Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

سلطة الطيران المدني العراقى تنفي توقّف عمل مطار بغداد

 

بغداد “المسلة” ….. نفت سلطة الطيران المدني العراقي الشائعات بشأن توقّف عمل مطار بغداد الدولي واستقباله الرحلات الجوية.

 

وذكر بيان لإعلام سلطة الطيران المدني حسبما ذكرت “الصباح الجديد” ، ان “أي مطار يحوي على أجهزة ملاحية تستعمل في حالة الهبوط الى المدرج والمسؤول المباشر عن عمل هذه الأجهزة الملاحية هو قسم الاتصالات وقسم الرقابة الجوية وفي جميع المطارات العالمية تعمل الأجهزة الملاحية بصلاحية محددة فهي تحتاج الى إعادة فحص بين الفينة والأخرى ويتم الفحص عن طريق طائرة خاصة معنية بهذا الأمر تقوم بالاقتراب من المدرج لتعطي نتائج وإجازة رسمية بصلاحية هذه الأجهزة (أي الأجهزة الملاحية) ومن أهم هذه الأجهزة هي (ILS) و(VOR)”.

 

وأضاف “ما جرى في مطار بغداد الدولي يوم 1/1/2018 ليس كما أشاع البعض من أن أجهزة المطار تعرضت لعطل كبير وأن المطار سيتوقف، وأن ما جرى يتمثل بتأخير صدور نتائج فحص جهاز الـ (ILS) من قبل الشركة المعنية بهذا الامر و ان النتائج التي تنبثق عن هذا الفحص تعد اجازة رسمية تسمح للطائرات بالهبوط”.

 

وتابع “إضافة لذلك ان تأخر صدور نتائج هذا الفحص كان بسبب نهاية السنة والتي رافقها سوء الاحوال الجوية لمطار بغداد في الوقت ذاته وهذا ما أدى الى عدم تمكن بعض الطائرات من الهبوط في مدرج المطار، علما ان توقف الاجهزة والذي كان بسبب تأخر صدور نتائج الفحص بلغت به جميع شركات الطيران التي لديها رحلات متوجهة الى مطار بغداد في تبليغ رسمي (NOTAM) وأصدرت المنشأة العامة في أمس الأول 2/1/2018 (NOTAM) آخر يوعز بعودة صلاحية عمل الجهاز (ILS) بعد أخذ النتائج من الشركة المعنية بالأمر”.

 

وأوضح البيان ان “سلطة الطيران المدني العراقي ومن منطلق الحفاظ على سلامة المسافرين ومن منطلق الحرص الشديد على مواكبة جميع التطورات الحاصلة في المطارات العالمية والعمل وفقا للتعليمات والمعايير المعمول بها عالميا عملت هذا الاجراء الشائع في جميع المطارات العالمية وما اشيع من ادعاءات كاذبة بشأن توقف عمل المطار وعطل الاجهزة الملاحية يهدف الى تشويش المشهد وتظليل الرأي العام لأبعادٍ لا تخلو من الغرض السياسي “.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: