Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

بالصور ..”سادات قريش” أقدم مساجد مصر وأفريقيا ببلبيس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

 

 

كتب : د.عبدالرحيم ريحان

 

دراسة أثرية جديدة للدكتور مصطفى شوقى إبراهيم مديرعام منطقة آثار الشرقية للآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار، تكشف عن تاريخ ومعالم وحالة مسجد سادات قريش أقدم مساجد مصر وأفريقيا.

 

عمرو بن العاص

ويلقى خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بسيناء ووجه بحرى الضوء على معالم هذه الدراسة موضحًا ، أن المسجد يقع بشارع بورسعيد بمدينة بلبيس وهو أحد الشوارع الرئيسية والتجارية بمدينة بلبيس، ويعود تاريخ إنشاؤه إلى فترة دخول عمرو بن العاص رضى الله عنه مصر عام 18هـ، ويحتل المركز 13 عالميًا فى تاريخ بناء الجوامع فى الإسلام ،ويعد أقدم من جامع عمرو بن العاص بمصر القديمة بعامين..

 

مصطفى الكاشف

وقد تم تجديده فى عصور لاحقة حتى عهد الأمير مصطفى الكاشف 1300هـ فى العصر العثمانى، وأضاف إليه مئذنة خلف الجدار الشمالى الغربى لم يتبق منها إلا القاعدة، كما أجريت عليه تجديدات بتمويل من عضو مجلس الشعب محمود خميس عام 1426ه، وبنى المسجد القائم حاليا من الطوب الأحمر.

ويضيف الدكتور ريحان من خلال الدراسة أن تخطيط المسجد على غرار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم من حيث بساطة الإنشاء مكون من بيت صلاة مستطيل 24م طول، 17.60م عرض مقسم إلى أربعة أروقة موازية لجدار القبلة مقسمة بثلاثة صفوف من البوائك، وبكل بائكة ستة عقود مدببة تحملها أعمدة بتيجان مختلفة الأشكال، ويتوسط الجدار الجنوبى الشرقى المحراب، ويكسوه كسوة حجرية يعلوها كورنيش من زخارف نباتية وتلتف هذه الزخرفة حول جدران المسجد ،وهى من التجديدات الحديثة وينتهى جدار القبلة من أعلى بعدد ست نوافذ مستطيلة ومعقودة بعقد نصف دائرى يتوسطها أعلى المحراب قمرية معشقة بالزجاج الملون، ويضم المسجد 18 عمود من الرخام الفسفورى كانوا يضيئون ليلًا بدون مصابيح ،فوقها قطع خشبية عبارة عن سوست وشدادات لمقاومة الزلازل .

 

زهرة اللوتس

ويشير الدكتور ريحان إلى ثلاث واجهات للمسجد أهمها الشمالية الشرقية التى تضم المدخل الرئيسى وهو عبارة عن فتحة مستطيلة عليها مصراعين خشبيين وعليهما زخارف هندسية عبارة عن أطباق نجمية، ويعلو الباب ثلاثة فتحات مستطيلة الشكل والوسطى معقوده بعقد مدبب ، ويزين الواجهة من أعلى شريط بداخله زخارف نباتية وهندسية تتوسطها زهرة اللوتس، ويعلوها صف من العرائس تزين أعلى الواجهة ،وبالجدار الشمالى الغربى باب حديد يؤدى إلى حرم المئذنة المسجلة ضمن الآثار الإسلامية، وبالجدار الجنوبى الغربى بابين يؤديا إلى الميضأة ،وسقف الجامع من عروق خشبية تم كسوتها بكسوة من الخشب المزخرف بأشكال الطبق النجمى ،ومبلط من الداخل ببلاط  مزايكو ،وكان تحت المسجد نفقًا له أربع اتجاهات رئيسية تؤدى إلى القاهرة ،وإلى مسجد الأشرف بالخانكة.

 

بناء المسجد

وينوه الدكتور ريحان لحكاية بناء المسجد طبقًا لما جاء فى الدراسة أن جيوش عمرو بن العاص سارت من رفح إلى العريش ثم الفرما إلى بلبيس حيث دارت معركة مع جيوش الرومان استشهد فيها الكثير من سادات قريش وأن هناك قبائل عربية سكنت فى بلبيس فى الموقع الذى استشهد فيه سادات قريش والعرب ولم تتابع مع الجيش الإسلامى إلى حصن بابليون ..

 

السيدة زينب

وتم إنشاء الجامع الذى أطلق عليه سادات قريش نسبة إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم  ،وقد رأت السيدة زينب رضى الله عنها رؤية فى المدينة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرها بأخذ آل البيت إلى مصر، فاستقبلها أهل بلبيس استقبالًا حافلًا وأقامت شهرًا كاملًا فى المسجد.

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: