Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

أزمة تسهيل تتفاقم.. وغرفة شركات السياحة تطلب الغاء بصمة المعتمرين لإنقاذ الموسم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية 

 

 

القاهرة – اقرت غرفة شركات السياحة المصرية فى بيان  صحفى صدر منذ قليل بوحود أزمة مع شركة تسهيل المكلفة من قبل السلطات السعودية بعملية التقاط البصمة الحيوية للمعتمرين المرتقب سفرهم لاداء مناسك العمرة خلال الفترة القادمة.. ، واوضحت ان الازمة الحالية تتلخص فى عدم وجود تسهيل من شركةتسهيل” لسرعة اخذ بصمة المصريين الذين قاموا بحجز رحلات عمرةو من خلال شركات السياحة هذا الموسم  ، وان العديد من المشكلات ظهرت بشكل فج ولايمكن علاجها او الانتظار لحين علاجها لان الوقت حاسم ، والامر الذى يعنى فى النهاية ضياع الحجوزات على المعتمرين ومشكلات جديدة مع شركات السياحة المنظمة لتلك الرحلات .

ومن ثم وبحسب البيان الصادر من الغرفة منذ  دقائق معدودة فأن الحل الامثل لانقاذ الموقف والازمة التى تسببت فيها عدم جاهزية شركةتسهيل ” التى تصر عليها السلطات السعودية  كخطوة ضرورية للحصول على تأشيرة العمرة .. هو ان تنهى السلطات خطزو “اخذ البصمة الحيوية من المعتمرين هذا الموسم ،لمحاولة انقاذه وأيضا شركات السياحة من الموقف الذى لا تحسده عليه امام المعتمرين الحاجزين للرحلات خلال الفترة القادمة حتى نهاية الموسم مع ختام شهر “رمضان الكريم.  فهل تستجيب السلطات السعودية للطلب ..؟!

أعلنت وزارة السياحة عن بدء تنفيذ برامج العمرة خلال أشهر رجب وشعبان ورمضان ،وذلك عقب إجتماع وزير السياحة يحيى راشد بممثلى شركات السياحة نز

والى نص البيان الصحفى الصادر من غرفة السياحة المصرية ظهر اليوم الاثنين …

 

إيماءً إلي الأزمة الراهنة بخصوص قياس البصمة الحيوية للمواطنين الراغبين في أداء رحلات العمرة هذا العام من خلال شركة تسهيل .. ونظرا لبدء تنفيذ رحلات العمرة لهذا العام بداية من 1 مارس الماضى، وهو ما أدى الى قيام الشركات السياحية بالتعامل مع شركة تسهيل لحجز مواعيد لعملائها لاخذ البصمة حتى تتمكن من استخراج التاشيرات لهم، وقد نجم عن هذه التعاملات خلال الفترة القليلة الماضية ظهور العديد من المشاكل والسلبيات التى تتلخص فى الاتى :

اولا: عدم توافر الطاقة الاستيعابية لدى شركة تسهيل لاخذ البصمة من المواطنين.

ثانياً: لم يعد لدي شركة تسهيل مواعيد قريبة يمكن الحجز فيها علي موقع الشركة، لقلة عدد فروع شركة تسهيل المتاحة فى الوقت الراهن لاخذ البصمة على مستوى انحاء الجمهورية .

ثالثاً: عدم قيام شركة تسهيل بتوفر ساحات إنتظار للمواطنين الذين تم الحجز لهم وخاصة كبار السن على الرغم من تحملهم مشقة السفر والانتقال عبر المحافظات لمئات الكيلو مترات للتوجه إلي فروع شركة تسهيل لإنهاء إجراءات البصمة .

وهو الامر الذى ينبئ بحدوث أزمة حقيقة نتيجة عدم إمكانية تنفيذ رحلات العمرة في المواعيد المتعاقد عليها بين الشركات السياحية وعملائها مما سيؤدي إلي إهدار أموال المعتمرين وتكبيد الشركات السياحية خسائر مالية فادحه نتيجة ضياع حجوزات الطيران والسكن بالمملكة العربية السعودية، بالاضافة الى حدوث إزدحام وتكدس وافتراش المواطنين بالطرق امام مقرات فروع الشركة لاخذ البصمة وهو ما يؤدى الى انتهاك أدمية المواطن المصرى، ويترتب عليه اثارة الراى العام.

وفى هذا الصدد فان الغرفة على تواصل دائم مع شركة تسهيل لايجاد لحلول لهذه المشاكل وقد طلبت من شركة تسهيل الاتى:

1) استمرار العمل بأيام العطلات (الجمعة والسبت).

2) مد فترة العمل حتى الساعة 9 مساءً بدلا من 5 مساءً في الفروع القديمة والجديدة

3) موافاة الغرفة بعدد الكاونترات في كل فرع والطاقة الاستيعابية لكل فرع وعدد الأفراد الذين يمكن إنجازهم علي مدار اليوم الواحد.

4) تحديد شخص مسئول من قبل شركة تسهيل للتنسيق والتواصل الدائم وعلي مدار الساعة مع الغرفة لحل مشاكل الشركات بشأن حجز مواعيد لعملائهم.

5) التأكيد علي تشغيل الفروع الجديدة فى اسرع وقت ممكن طبقا للمواعيد التى تم الاتفاق عليها.

 

6) توفير ساحات إنتظار آدميه ومظلات خارج الفروع للمواطنين الذين يصلون في أوقات مبكرة نظراً لأنهم يسافرون عبر محافظات بعيده ولا يمكنهم الوصول علي مواعيد الحجز مباشرةً.

وعلى ضوء ما لمسته الغرفة من وجود أزمة حقيقة، فان الغرفة تؤكد على مطلبها الاساسى بالغاء تطبيق قياس البصمة هذا الموسم، أو إرجائها لحين قيام شركة تسهيل بانهاء كافة تجهيزات فروع الشركة بكافة المحافظات بما يمكنها من الاستجابة لكافة طلبات الشركات السياحية واستيعاب جميع المواعيد المطلوبة لاخذ البصمة من المواطنين دون ايه مشاكل ، وذلك حفاظا علي عدم إهدار أموال المواطنين وحفاظا على سمعة الشركات السياحية أمام عملائها .

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: