولإنجاح حملات التوعية والترويج لأهدافها بتحقيق التأثير المطلوب فإنه يجب أن تكون هناك خطة لإعداد وصقل الخبرات المتخصصة في هذا المجال والتي يمكنها امتلاك ملكة الإقناع للعاملين الذين تتواصل معهم. لابد من تجنب الممارسات التقليدية في عمليات التوعية وهو الأمر الذي يتطلب إعمال الفكر القادر على تقديم ما يثير اهتمام من توجه إليهم. وهذا يتطلب أيضا عناصر تحفيزية تتوافق مع آمال وتطلعات واحتياجات العاملين المستهدفين بالتوعية. ولا يمكن مع ازدياد أهمية دور الشباب بكل نوعياته وأعماره في رعاية السياحة والسياح فإن ذلك يتطلب أن يكون للتكنولوجيا المتقدمة خاصة في مجال الاتصالات وخاصة النت نصيب في الخطة التنظيمية لحملات التوعية في هذا الإطار.

وأكد الأعضاء على أهمية تخصيص مساحة على موقع هيئة تنشيط السياحة على الانترنت لتلقى مقترحات المواطنين والسائحين الين لديهم رؤية ويسجلون ملاحظاتهم وان نجاح هذه المهمة مرهون بالنتائج المحققة علي أرض الواقع التي يجب أن يتولاها محترفون مدربون.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: