Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بالصور ..خبير آثار يرصد معالم المقومات السياحية باليونان

 

 

القاهرة “المحرر الاثرى …… فى إطار التقارب المصرى اليونانى القبرصى من خلال زيارة الرئيس السيسى رئيس جمهورية مصر العربية لقبرص يلقى خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى الضوء على معالم المقومات السياحية باليونان وقد درس الآثار البيزنطية بجامعة أثينا وتجول بالمواقع الأثرية والسياحية باليونان من كريت جنوبًا إلى سالونيكى وقولا شمالًا .

 

ويشير الدكتور ريحان إلى مقومات السياحية باليونان والتى تتمثل فى السياحة الثقافية للآثار المتنوعة بها ومنها الأكروبوليس ومدينة أوليمبيا القديمة مركز الألعاب الأولومبية والسياحة الشاطئية والجزر الساحرة والتى تعد أجمل جزر فى العالم والرياضات البحرية المختلفة والسياحة البيئية المتمثلة فى المناظر الطبيعية الخلاّبة والمساحات الجميلة المزروعة بأشجار الزيتون خصوصًا فى جزيرة كريت .

 

 

ويوضح الدكتور ريحان أن أشهر آثار اليونان الأكروبوليس وهو معبد يونانى قديم له الشأن الأعظم من بين جميع المعابد يقع فى العاصمة اليونانية أثينا على قمة تل وكلمة أكروبوليس كلمة يونانية تعنى المدينة العالية وفى حالة الغزو الخارجى كان اليونانيون يتخذون الأكروبوليس قاعدة حصينة والموقع مسجل تراث عالمى باليونسكو عام 1987 .

 

وينوه الدكتور ريحان إلى مدينة أوليمبيا  بجنوب اليونان التى ظهرت بها الألعاب الأوليميية عام 776ق.م عندما عقدت أول دورة أولمبية وكانت هذه السنة بداية التقويم الإغريقى وكان بها معبد زيوس أوليمبس وهيرا وهيبدروم لسباق الخيل والعجلات وإستاد لإقامة المباريات الأولمبية فى الملاكمة وسباق العدو والمصارعة ورمى الرمح والجرى وسباق الخيل ورمى القرص والقفز والعجلات وكانت تقام بها المباريات الأوليمبية كل 4 سنوات وتستمر 5 أيام ويعتقد أن الموقع يعود إلى النحات اليونانى فيدياس الذى صنع تمثال أثينا البرونزى بمدينة أثينا و تمثال زيوس فى أولمبيا..

 

ويشير الدكتور ريحان إلى أجمل جزر باليونان ومنها جزيرة كورفو المشتملة على بساتين الزيتون والقصور الكبرى والكنائس البيزنطية والمعابد اليونانية القديمة وجزيرة كريت بجنوب اليونان وعاصمتها هيراكليون وبها مقر لدير سانت كاترين المحاط بأشجار الزيتون الرائعة وجزيرة رودس وبها معبد أبولو وجسر المشاة رودس الذى يعتبر من المواقع الرئيسية بها  وجزيرة سانتورينى المتميزة بالمناظر الطبيعية الخلابة والرومانسية واللون الأبيض للمنازل على قمم الجبال والينابيع الساخنة وجزيرة ميكونوس التى تشتهر بالرياضات المائية وركوب اليخوت الفاخرة وأكواخ الشواء وجزيرة هيدرا وهى محمية مدرجة معمارية وغابة أيكولوجية وجزيرة سيمى المتميزة بالطرز الكلاسيكية فى البناء وهى من الأماكن المفضلة للبحارة من فرنسا وإيطاليا وتضم دير بانورميتيس وهو موقع تقديس رئيسى.

 

ويتابع الدكتور ريحان بأن اليونان تشتهر بجبل له روحانيات خاصة وهو جبل آثوس مركز الحياة الرهبانية باليونانية ويضم عددًا كبيرًا من الأديرة البيزنطية تمثل مدرسة فى العمارة والفنون البيزنطية وقد استوطنه الرهبان منذ عام 850م وانتظمت به الحياة الرهبانية منذ عام 963م وخلال القرن الحادى عشر الميلادى  بنيت أديرة كثيرة ومع حلول عام 1400م  بلغ عدد الأديرة هناك 40 دير بقى منها 20  دير حتى الآن ومنها دير ستافرونيكيتا الذى أعيد بناؤه فى القرن السادس عشر الميلادى.

 

كما تضم اليونان منزل محمد على بمدينة قولا والعديد من الأوقاف المصرية من عصر أسرة محمد على والذى يطالب الدكتور ريحان بمشروع لاستثمار هذه الأوقاف سياحيًا وفتحها كمواقع للزيارة وتحويل بعضها لفنادق بالتعاون بين مصر واليونان .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: