اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

تراجع السياحة الإسرائيلية إلى تركيا بسبب الاوضاع الامنية

القدس ….. قال آساف غولان الكاتب الإسرائيلي في موقع “إن آر جي” إن العمليات الدامية الأخيرة التي شهدتها تركيا، وآخرها إطلاق النار ليلة رأس السنة، تسلط الضوء على تراجع السياحة الإسرائيلية إلى تركيا التي تبدو ميتة، وتقتصر على العرب الإسرائيليين الذين يقضون إجازاتهم الترفيهية هناك.

 

وأضاف أن هذه الأجواء الدامية في تركيا تطرح السؤال بشأن مدى استمرار توافد السياح الإسرائيليين على فنادق أنطاليا، أم أن الخشية من العمليات الدامية أغلقت مثل هذه الفرضية؟

 

وأجرى الموقع استطلاعا لدى شركات السياحة الإسرائيلية، التي بينت له أن العرب الإسرائيليين فقط هم من يواظبون على السفر إلى تركيا، وليس اليهود.

 

ونقل عن مدير التسويق في شركة السياحة الإسرائيلية “إيستا” رؤوفين كارسو أن الإسرائيليين يستغلون عادة شركة “تيركش إيرلاين” للسفر إلى كل أنحاء العالم، فهي الشركة الأكثر شهرة في إسرائيل بعد شركة إلعال، لكنه منذ أحداث مرمرة على شواطئ غزة في 2010، فإن السياحة الإسرائيلية إلى تركيا تقتصر على العرب الإسرائيليين، الذين يخافون أقل من سواهم.

 

وقال إن تركيا ما زالت بالنسبة للعرب الإسرائيليين الأكثر شهرة في السياحة الخارجية، رغم أنهم لا يفضلون كثيرا مدينتي أنقرة أو إسطنبول، اللتين تشهدان عمليات دائمة، ويرغبون في الذهاب إلى أنطاليا، لكن الإسرائيليين اليهود لا يسافرون أبدا إلى تركيا.

 

وقالت مديرة التسويق في شركة “إيشت تورس” غاليت زكاي إنه لا توجد اليوم سياحة إسرائيلية إلى تركيا، وما هو موجود فقط استخدام طائرات الشركات التركية للسفر إلى كل أنحاء العالم، دون دخول تركيا ذاتها، باستثناء بعض رجال الأعمال الإسرائيليين الذين يقضون عدة ساعات في فنادق تركية، ثم يسافرون لدول العالم الأخرى.

 

ورغم هذه التقديرات الإسرائيلية المتشائمة بالنسبة للسياحة الإسرائيلية إلى تركيا، فإن وزارة السياحة التركية نشرت مؤخرا تقريرا جاء فيه أن عام 2016 شهد وصول أكثر من ثلاثمئة ألف سائح من إسرائيل، بينما كان العدد في 2015 فقط 210 آلاف، بارتفاع بنسبة 32%، دون التفريق بين العرب واليهود.

 

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: