Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

فنادق أبوظبى تسجل 4.87 ملايين نزيل خلال العام الماضى

بنمو 9.8 %

 

أبوظبى “المسلة” ….. سجلت المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي أرقاماً قياسية جديدة خلال العام 2017، مستقطبة 4.87 ملايين نزيل في 162 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية، بنسبة نمو 9.8% مقارنة بالعام 2016.

 

وأظهرت إحصاءات دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ارتفاعاً في عدد نزلاء 131 منشأة فندقية تضم 26,821 غرفة في مدينة أبوظبي بنسبة 10.3% إلى 4,29 ملايين نزيل خلال العام الماضي. وازداد عدد النزلاء في منطقة العين بنسبة 5.5% إلى 450,32 ألف نزيل في 20 منشأة فندقية، في حين استقبل 11 فندقاً ومنتجعاً وشقة فندقية في منطقة الظفرة 130,18 ألف نزيل بنسبة نمو 8.2%.

 

وقال سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي: هذه الأرقام تؤكد النمو المطرد والمستمر في عدد زوار أبوظبي، مشيراً إلى أن الإمارة تمضي قدماً في تعزيز مقوماتها وبرامجها السياحية وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية متميزة تنفرد بثراء ثقافتها وتراثها الأصيل.

 

كما أنّ الزيادة الكبيرة في عدد نزلاء منشآتنا الفندقية تعكس حجم جهودنا الرامية إلى الارتقاء بقطاع السياحة في الإمارة، وجعله في مقدمة برامج الجولات والعطلات السياحية المفضلة عالمياً بحسب البيان.

 

وأضاف غباش: تمتلك أبوظبي صروحاً ثقافية فريدة ومعالم طبيعية متنوعة ومواقع تراثية وتاريخية وتجارية ترفيهية عائلية إلى جانب فرص واعدة للاستثمار والأعمال، والتي ستحفز النمو السياحي في الإمارة وستدعم طموحاتنا إلى تحقيق نمو قدره 11% سنوياً، وصولاً إلى استقبال 8.5 ملايين نزيل بحلول العام 2021.

 

وندرك حجم التحديات التي تواجهنا، وخاصة على مؤشرات الأداء الأساسية مثل متوسط فترات الإقامة ومستويات الإشغال الفندقي، ونركز على تجاوز هذه التحديات بالتعاون مع شركائنا من الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة.

 

 

وقال: سنواصل تطوير المنتجات والمعالم والتجارب السياحية والثقافية في أبوظبي وتحقيق مستويات أعلى من التميز والجودة، بالتزامن مع دعم وتكثيف أنشطتنا التسويقية والترويجية الإقليمية والعالمية، وتعزيز أطر التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، بما في ذلك «الاتحاد للطيران»، و«شركة موانئ أبوظبي»، وإطلاق مبادرات مبتكرة وتعميق علاقات الشراكة مع القطاع الخاص، وذلك لتسجيل رقم قياسي جديد في عدد نزلاء منشآتنا الفندقية.

الصين

 

واستمرت الأسواق السياحية الخارجية الرئيسية في أدائها القوي خلال العام 2017، مع ارتفاع عدد النزلاء من الصين بنسبة 60% ليتجاوز 372 ألف نزيل. وتصدرت الصين قائمة أكبر الأسواق الخارجية من ناحية عدد النزلاء من مواطنيها بالمنشآت الفندقية في الإمارة، عقب تسهيل إجراءات حصول الزوار الصينيين على تأشيرات الدخول عند الوصول.

 

وجاءت الهند في المركز الثاني بـ360 ألف نزيل، بزيادة قدرها 11% عن العام 2016. وتصدرت المملكة المتحدة قائمة الأسواق الأوروبية، مع ارتفاع عدد النزلاء البريطانيين بنسبة 13% إلى أكثر من 270 ألف نزيل، في حين ارتفع عدد النزلاء من الولايات المتحدة بما يزيد عن 23%. كما ازدادت السياحة الداخلية بنسبة 2.6% لتتخطى 1.5 مليون نزيل.

 

فعاليات

 

واعتمدت هذه النتائج الإيجابية على البرنامج الحافل بالفعاليات على مدار العام الماضي، وأبرزها افتتاح متحف اللوفر أبوظبي في 11 نوفمبر الماضي، والذي حظي بزخم إقليمي ودولي واجتذب أنظار العالم إلى العاصمة الإماراتية. وأصبح المتحف، الذي تم تطويره بالتعاون مع الحكومة الفرنسية، من أهم المعالم المعمارية والثقافية والسياحية، ويتوقع أن يرحب سنوياً بعدد كبير من زوار السياحة الثقافية.

 

واحتضنت أبوظبي أيضاً مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017، بحضور 100,000 مشارك ومشاهد على مدى ثلاثة أيام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

 

كما سجّل سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي نجاحاً لافتاً مستقطباً 195,000 مشاهد على مدى أربعة أيام. وساهمت الفعاليات السنوية مثل مهرجان أم الإمارات وموسم صيف أبوظبي واحتفالات رأس السنة الصينية في تنشيط السياحة الداخلية والعالمية وزيادة عدد الزوار.

 

وشهد شهر ديسمبر 2017 ارتفاع عدد نزلاء المنشآت الفندقية في الإمارة بنسبة 17,6% إلى 480,845 نزيلاً مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016. ويرجع هذا الأداء الإيجابي إلى تنظيم ثلاث فعاليات متميزة هي مهرجان أبوظبي للمأكولات ومهرجان دار الزين وقرية العد التنازلي لبداية العام الجديد.

 

وازداد عدد النزلاء الفرنسيين بنسبة 61% نتيجة الإقبال على زيارة متحف اللوفر أبوظبي.

 

سياحة داخلية

 

سجلت السياحة الداخلية نمواً بنسبة 4.4% خلال شهر ديسمبر، ويتوقع أن تستقطب القائمة الواسعة من الفعاليات المتنوعة، المقرر إقامتها في جميع أنحاء الإمارة خلال العام الجاري، المزيد من الزوار إلى الإمارة.

 

“المسلة” …. أعلنت شركة بوينج عن حصول طائرتها 787- 10 دريملاينر على شهادة خاصة بهذا الطراز من إدارة الطيران الفدرالية الأمريكية، لترخيص دخول هذا الطراز في الخدمة التجارية.

 

ويأتي منح هذه الشهادة لهذا الطراز بعد خضوع الطائرة لبرنامج اختبار طيران ناجح بدأ في شهر مارس 2017، وتضمّن ثلاث طائرات اختبار أنجزت جميعها ما مجموعه 900 ساعة اختبار طيران.

 

وقد قام فريق برنامج اختبار الطيران في بوينج بإخضاع الطائرات الثلاث لسلسلة من الاختبارات بهدف التأكد من تماشي قدراتها وأنظمتها وأدائها العام مع المتطلبات الداخلية ومعايير المصادقة، لضمان سلامة الرحلات.

 

وفي تعليق له، قال براد زاباك، نائب الرئيس والمدير العام لبرنامج طائرات 787: “نحن سعداء لقدرتنا على تلبية المعايير الصارمة التي تفرضها إدارة الطيران الفدرالية، كما أننا توّاقون لتقديم هذه الطائرة المتميزة لعملائنا.

 

وبعد سنوات من عمليات التصميم والاختبار، أثبت فريقنا جودة وسلامة وموثوقية أحدث عضو في عائلة طائرات دريملاينر، ونحن نتطلع إلى رؤية هذه الطائرة تدخل الخدمة في وقت لاحق من هذا العام”.

 

هذا ومن المتوقع أن تحذو وكالات الطيران الأخرى حول العالم بالمصادقة على هذه الطائرة قبل دخولها للخدمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: