اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

مطارات دبي تدعم اعتماد التكنولوجيا النظيفة لخفض بصمة الكربون

 

 

دبي “المسلة” ….. توقفت سيارة كهربائية تنفذ رحلة خالية من انبعاث الغازات تمتد لمسافة 34000 كم من هولندا إلى أستراليا في مطار دبي الدولي للتزود بالطاقة، وتقديم الدعم لفعالية التنقل الأخضر التي نظمتها مؤسسة مطارات دبي يوم الخميس الماضي .

 

ونظمت مطارات دبي هذه الفعالية للتشجيع على اعتماد التكنولوجيا النظيفة وتسليط الضوء على الأثر الإيجابي المحتمل للمركبات الكهربائية والهجينة لجهة تحقيق كفاءة الطاقة وخفض بصمة الكربون .

 

ويقود ويبيه واكر هولندي الجنسية منفذ هذه الحملة سيارته الكهربائية من هولندا إلى أستراليا وذلك كجزء من مشروعه الذي يحمل اسم “ضعني في مقبس الكهرباء” الذي يهدف إلى التشجيع على الأفكار المستدامة وزيادة شعبية المركبات الكهربائية بحسب وام.

 

المكاسب البيئية

 

كما ساهمت الفعالية أيضاً في زيادة الوعي حول المكاسب البيئية التي يمكن الحصول عليها من التكنولوجيا الأكثر نظافة وذلك لدى ألاف المسافرين الذين يعبرون من خلال مطار دبي الدولي الذي تم فيه عرض 3 سيارات كهربائية.

 

وقال مايكل ابيتسون النائب الأول للرئيس – التكنولوجيا والبنى التحتية في مؤسسة مطارات دبي ان مؤسسة مطارات دبي ملتزمة بدعم رؤية دبي الهادفة إلى الحد من بصمة الكربون واعتماد تكنولوجيات أكثر نظافة لتحقيق مستقبل بيئة مستدام.

 

وتحدد مبادرة التنقل الأخضر التي تم إطلاقها كجزء من خطة دبي 2021 نشر السيارات الكهربائية والهجينة كنهج لتحقيق أهداف الاستدامة تساهم في جعل دبي مدينة متكاملة ذكية. والهدف من فعالية التنقل الأخضر هو خلق الوعي حول المركبات الكهربائية والهجينة وزيادة شعبيتها” .

 

 

واضاف/نحن نساعد بالفعل على الترويج للمركبات الهجينة من خلال محطتي شحن تعملان بكامل طاقتهما التشغيلية في المبنى 1 والمبنى 2 في مطار دبي الدولي، وهنالك محطتان اخريان قيد البناء في المبنى 3، وكذلك في دبي ورلد سنترال،”.

 

مبادرة

 

وقد حظيت هذه الفعالية التي تم تنظيمها في مواكبة لمبادرة التنقل الأخضر التي قدمها المجلس الأعلى للطاقة في دبي بهدف التكيّف مع التكنولوجيات الأكثر نظافة والحد من الاعتماد على الوقود الأحفوري، بدعم من هيئة كهرباء ومياه دبي ومن تويوتا بريوس.

 

ويتمثل الهدف العام لدبي في وصول حصة المركبات الكهربائية إلى نسبة لا تقل عن 2% بحلول العام 2020، و10% بحلول العام 2030، وذلك من أصل إجمالي المركبات المسجلة في دبي. ويتوافق هذا الهدف مع المعايير الدولية، ومن شأنه أن يؤدي إلى توفير 3 مليارات لتر من الوقود أو 5% من إجمالي استهلاك الوقود بحلول العام 2030.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: