Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

خطة عمل غرفة السلع السياحية للدورتها الجديدة تشمل محاربة السلع السياحية الصينية

كشف محمد حمدى القطان رئيس مجلس إدارة غرفة السلع والعاديات السياحية عن أهمية البازارت بالنسبة للمقصد السياحى فى مصر بقولة ان البازار يمثل قطاع هام ومربح لكافة القطاعات الآخرى والتى تتمثل فى القيمة الايجارية المحصلة منه للفندق والتى تعتبر مصدر هام له من تحقيق إيرادات له اما بالنسبه للشركات السياحية فإنها تجنى ربحاً كبيراً من العمولات الناتجة عن عمليات شراء السائحين الوافدين عن طريق هذه الشركة .



وأضاف القطان ان اخر احصائية للجهازالمركزى المحاسبات اشارت الى ان البازارات تمثل خمس الدخل السياحى بنسبة تتراوح مابين 18-24 % من ايرادات السياحة من الدخل الاجنبى والتى تمثل فى مشتروات مباشرة للسائحين ، بالاضافة الى ان السلع السياحية تقوم عليها عدة صناعات مصرية مائة فى المائة فضلا عن ان هناك 20 % منها صناعة صينية موضحا ان هذه النسبة فى تزايد الامر الذى يدعو الى اهمية محاربة الصناعة الصينية للسلع السياحية المصرية والتى تهدد الصناعة المصرية السياحية.

وقال القطان ان الغرفة عكفت طوال الفترة الماضية وفى ظل مجلس الادارة الجديد للغرفة فى دورته الرابعة عشر بخطة عمل للغرفة خلال الثلاث اعوام القادمة بدا من العام الجارى واهمها حماية صناعة السلع السياحية المصرية ومحاربة السلع الصينية وذلك من خلال تشجيع العاملين ومصنعى السلع السياحية فضلا عن انشاء شعبة لمصنعى السلع السياحية.

كما تتضمن خطة العمل ايضاً عمل دورات لرفع مستوى العاملون بتجارة السلع السياحية حيث تم عقد 4 دورات لتأهيل الف عامل بمحال السلع السياحية وتأهيل مابين 300 الى 400 عامل فى انتاج السلع السياحية على ان يتم رفع نسبة التأهيل الى 2000 عامل بمحال السلع السياحية والف عامل من مصنعى السلع خلال العام القادم وسوف تزيد هذه النسبة الى 3000 عامل و1500 من مصنعى السلع السياحية خلال عام 2011 الى جانب استكمال تشكيل الفروع فى المحافظات السياحية خاصة وانه تم تشكيل فروع فى البحر الاحمر وجنوب سيناء واسوان والاقصر وانشاء شعبة منتجى السلع السياحية خلال الفترة القادمة مضيفا انه مخطط انشاء فروع الغرفة فى مدينتى القناة والاسكندرية العام القادم مع متابعة نشاط الافرع للتخفيف عن اعباء محال السلع السياحية فى المناطق السياحية نهاية عام 2011.

واشار القطان ان خطة العمل اشتملت ايضا على تعديل القانون والتشريعات المنظمة لتجارة السلع السياحية حيث يتم اعداد الدراسات الخاصة بالتعديلات القانونية المطلوبة حاليا وسوف يتم مخاطبة الجهات المعنية لطلب التعديلات القانونية المطلوبة خلال العام القادم على يتم اقرار التعديلات القانونية المطلوبة فى ضوء موافقة الجهات المعنية للتعديلات بالاضافة الى تفعيل القانون رقم 16 لسنة 2004 والذى ينص على ضرورة حصول تجار السلع السياحية على تجار السلع السياحية على تراخيص وزارة السياحة مضيفاً انه جارى رفع مستوى المشاركة والحصول على التراخيص السياحية الى 20% من اجمالى تجار السلع السياحية على ان تزيد هذه النسبة خلال العام القادم الى 40 % الى ان تصل الى 60 % خلال عام 2011.





واضاف القطان ان الغرفة اعدت فى خطة عملها ايضاً اعداد الدليل السنوى لمحال السلع السياحية التى تم الترخيص لها خاصة وانه يجرى الان الدراسات الخاصة باعداد الدليل على ان يتم الانتهاء من اصداره خلال العام القادم وسوف يتم تجميع الملاحظات حول الدليل لتطويره وزيادة الاعلانات به خلال عام 2011 الى جانب انه يجرى الان الاعداد لكتيب عن السلع السياحية وسوف يتم العام القادم اصدار كتيب السلع السياحية باللغة العربية والانجليزية الى جانب ان الغرفة سوف تقوم باستكمال انشاء نافذة الغرفة على شبكة الانترنت واعداد قاعدة المعلومات وانشاء شبكة الحاسبات الالية داخل الغرفة حيث قامت الغرفة خلال هذا العام باستكمال النافذة والبدء فى اعداد قاعدة معلومات مع انشاء الشبكة الداخلية على ان تتم استكمالها فى العام القادم ومتابعتها خلال عام 2011 كما تضمنت الخطة اعداد الدراسة الاحصائية عن محال السلع السياحية والعمالة بالتعاون مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء ووزارة السياحة والاتحاد المصرى للغرف السياحية وقد تم اجراء التنسيقات الازمة للدراسة على ان يتم البدأ فى التفيذ خلال العام القادم على ان يتم استخدام الدراسة فى استكمال قاعدة المعلومات الخاصة بالغرفة فى عام 2011.

واضاف القطان ان الغرفة بدات ايضا فى عمل تأمين صحى لتجار السلع السياحية حيث بدات الغرفة فى تطبيق التأمين الصحى لنسبة 10% من المشتركون فى الغرفة وسوف يتم رفع نسبة المشتركون فى التامين الصحى الى 25% نهاية العام القادم الى ان تصل نسبتها ل50% نهاية عام 2011.

كما اشتملت الخطة ايضاً كما يقول القطان على اهمية الاشتراك فى المعارض الخارجية الخاصة بالحرف اليدوية فى حدود 10 معارض خلال الدورة الحالية مشيراً الى انه تم الاشتراك فى فى 3 معارض السلع اليدوية على ان تزيد خلال نهاية 2011 لتشمل جميع المعارض المتخصصة.

واشار القطان انه سيتم إنشاء صندوق زماله لمعاونة الاعضاء فى حالة الكوارث حيث تم تنفيذ هذا الصندوق وسوف يتم الاستمرار فيه حتى نهاية الدورة.
كما سيتم إعداد محاضرات تثقيفية للسلع الساحية حيث تم إعداد محاضرتين خلال الفترة الماضية على ان يتم اعداد ل8 محاضرات اخرى خلال العامين القادمين.

وقال القطان ان الغرفة اعدت ايضاً فى خطتها لدورتها الحالية الى الاشتراك مع وزارة السياحة فى متابعة التزام تجار السلع السياحية وتذليل الصعاب وحل مشاكلهم بالاضافة الى التعاون مع وزارة السياحة فى تبسيط اجراءات الحصول على الترخيص السياحى للاعضاء الراغبين فى الاشتراك كما سيتم تنفيذ الجولات التنشيطية بالمحافظات السياحية بواقع 3 جوالات فى كل محافظة وعقد اجتماعات مع المسئولين كل فترة.

كما سيتم ايضاً اصدار بطاقات العضوية وتجديدها سنويا لمديرى المحلات السياحية والعاملون بها إلى جانب تنفيذ التجارة الالكترونية عبر شبكة الانترنت.

ومن جهته اكد القطان ان الغرفة الان تقوم من خلال لجنة التدريب وبالتنسيق مع لجنة الشراكة بإعداد برامج تدريبية لعدد من العاملون فى مجال إنتاج وتجارة السلع السياحية بهدف رفع مستوى اداء البائعين فى المحال السياحية لمواجهة الغزو الصينى للسلع السياحية المقلدة كما تقوم الغرفة ايضاً بالتنسيق مع وزارة السياحة بإعداد المواصفات الواجب توافرها فى مديرى محال السلع السياحية والبرامج الواجب حصولة عليها حتى يتسنى له الترخيص بمزاولة النشاط.

وناشد القطان اصحاب البازارات الغير مرخصة سياحياً والتى تبلغ عددها 15 الف بازار منهم 1350 بازار فقط مرخص سياحيا بسرعة الترخيص سياحيا وذلك للاستفادة من الاجراءات التى ستتخذها الوزارة والغرفة لحماية اصحاب البازارات السياحية من تداعيات الازمة المالية العالمية وحرمان البازارات الغير مرخصة من هذه الاجراءات فى ظل اعداد مجلس ادارة لمذكرة ستقدم لزهير جرانه وزير السياحة لمساعدة اصحاب البازارات فى ظل الاضرار التى نتجت عن انخفاض الحركة السياحية إلى مصر بسبب الازمة المالية العالمية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: